الرئيسية | منوعات الوطن | من ذاكرة الطفولة

من ذاكرة الطفولة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
الدكتور جباب محمد نورالدين 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
كلما يحل العيد المسيحي المسمى Pâques يحيل الذاكرة إلى مرحلة الطفولة وإلى بداية الاستقلال وإلى المدرسة الابتدائية وإلى معلمتي الفرنسية "مادام بيرو" كنت على رأس التلاميذ الذين تحبهم مدام" بيرو" وتفضلهم وترعاهم .رغم الود و رغم الرعاية و الحميمية التي كانت تعامل بها معي معلمتي الفرنسية مادام بيرو إلا نني لم أكن أشعر بهذا القرب، بل شيئا ما كان يبعدني عنها .ربما هو السبب الذي دفع مدام بيرو أن تقربني منها أكثر. 
مادام بيرو كانت لا تشبه الفرنسيات، كانت طويلة القامة ممشوقة القوام سمراء وعيونها سوداء واسعة وشديدة الحور وشعرها طويل وشديد السواد.وما كان يلفت انتباهي، حتى وأنا طفل في المدرسة الابتدائية، طول رموش عينيها وكثافتها 
.لما أتذكرها الآن لا اعلم لماذا أقارنها بالإسبانيات وليس الفرنسيات ربما قد تكون حفيدة ميغيل ديي سارفنتس كما كان ألبير كامو و الشاعر جان سيناك .
أمام باب المدرسة ونحن نغادرها على الساعة الرابعة مساء كنت من ضمن القلائل ،لا يجد من ينتظره ،كنت أتأمل الأمهات" سيفيليزي" يحتضن أبنائهن وما كان يلفت انتباهي مخاطبة أبنائهن باللغة الفرنسية ،كما كنت أشاهد الآباء أيضا يحتضنون الأبناء 
هذا المشهد كان يتكرر كل مساء ،وكل مساء كنت أقف أشاهده وكأنه مشهد سينمائي.
وأنا عائد إلى منزل عمتي، أطال الله في عمرها، كنت أسال نفسي لماذا هؤلاء الأمهات لا يشبهن أمي التي "تلبس الحايك " ولا تحسن اللغة الفرنسية ولماذا هؤلاء الأطفال أبائهم ليسوا شهدا ء. 
يبدو هذا ما كان مسجلا عند مادام بيرو في سجل المناداة في خانة وظيفة الأب لهذا كانت مادام بيرو "تقربني منها " وهو نفس السبب الذي جعلني انفر منها لأنه همما قربتي منها فأنا لا أجد أبي ينتظرني عند باب المدرسة على الساعة الرابعة. 
ولا أزلت أذكر تلك الجملة التي لن أنساها مها امتد بي العمر عندما تقول لي معلمتي الفرنسية مادام بيرو noureddine au tableau 
ولما يصعد نور الدين إلى "الطابلو" كان يجب على نور الدين أن يعيد محفوظة " فرار جاك " مع علمي ألا صلة تربط نور الدين ب "جاك .
 

شوهد المقال 2179 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ الانتخابات المستحيلة وإعادة اختراع "الشعب"

نجيب بلحيمر   ثلاثة أيام من الحملة الانتخابية كانت شاقة وطويلة على المرشحين الخمسة. كل المؤشرات تقول بأن المخاطرة لم تحسب جيدا من طرف السلطة الفعلية،
image

العربي فرحاتي ـ حتى يخرس الخراصون ..انعدام معايير الإنتخاب في الجزائر

د. العربي فرحاتي  ما أجملها من قيمة إنسانية حين نجعل "من الحبة قبة " في مثل حدث المرأة التي إعتدي عليها بالملاسنة..ما أجمل أن
image

محمد هناد ـ أصل الداء ..قيادة العسكر باسم الشعب

د. محمد هناد  إصرار القيادة العليا للقوات المسلحة على المضي، بسرعة، بالانتخابات رغم المعارضة الشعبية الواسعة لها لأسباب لا تحتاج إلى توضيح، يدل على أن
image

نوري دريس ـ برنامج مرشحو هواة التعيين

د.نوري دريس   حتى بوتفليقة في حملته الانتخابية الاولى , كان يقول انه سيحارب الفساد و يسترد الأموال المنهوبة...و حصيلة رئاسته باتت معروفة, و اللخزي الذي لحقه
image

فارس كمال نظمي ـ الثورة ... بين النقصان والاكتمال..!

 د.فارس كمال نظمي  يقول فكتور هوجو: ((الثورة فيضُ غيظ الحقيقة))، لكن الحقيقة لا تتحول إلى ملموس واقعي متحقق على الأرض دون إطار سياسي ذي حدٍ
image

مصطفى قطبي ـ تصعيد الاقتحامات والانتهاكات للحرم القدسي... هل هو تحضير لمخطط تهويد الأقصى وإعادة بناء الهيكل المزعوم...

مصطفى قطبي* ما يجري من عدوان يومي ممنهج بحق المسجد الأقصى من قبل شرطة الاحتلال ومستوطنيه تخطى كل عدوان سابق وكل ما يمكن تخيله منذ
image

نجيب بلحيمر ـ تبون.. الإثارة ومخرج النجاة

نجيب بلحيمر   هل للجيش مرشح في انتخابات 12 ديسمبر؟ رئيس الأركان أجاب قبل طرح السؤال بأن الجيش لن يكون له مرشح، وبالأمس فقط قال
image

أحمد سعداوي ـ انتفاضة تشرين العراقية

 أحمد سعداوي    قد لا يبدو من الواقعي القول أن انتفاضة تشرين انطلقت منذ البداية بوعيٍ حاضر للاعتراض على النفوذ الإيراني، أو أن الكثير من
image

رضوان بوجمعة ـ انتخابات في الجزائر تحت ضغط الاعتقالات والمظاهرات (1)

د. رضوان بوجمعة  تبدأ اليوم الحملة الانتخابية للرئاسة الجزائرية التي عُيّن لها موعد 12 كانون الأول/ ديسمبر. فمن يكون هؤلاء الخمسة الذين أعلنوا ترشحهم وما

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats