الرئيسية | منوعات الوطن | مرزاق سعيدي ـ كورونا "المستحدث".. و"كارتلات" الدواء

مرزاق سعيدي ـ كورونا "المستحدث".. و"كارتلات" الدواء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

مرزاق سعيدي 
 
إن صحت شكوك العلماء والأطباء بخصوص فيروس كورونا "المُستحدث" سنكُون أما حرب بيولوجية فريدة من نوعها، تتجاوز ما كان يحلم به الفيلسوف الألماني هايدغر.
هذا الفيروس، الذي يستهدف بدرجة أولى أصحاب الأمراض المزمنة وضعيفي المناعة المكتسبة، يقتُل منهم نسبة عالية من الحصيلة حتى الآن (5429 ضحية).
وبعد شهرين من ظهوره في الصين، تُصنف المنظمة العالمية للصحة أوروبا (قارة مجتمعات الشيخوخة) بؤرة للوباء، بدل الحاضنة الأولى له، اي الصين، يطرح تساؤلات وغرابة في آن، عن سرعة انتشاره بين الفئات الشائخة في أوربا، كالنار في الهشيم (ارتفاع مذهل في عدد الإصابات في إيطاليا وفرنسا وإسبانيا مقارنة بعامل الزمن)، في ظرف قصير، في وقت بدأت الإصابات الجديدة تنحصر في ما كان يسمى بؤرة الفيروس الأولى، يوهان الصينية، وهي المدينة التي انطلق منها هذا الفيروس "المستجد"، والمتجدد حسب الحالات الصحية التي يركبها، وتحضنه، وفي هذه المدينة بالذات بنى الصينيون مخبرا كان المختصون يجرون فيه تجارب على فيروس الإنفلوانزا، ومقارنات مع "السارس"..
لماذا سكتت مخابر البحث التي توصف بالعالمية، مثل بفايزر، ولم تنبس ببنت شفة، ولماذا لم تهاجم شركات الأدوية التي تتحكم في السوق العالمية لأدوية الأمراض المزمنة، مثل السكري والقلب وارتفاع الضغط، وغيرها من الشركات التي اغتنى اصحابها على حساب مآسي الإنسانية.. لماذا لم تهاجم الصين؟
الإجابة على هذه الأسئلة قد لا تكون ذات بال اليوم، لكن الملاحظات اللصيقة بـ"تطور" كورونا، تقول إن هذا الفيروس يستهدف في مكان ما، إضعاف أو إقصاء بعض صُناع أدوية الأمراض المزمنة من السوق (أدوية غالية جدا)، في الوقت الذي يمارس فيه "تطهيرا عرقيا" غير عادي، في المجتمعات التي تعاني من الشيخوخة، ولن تتأثر به المجتمعات الشبانية او التي تتجاوز نسبة الشباب فيها السبعين بالمئة. 
او على الأقل يعمل هذا الفيروس على خلق سوق أدوية جديدة لا تتحكم فيها "كارتلات" الطب التقليدية، خصوصا وأن الزعزعة التي أحدثها "هواوي"، تكنولوجيا، في أسواق التكنولوجيا والبورصات، ما زالت شاهدة، على نوع جديد من الصراعات غير الصفرية في العلاقات الاقتصادية والدولية..
ما هو أكيد أن منتجي الدواء العالميين لن يخسروا كثيرا، في هذه التي تشبه حربا، بل سنهضون منها بتحكم أكبر في الأسواق، حتى وإن سقط إسم و جرى تعويضه باسم، ولا أقول سقطت جنسية وعوضتها جنسية في زمن الشركات متعدد الجنسية..
خارج النص:
الفيلسوف هادغر، كان يحلم يإقامة سد منيع من الأسود لحماية الدم الجرماني من التلوث بدماء أخرى، وهي الفكرة التي ألهمت هتلر ومن نظروا له على وضع الالمان في هرم السامية، ودونهم بقية الأجناس والأعراق.. وما تبع ذلك من عنف عالمي.
 

 

شوهد المقال 555 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نصر الدين قاسم ـ الجمعة 113 "شعب" السلطة و"شعب الجزائر"!

نصرالدين قاسم جمعة السلمية الثالثة عشرة بعد المئة المصادفة ليوم العلم الاحتفال الرمزي برائد النهضة الجزائرية الشيخ العلامة عبد الحميد بن باديس، كشفت كم
image

العربي فرحاتي ـ الحراك منهج تغيير

د. العربي فرحاتي     شيئا فشيئا وفي الميدان يترسخ معنى " الحراك منهج " في عقول الكثيرين ويتراجع داخل الحراك النقاش الايديولوجي وحديث
image

الصالح بن سالم ـ حوار في التاريخ وعن التاريخ وللتاريخ ... (03): الباحث في افريقيا جنوب الصحراء حسين بوبيدي

د. الصالح بن سالم   بعد كل من فوزي سعد الله وودان بوغفالة نستضيف اليوم ضمن سلسلة حوار في التاريخ وعن التاريخ وللتاريخ باحث متميز
image

طيبي غماري ـ مؤامرة مسلسل عاشور العاشر!!!

د. طيبي غماري   مصيبة مسلسل عاشور العاشر انه مع كل ما يمكن أن يفعله المقص، من قص، ومع ان النص وحتى التمثيل بغياب صويلح
image

عثمان لحياني ـ شفاعة الاستبداد

عثمان لحياني   لم تكن ولم تعد -سيان- للسلطة أية قدرة للاستماع للرأي المخالف، وأكثر مما كانت عليه قبل 22 فبراير 2019 ، لا في
image

وليد عبد الحي ـ هل يبني التسول دولا؟ فخ المساعدات الاقتصادية والثمن السياسي(٢)

أ.د. وليد عبد الحي   تشكل المساعدات المالية والاقتصادية لدول العالم النامية بخاصة أحد جسور الاقتصاد السياسي الدولي والمعولم على حد سواء ،
image

مريم الشكيلية ـ أحرف من كييف...

مريم الشكيلية  ـ سلطنة عُمان  أكتب لك وأنا لي يوماً واحداً في كييف...ورسالتي الأولى أخطها إليك من هنا...كل الأشياء غريبة هنا كأنا...حتى الأرصفة مغسولة بالمطر والأزهار تستيقظ
image

عثمان لحياني ـ كيف تشكل النظام... قصة جزائرية

عثمان لحياني  لماذا يستمر الحراك الشعبي في الجزائر في رفع شعار "دولة مدنية لا عسكرية"، ما دام هناك رئيس وحكومة وبرلمان ومؤسسات مدنية؟ وفي
image

الصالح بن سالم ـ حوار في التاريخ وعن التاريخ وللتاريخ ... (02): البحاثة ودان بوغفالة

د. الصالح بن سالم  يعد من أبرز المتخصصين حاليا في تاريخ الجزائر الحديث ينتمي لولاية أنجبت شخصيات عظيمة كالأمير عبد القادر وأبو راس الناصري اشتغل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats