الرئيسية | منوعات الوطن | ظواهر فيسبوكية

ظواهر فيسبوكية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

صباح فهد 
 
أدركت مغزى ما أخبرتني به صديقتي " أن للفيسبوك بوابة دخول فقط ولم بكتشف أحد بعد بوابة للمغادرة " أخبرتني بذلك ذات لحظة كنت افكر معها بصوت مرتفع عن نيتي مغادرة هذا العالم الافتراضي ، هكذا أصبحت هذه الوسيلة الحضارية للتواصل كأي نعمة مزدوجة الاستخدام وليس سوى شعرة تفصل بينها وبين ان تكون نقمة كبيرة ، لا أريد أثقال مسامعكم ولكني ضقت ذرعاً ببعض الظواهر التي أصبحت " تقلب معدتي " بعد كل وجبة فيسبوكية وتسبب لي ارباك واضطراب بكل حواسي ، لن أسمي أحد بأسمه فكل يعرف نفسه جيداً ولكل " المتحذلقين " أقول إن لم يحترموا أنفسهم فليحترموا ذكائنا على أقل تقدير ، ولّى زمن من كان يغمس " دهن المشگ بصمونة عباله زبد " نحن بزمن أصبح كل ماحولنا مكشوف وليس هنالك من ستار يحول بيننا وبين مدارك أخرى ، بالله عليكم هل منكم من يعطيني مبرراً واحداً لان يقوم " الصديق " بعمل صفحة أخرى بأسم فتاة مع صورة مغرية ؟ أو أن تنتحل المرأة شخصية رجل بحساب آخر ؟ لا أخفيكم سراً هذا حصل معي باكثر من موقف وكانو أغبياء لدرجة أنهم لم يدركو أن الله منحني قدرة التمييز وقراءة مابين السطور وأكاد أجزم أني أدرك من خلال الحروف وأميز أسلوب المرأة عن الرجل ، مالذي يريدون معرفته بشكل ملتوي ؟ أي سر خطير سأبوح به " للصديقة الوهمية " يتعذر علي البوح به لصديقي " الاصلي ؟ أفتونا يرحمكم الله !!!!!!!
الظاهرة الاخرى والتي صدمت بها أن بعض الاصدقاء " من المثقفين " أو من يدعون ذلك يقوم بأسلوب رخيص يشبه أساليب بعض تجار دولنا العربية حين وجدتهم يستغلون بعض الفتيات الصغيرات كوسيلة أغراء وأقناع بسبب كساد بضاعتهم ، هنا الامر مختلف قليلاً كل واحد منهم لديه أكثر من حساب وهمي بأسماء نسائية ورجالية مستعارة يزج بها مع أي منشور على الفيسبوك لعمل " ضجة مفتعلة " وأثارة الاخرين لتصل التعليقات على منشوره لرقم قياسي يتفاخر به ويتبجح وكأنه حقق منجزاً علمياً او ثقافياً مميزاً ، ولواحد منهم كنموذج أقول له مرة أخرى أحترم ذكاءنا لأني حين دخلت على حساب هذا الاسم المفبرك وجدت أن قائمة أصدقاءه عبارة عن أسم واحد هو أسم صديقنا صاحب المنشور !!!! تخيلو حجم الاستهتار ؟ 
للمرة الأخيرة أدعوهم أن لايتمادوا بتصرفاتهم التي لاتليق بشوارعي وليس بأسم محسوب على الوسط الثقافي ولا يضطروني لوضع النقاط على الحروف وتسمية الاشياء بمسمياتها ، نحن هنا لنتبادل الحرف العذب والكلمة المعبرة واللحن الجميل واللوحة الزاهية الالوان والاروع من كل هذا التواصل أنسانياً مع الجميع بغض النظر عن الجنس والعرق واللون والطائفة والدين والثقافة .. أرحب بالجميع حتى من لايجيد كتابة شئ سوى أسمه أحترمه وأضعه بين ضفتي العين والروح فهو بالنسبة لي مكسب أقدره أكثر بكثير ممن يدّعون الثقافة ويعملون بخلافها ، لاتجعلو من الفيسبوك هذه النعمة التي توصلنا كل يوم بالعالم بكبسة زر ، مكباً هائلاً للعقد والمشاكل النفسية 
أحترامي وحبي للجميع دون أستثناء

 

 

شوهد المقال 2387 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اطلقوا سراح معتقلات مستغانم ـ بلجيلالي حسنية ، بن عومر فاطمة ، حنان بشكات

عين الوطن 1.بلجيلالي حسنية: متزوجة و أم لأطفال،أحدهم يحضر لشهادة البكالوريا من هذه السنة،تنحدر من أسرة مناضلة معتقلة مع أخيها،مناضلة شرسة لم تتخلف عن
image

شكري الهزَّيل ـ اشكالية الفلسطيني و"الفلسطرائيلي" !!

د.شكري الهزَّيل كثيرة هي المطبات الوطنية التي وقع او تعثر بها المسار التاريخي الفلسطيني منذ اغتصاب فلسطين واحتلالها عام 1948 وحتى يومنا هذا والحديث يدور
image

وجيدة حافي ـ ما محل الثقافة من الإعراب

وجيدة حافي  دائما ما نكتب في السياسة والإقتصاد، ونهتم بالواقع المُعاش للمُواطن العربي وننسى مجالا مُهما وقارا في بُلداننا، لأنه الوسيلة التي تُبين مدى وعينا وفهمنا
image

بشير البسكري ـ ذكريات مع حراك 22 فيفري

بشير البسكري  لا يزال ذلك اليوم عالقا في الذاكرة. أستذكره بكل تفاصيله كأنه حدث بالأمس، و أنا اليوم أعيش أثره النفسي و الفكري بكل فخر ..
image

علاء الأديب ـ الدمى لاتحب بالمجان

علاء الأديب رفض والده أن يشتري له الدمية التي أحب لكنه أصر عليها.. عندما سمعها تقول أحبك أحبك أعجبه ذلك الصوت المنساب من شفتيها كاللحن
image

فضيلة معيرش ـ سليمان جوادي شاعر تنحني له هامات الإبداع

فضيلة معيرش وجدت في قصائده فيضا من بهاء الحرف ، وزادا معتبرا يبهج ذائقتي الباحثة عن الجمال والاختلاف . شعره يدور في فلك التميز ويرسم مداره
image

محمد محمد علي جنيدي ـ يا أيُّها المُحْتَلُ

محمد محمد علي جنيدي        يا أيُّها المُحْتَلُ أرْحَلْ عن بِلادِي فأنَا سَئِمْتُ العَيْشَ مَكْتُوفَ الأَيَادِي لا يَحْمِلَنَّ الزَّهْرَ سَفَّاحٌ يُعَادِي أنت العَدُوُّ فَوَارِ وَجْهَكَ
image

ناصر جابي ـ مستقبل الجزائر في الحراك والمشروع المغاربي

د. ناصر جابي  نعم مستقبل الجزائر يتوقف على هذين المشروعين الكبيرين، القبول بمطالب هذه الثورة السلمية، التي سميناها تواضعا حراكا، لإعادة ترتيب الأوراق الداخلية،
image

جباب محمد نورالدين ـ هكذا خاطبتنا فرنسا عبر قناتها M6

د.جباب محمد نورالدين لم يشد انتباه فرنسا، ملايين النساء الجزائريات المتعلمات الحاملات للشهادات الجامعية العليا المكافحات في التعليم في الصحة في الإدارة في
image

وليد عبد الحي ـ السيناريو السعودي المحتمل: نظرة تمهيدية

أ.د.وليد عبد الحي يغلب على الدراسات المستقبلية في تنبؤاتها الخاصة بالظواهر الاجتماعية والسياسية تحديد المستقبل من خلال ثلاثة سيناريوهات هي: بقاء الوضع الراهن أو التغير النسبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats