الرئيسية | منوعات الوطن | وظائف الأغاني والأناشيد

وظائف الأغاني والأناشيد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
محمد غازي الاخرس
أنا من الذين تسعدهم رسائل القرّاء، لا لشيء سوى ليقيني أنها ذات جدوى. ولهذا سأقف اليوم عند رسالة رائعة وردتني من قارئ غالبا ما يعلّق على مقالاتي بأفكار نيّرة فيلهمني أو ينبهني لزاوية نظر جديرة بالتوقّف.
الرسالة تتعلق بما كتبتُ مؤخرا عن المهوال وعلاقته بالراجز، مشيرة لأرجوزة معاصرة تُبثُّ في الفضائيات منذ فترة عنوانها "ما دنك راسي"، وهي من كلمات قصي عيسى وأداء جلال الزين. يقول مطلعها: احنه أهل الغيره الأصلية، ولد الملحة والغربية، دلتنه بالعز مبنيه، ومبنيه بعز دلتنه. 
الحق إنني سمعت الأغنية سابقا. وانتبهت حينها لحماستها الرهيبة لدرجة أنّها ذكّرتني بأغاني الحرب، وألقت بي في وسط أتون اسمه المشاعر البدائية، حيث المهيمنة الجمالية مستقاة من قيم ثقافية متحجرة. وفي الاثنتين ثمة استنهاض للغيرة وتفجيرٌ للانفعال وذوبانٌ بصوت الضمير الجماعي القادم من أعمق طبقة فينا. والنتيجة أن الأغنية تبدو مرعبة وتجعلك تشمخ بنفسك وتحتقر كلَّ أعدائك. بل لكأني بالسامع العراقي هو ينصهر بها، قد يتحول لتنين أعظم من العالم كلّه: أبطال وشيمتنه الغيره، واللي ينعثل فجه نديره، ليمسنه نطيّح تقديره، وكلمن عادانه نخلي دمه بطوله.. كلمن عادانه، نخلي دمه بطوله!
 الحال أن وظيفة هذه الأغنية، وهي هنا عينة لما يفعله الراجز والمهوال، تتنافى مع العقل وتتوجه للانفعال البربري ضاربة على وترٍ شبه مقدس، معيدة تشغيل نسق مضمر يحرّكنا كلّ لحظة ويتخّلص في الآتي: أنا خائف من عدوٍ يتربّصني، ولذا، يتوجّبُ عليّ أن أخيفه باللغة والإيقاع.
دعكم من المستوى الثقافي للسامع أو إيهامه لنفسه أنه خارج دائرة التأثّر بمثل هذه البلاغات. دعكم من ضحكنا الظاهري منها وانتقادنا لها، فثمة في داخل كلّ منّا، إلاّ ما ندر، متخيّلٌ مستعدٌّ لتقبلها مهما أدعى صاحبه غير ذلك. هناك، بالأحرى، جينات نائمة تستيقظ على وقع الطبول والصنوج وتتراقص فورا بمجرد سماع الأرجوزة التي هي أهزوجتنا الراهنة.  
الدليل على قدسيّة هذا المتخيّل هو أنني، حين أردت وصف تأثير الأغنية، شعرت بالعجز التام، ثم خطر لي أنه أذا أردتُ توصيف شعوري فربما عليّ أن ألج إلى شرايين قلبي ثمّ أرقب كيف تنتفخ مع كلِّ (ربّاط) وكلمة، أو أن أدخل إلى أعصابي ثم ألحظ كيف تستثار مع كل (كوبليه) ووصف واستعارة وكناية.
اسمعوا للمهوال ماذا يقول موجها كلامه لـ(آخر) لا نعرف من يكون: خاف انته ما سامع بينه، أحنه المحد يندك بينه، تعرفنه وتعرف ماضينه، وماضينه ابيض موش أسود!
صدٍيقي الذي أرسل الرسالة نبّهني إلى أنها "تخاطب اللاشعور لدى شريحة المكاريد". ثم حدّثني كيف أنه لاحظ قبل فترة، في حفلِ زفافٍ حضره، كيف تفاعل شبّان من منحدرات فقيرة مع مقاطع بعينها مثل هذا: نومة ذيب تنام عيوني، الكل يردون يغدروني، صكّار الزلم يسموني، واقره بجنسيته، ملك الموت عراقي!
تأويل صديقي لتركيز الشاعر على مفردة "الغدر" أن هناك إحساسا مستمرا بعدم الأمان تناقلته الأجيال جيلا بعد آخر. وأن هلع أمهاتنا من زوّار الليل ربما تُرجم عبر الكناية الشهيرة المأخوذة من الذئب الذي ينام بعين واحدة. هذا التأويل صحيح جدا، وكنت قد كتبت عنه أكثر من مرة قائلا اننا تآلفنا مع المخاطر لدرجة أننا تخيّلنا أنفسنا ذئابا تَغدرُ ولا تُغدر؛ وهل أراني سأنسى تلك (الكولة) التي أطلقتها امرأة، ذات يوم، وهي (تلاجي) ـ تعزّي ـ بموت رجل شجاع، كانت تصرخ ـ يا ذيب شطاعك للنومه!
لقد كانت ترتجي منه أن ينتصر حتى على عزرائيل، فكيف بالبشر الضعفاء الذين يرتعشون منه ومنا حين نهزج؛ يلي كبال الموت تمتمت، عل الموت احنه زروك نجيت، ما ننام وعل الباطل نسكت، لو مال عكالي والله الدنيه احركهه!
الغريب، بل المخيف، أن الأنشودة العنيفة هذه مصاغة من قبل عقول شابة وليست ذات منحدر ستيني أو سبعيني أو ثمانيني. وهذا معناه أنّ متخيل العنف الرمزي لا يزال يرفد الساحة بالمواهب..
ولو مال عكالي والله الدنيه أحركهه!
 
جريدة الصباح العراقية . 

شوهد المقال 2436 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية
image

كمال الرياحي ـ #سيب_فارس اطلقوا سراح الدكتور فارس شكري الباحث والمترجم

كمال الرياحي  #سيب_فارس نطالب السلطات الجزائرية الإفراج الفوري على الكاتب والمترجم والناشط المجتمعي الأستاذ فارس شرف الدين شكري والاهتمام بمكافحة الفيروس

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats