الرئيسية | منوعات الوطن | وليد بوعديلة ـ الاعمال الفنية الرمضانية في القنوات الجزائرية:السقوط الفني وغياب الروح

وليد بوعديلة ـ الاعمال الفنية الرمضانية في القنوات الجزائرية:السقوط الفني وغياب الروح

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.وليد بوعديلة
 
-اقترح إنشاء قناة" الجزائر زمان"- 
توالت الأيام الرمضانية الكريمة وتوالت معها السقطات التلفزية في معظم القنوات الجزائرية، و قدمت صورا سيئة عن الإنتاج الفني الجزائري، وقد تكون الكارثة الفنية والإبداعية لو يكون الإنتاج الذي عرض هو جزء من حقيقة المستوى الجزائري في التعبير الفني بكل أنواعه البصرية و السمعية؟

يا ناس...لقد اجتمعت كل القنوات على تقديم مشاهد الصراخ والكلام البذيء والصراع الاجتماعي والعائلي، ولا فرق هنا بن الكاميرا الخفية أو السلسلة الكوميدية، ووجدنا غياب النماذج الاجتماعية الايجابية وحضور النماذج السلبية التي تأتينا من قاعات الكابريهات و الملاهي الليلية، بدل تقديم نماذج للناجحين في المخابر العلمية او الحافظين للقرآن الكريم وصور المساجد و حلقات الذكر ورقائق السالكين و مدا رجهم الروحية. 
يا ناس....لم نجد السلاسل الهزلية الساخرة التي تحمل الرسائل السياسية و الاجتماعية وتنتقد المارسات الدينية و الفكرية و السلوكية الخاطئة، إلا في مشاهد قليلة وفي حصص معدودة في بعض القنوات، وإني اقترح أن تبادر وزارة الشؤون الدينية بتكوين المشرفين على الانتاج في القنوات الجزائرية لتعريفهم بشهر رمضان وما يجب ان تقدم فيه من حصص وأفلام ومسلسلات و... 
عن "استحمار" المشاهد عندنا..
ياناس... تمارس البرامج الفنية المختلفة نوعا من الإدهاش البصري للمشاهد الجزائري، مع السخرية غير المباشرة من القدرات العقلية له، عبر السخرية من اللغة العربية، و الدوس على القيم الدينية و الاجتماعية، ويمكن إجمال الملاحظات التي خرجنا بها بعد مشاهدة بعض الأعمال في جملة واحدة هي أنها أعمال تدهش أبصار المشاهدين ولكنها تدهس وتدوس العقول والقلوب، بل لا أجد أفضل تعبير من القول بأنها أعمال تحاول "استحمار" أو "استبغال" المشاهد، وليعذرني القارئ الكريم على هذا الوصف، لأننا وجدنا اغلب الحصص والبرامج والسلاسل الهزلية تقدم التهريج وتغلبه على القراءة النقدية الاجتماعية عبر العمل الفني الدرامي والكوميدي.

يا ناس... نحن ندعوا المشرفين على القنوات للإطلاع على الخصوصيات الثقافية و الشعبية للمجتمع الجزائري ، قبل الهجوم السمعي البصري عليه في رمضان بالزبالة الفنية وروائحها النتنة، وإذا كان عمال النظافة يزيحون زبالتنا من الشوارع فإن السؤال الكبير هو من يزيل عن المشاهد الجزائري كل هذه الزبالة الفنية التي تحاصره في شهر رمضان؟ علما أن أضرار ما هو مادي اقل خطرا على الإنسان على أخطار ما هو في من فضلات شبه فنية. فها قدرنا أن نعاني تلوث المحيط وتلوت المتوج الفني السمعي البصري؟ 
يا ناس...لقد تحولت الكاميرا الخفية عندنا إلى مخيفة، مرعبة، مقلقة، مرهبة...فمن يوقف هذا الإرهاب التلفزي الذي يتعدى على الخصوصيات ويفرق العائلات؟ و أين هي الحصص الدينية والتثقيفية التي تعرف بالتاريخ الإسلامي وسيرة الرسول (ص) وبفقه الصيام وبعلوم القرآن...؟؟ ولست ادري لما التنافس لإدخالنا للمطابع والتعريف بالوصفات البطنية المتنوعة وعد التنافس لإدخالنا محراب العبادة والوصفات الروحية الراقية؟ ثم لم أفهم هذا الإشهاري الكبير على المشاهد في مختلف القنوات العمومية و الخاصة ؟ وما المصير القانوني و الأدبي للأعمال التي قد
تكون مستنسخة(حتى لا نقول المسروقة...عفوا لقد قلناها والسلام؟؟) من القنوات العربية و الأوربية أو الأمريكية أو...( غنها العولمة يا ناس)؟؟ و أين هي سلطة السمعي البصري من كل هذه الكوارث التي تمس الدين و القيم و تفرق العائلة الجزائرية وترغمها على استضافة القادمين من عالم وحياة العلب الليلية و...؟
ياناس...هل مؤسسات الدولة متواطئة في هذه المهازل الفنية العفنية؟ هل القوانين تسمح بتحويل شهر الصيام و القيام لشهر الشطيح و الرديح و مشاهد الصراخ والتهريج؟ وهل من المنطقي والديني أن تكون اغلب المنتجات التلفزية الرمضانية سطحية، تافهة، ضحلة، من دون رسالة، تشوه الدين ولا تهتم بتقليد الأسرة الجزائرية؟؟ لكل ما سبق أدعوا كل من يهمه الأمر بإنشاء قناة"الجزائر زمان" تتخصص في تقديم الأعمال والبرامج و الحصص القديمة في الزمن الجزائري و العربي، مثل قناة ماسبيرو زمان المصرية و قناة دبي زمان الإماراتية، لهروب من الزبالة الفنية التي تلاحقنا هذه الأيام و منذ سنوات متأخرة انحدر فيها الأداء الفني عندنا بصورة كبيرة وعجيبة، ولا يمكن لجودة الصورة والماكياج و الديكور ان يلهي المشاهد عن المضمون والمحتوى والقصة والصراع الدرامي والتشويق في الأحداث و التطور الدرامي لها، ولا يمكن فهم هذا الزمن الجزائري الذي يتحول فيه المنتج للعمل التلفزي او السينمائي إلى ممثل(بالتأكيد هو الشخصية البطلة)، مخرج، كاتب سيناريو، ملحن الجنريك و مغنيه، موزع، مسوق،(...)؟؟؟
في الختام
قد يلاحظ القارئ أني لم أذكر عناوين البرامج والأعمال الفنية(عذرا..الشبه الفنية أو العفنية) كي لا أضيف لها الإشهار وكي لا افسد صيامكم، و كي لا أضحككم في سياق الحزن على الزمن الجميل للأفلام الجزائرية الاجتماعية الخالدة و المسلسلات الدينية والتاريخية العربية التي شكلت وعي الأجيال، وكي نحافظ معا على بعض الهدوء والتدبر ورقة القلب وصفائه في مقام التوبة وطلب الرحمة و المغفرة، وكي نعود جمعيا لجوهر وروح رمضان ... فرمضانكم كريم..في المساجد و التراويح واصوات المقرئين للقرآن الكريم.. و بعيدا عن قنواتنا الجزائرية الغارقة في الفوضى وأصوات ال(...)

شوهد المقال 956 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الذكرى السنوية الأولى لرحيل الدكتور الشيخ عشراتي

الوطن الثقافي   منذ سنة بالضبط خسرت البيض ركنا من أركانها، وارتاح الكثير من الجبناء لرحيل قلم أزعجهم كثيرا، لمس الراحل كل النقاط بكل شجاعة، ولم يخش
image

أحمد سليمان العمري ـ كورونا المتحوّر: هل اللقاح فعّال ضد الطفرة الجديدة؟

د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف  يُعتبر عيد الميلاد هذا العام في بريطانيا هو الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية. قبل أيام من نهاية الفترة الانتقالية لخروج الأخيرة
image

وجيدة حافي ـ ما ذنب الحُكومة إذا لم يتحرك الملك والرئيس

وجيدة حافي كل الشعوب العربية تُطالب بإسقاط حُكوماتها وتغيير وزرائها عند أي زلة أو خطأ بسبب فشلهم في تحقيق التنمية
image

عفاف الصادق ترشة ـ هالة عبسي وتغيير نظرة المرأة السوفية للرياضة

عفاف الصادق ترشة    المتتبع للتغيرات الإجتماعية الحاصلة خلال السنوات الأخيرة في الجنوب الجزائري وفي ولاية الوادي تحديداً ، تأثيراً ملموساً على نظرة المجتمع السوفي الصحراوي "
image

رشيد زياني شريف ـ سخرية الأقدار؟ بل "كلُ نفسٍ بما كسبتْ رهينةٌ"

د. رشيد زياني شريف  يوم 16 يناير 2020، يصادف الذكرى 29 لعودة بوضياف من منفاه، على رأس المجلس الأعلى للدولةHCE بعد انقلاب 11 يناير 1992،
image

مريم الشكيلية ـ وجوه متشابهة

مريم الشكيلية ـ سلطنة عمان  يا سيدي....الحزن توأم الشتاء وبملامح خريفية......عندما يغزوك الحزن تنكمش مشاعرك ويتقلص فرحك...كذا الشتاء يجعلك متشبثا" بدفئ سترتك ويديك متشابكة وكأنها تشعل
image

.شكري الهزَّيل ـ ذباب الاستبداد والفساد!!

د.شكري الهزَّيل تبدو الأمور أحيانا كثيرة خارج النص واحيانا بكامل نصها وأخرى بلا نص ولا معنى ولا فحوى عبر ازمان تزمَّنت زمانها وأماكن تمكَّنت مكانها
image

عفاف الصادق ترشة ـ منصات التواصل الإجتماعي مكان للصراعات الثقافية الإفتراضية

عفاف الصادق ترشة   مع بروز ما سمي بمنصات التواصل الاجتماعي إكتسح مفهوم الثورة السلوكية لرواده والذي عكس الغطاء الخارجي لثقافة ومجموعة التوجهات الفردية المنحازة بواقع الثقافة
image

وليد عبد الحي ـ المقاومة الفلسطينية والجهة الخامسة خلال السنوات الاربع القادمة

أ.د.وليد عبد الحي تتعامل الدراسات المستقبلية مع متغير تسميه المتغير " قليل الاحتمال عظيم التأثير"(Low Probability-High Impact ) ،أي المتغير الذي يكون احتمال حدوثه محدودا لكن
image

حكيمة صبايحي ـ انتظرتها نصف قرن، وسأنتظرها ما تبقى لي من عمر: ثورة الشرف

حكيمة صبايحي  اندلعت وطنيا، ثورة الشرف السلمية الجزائرية الراهنة يوم الجمعة 22 فيفري 2019، وتلتها مسيرات الجامعة منذ الثلاثاء 26 فيفري 2019 ـ على الأقل بالنسبة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats