الرئيسية | منوعات الوطن | ظواهر فيسبوكية

ظواهر فيسبوكية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

صباح فهد 
 
أدركت مغزى ما أخبرتني به صديقتي " أن للفيسبوك بوابة دخول فقط ولم بكتشف أحد بعد بوابة للمغادرة " أخبرتني بذلك ذات لحظة كنت افكر معها بصوت مرتفع عن نيتي مغادرة هذا العالم الافتراضي ، هكذا أصبحت هذه الوسيلة الحضارية للتواصل كأي نعمة مزدوجة الاستخدام وليس سوى شعرة تفصل بينها وبين ان تكون نقمة كبيرة ، لا أريد أثقال مسامعكم ولكني ضقت ذرعاً ببعض الظواهر التي أصبحت " تقلب معدتي " بعد كل وجبة فيسبوكية وتسبب لي ارباك واضطراب بكل حواسي ، لن أسمي أحد بأسمه فكل يعرف نفسه جيداً ولكل " المتحذلقين " أقول إن لم يحترموا أنفسهم فليحترموا ذكائنا على أقل تقدير ، ولّى زمن من كان يغمس " دهن المشگ بصمونة عباله زبد " نحن بزمن أصبح كل ماحولنا مكشوف وليس هنالك من ستار يحول بيننا وبين مدارك أخرى ، بالله عليكم هل منكم من يعطيني مبرراً واحداً لان يقوم " الصديق " بعمل صفحة أخرى بأسم فتاة مع صورة مغرية ؟ أو أن تنتحل المرأة شخصية رجل بحساب آخر ؟ لا أخفيكم سراً هذا حصل معي باكثر من موقف وكانو أغبياء لدرجة أنهم لم يدركو أن الله منحني قدرة التمييز وقراءة مابين السطور وأكاد أجزم أني أدرك من خلال الحروف وأميز أسلوب المرأة عن الرجل ، مالذي يريدون معرفته بشكل ملتوي ؟ أي سر خطير سأبوح به " للصديقة الوهمية " يتعذر علي البوح به لصديقي " الاصلي ؟ أفتونا يرحمكم الله !!!!!!!
الظاهرة الاخرى والتي صدمت بها أن بعض الاصدقاء " من المثقفين " أو من يدعون ذلك يقوم بأسلوب رخيص يشبه أساليب بعض تجار دولنا العربية حين وجدتهم يستغلون بعض الفتيات الصغيرات كوسيلة أغراء وأقناع بسبب كساد بضاعتهم ، هنا الامر مختلف قليلاً كل واحد منهم لديه أكثر من حساب وهمي بأسماء نسائية ورجالية مستعارة يزج بها مع أي منشور على الفيسبوك لعمل " ضجة مفتعلة " وأثارة الاخرين لتصل التعليقات على منشوره لرقم قياسي يتفاخر به ويتبجح وكأنه حقق منجزاً علمياً او ثقافياً مميزاً ، ولواحد منهم كنموذج أقول له مرة أخرى أحترم ذكاءنا لأني حين دخلت على حساب هذا الاسم المفبرك وجدت أن قائمة أصدقاءه عبارة عن أسم واحد هو أسم صديقنا صاحب المنشور !!!! تخيلو حجم الاستهتار ؟ 
للمرة الأخيرة أدعوهم أن لايتمادوا بتصرفاتهم التي لاتليق بشوارعي وليس بأسم محسوب على الوسط الثقافي ولا يضطروني لوضع النقاط على الحروف وتسمية الاشياء بمسمياتها ، نحن هنا لنتبادل الحرف العذب والكلمة المعبرة واللحن الجميل واللوحة الزاهية الالوان والاروع من كل هذا التواصل أنسانياً مع الجميع بغض النظر عن الجنس والعرق واللون والطائفة والدين والثقافة .. أرحب بالجميع حتى من لايجيد كتابة شئ سوى أسمه أحترمه وأضعه بين ضفتي العين والروح فهو بالنسبة لي مكسب أقدره أكثر بكثير ممن يدّعون الثقافة ويعملون بخلافها ، لاتجعلو من الفيسبوك هذه النعمة التي توصلنا كل يوم بالعالم بكبسة زر ، مكباً هائلاً للعقد والمشاكل النفسية 
أحترامي وحبي للجميع دون أستثناء

 

 

شوهد المقال 2357 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats