الرئيسية | منوعات الوطن | سعيد مقدم أبو شروق - أجواء صفي

سعيد مقدم أبو شروق - أجواء صفي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
 
 سعيد مقدم أبو شروق - الأهواز

عندما توظفت، حذرني بعض مدراء المدارس وقد عرفوا أني أتكلم مع الطلاب باللغة العربية قائلين:
احفظ المسافة بينك وبين الطالب، إن تقربت إليه، أساء إليك؛ وقلّ احترامك في الصفوف، ولن تتوفق في إلقاء الدروس بالطريقة المطلوبة.
لكنني رغم الحذر والنهي، كلمتهم بلغتهم و(لغتي)؛ وكانت النتيجة عكس ما يحذرون. فلم أجد إلا الاحترام والتقدير والود.  
بل وكونت مع بعض طلابي صداقات استمرت وتطورت إلى زيارة بيتي وبيوتهم.
كنت وما زلت ألقي الدروس باللغة الفارسية، لكنني أكلمهم بين الدروس وفي حصص الاستراحة بلغتنا العربية.
علما بأن اللغة الرسمية في مدارس الأهواز هي اللغة الإيرانية الفارسية، والكتب التي ندرسها طبعت بهذه اللغة. 
وقد طالب الأهوازيون منذ عقود بمدارس عربية، فلم يُـلبّ طلبهم. 
ويعانى معظم أطفال الأهواز في المرحلة الابتدائية كثيرا حتى يتعلموا اللغة الفارسية (الرسمية). 
وأما طلابي وقد اجتازوا الابتدائية والمتوسطة، وهاهم في المرحلة الإعدادية؛ فقد تعلموا الفارسية كلاما وقراءة وكتابة إلى حد ما.
وإليكم أجواء صفي اليوم، وعادة في كل يوم:
الحصة الأولى من دوامي كانت مع الصف الرابع فرع (التجربي).
سلمت عليهم وبدأت أقرأ أسماءهم الأربعة والعشرين لأتفقد الغياب وأدون أسماءهم.
كان عدنان راجعا من زيارة كربلاء، وعندما وصلت إلى اسمه رفعت صوتي:
(زائر عدنان الرعيدي)
وانفجر الصف من الضحك.. وعدنان معهم. 
أين كنت يا عدنان وقد تأخرت عن دروسك؟! .. وصمت عدنان.
أعرف طلابي وما يزعجهم، وما يسرهم؛ كنت أدري أن عدنان لا يؤذيه مزاحي.
وبدأ الدرس بمعادلات المثلثات. 
وبعد مثال أو مثالين، وعندما كانوا يدونون ما كتبته على السبورة البيضاء، 
سألني أحدهم: ألا تذهب إلى كربلاء؟
أجبت على سؤاله بسؤال: أذهب لماذا؟!
قال: للزيارة.
سألته: وصفوفي؟!.. أأعطلها؟!
وتابع طالب آخر: أستاذ، يقال أن الطعام متوفر في امتداد الطريق وبالمجان.
وختمت الموضوع: أيها السادة، الدوام لا يُعطل بحجة الزيارة، ولا بحجة السفر، ولا بحجة الطعام الوفير حتى لو كان بالمجان.
هناك عطلة صيفية تمتد إلى شهور، يمكنكم في تلك العطلة أن تسافروا وتتفسحوا وتزوروا أينما شئتم.
وفي هذه الأيام وقد أصبحت زيارة كربلاء لها موسم خاص، وكأنها فريضة الحج التي يجب أن تؤدى في شهر ذي الحجة دون غيره، يذهب كثير من موظفي الدائرات والمعلمين إلى العراق ويتركون وظائفهم وصفوفهم لمدة لا تقل من أسبوع. 
والبعض يذهب مشيا لتطول مدة زيارته بل تجواله لأكثر من أسبوعين.
وتبقى الكراسي شاغرة من شاغليها، والوظائف معطلة، والأعمال مؤجلة، حتى يعود الزوار!
وأرجع إلى صفي وأجوائه...
وكان الهواء حارا بعض الشيء، فطلب أحدهم من الثاني الذي كان يجلس جنب الشباك: افتح (الپنجره)!
فاعترضه أكثر من طالب: قل الشباك. (وهم ينظرون إلي وتعلو وجوههم ابتسامة).
كنت قد ذكرتهم أكثر من مرة أن يتكلموا بالعربية الصحيحة فيما بينهم، 
ولهذا تراهم يذكر بعضهم البعض إذا ما استخدموا كلمة فارسية في كلامهم.
قل: دق الجرس.. ولا تقل طگ الزنگ.
قل: قلم جاف.. ولا تقل خودكار.
وهلم جرا...
واستمر الدرس، ونهضت لأمسح السبورة، فصاح أحدهم: 
عفوا يا أستاذ ومهلا، لم أكمل الكتابة بعد.
قلت: طيب، امسحها أنت متى ما أكملت.
فجاء يمسح السبورة بعد هنيهة، ولمحت في يده خاتما كبيرا ذا فص بني، فقلت في شيء من الجد والفكاهة:
أتدري لماذا تبطئ في الكتابة؟
قال: لماذا؟!
قلت: الخاتم هو السبب، هذا المحبس الكبير يثقل يدك..فضحكوا.
وخاطب أحدهم تلميذا فارسيا مازحا: أيها الفارسي اعطني دفترك.
فقال آخر وباللغة العربية: لا للعنصرية.
خاطبته: اكمل.. لا للعنصرية ونعم للقومية.
وبين لغة الدرس الفارسية والحوار العربي، دق الجرس وودعتهم، وخرجت من الصف لأكمل الحديث مع زملائي المدرسين في حصة الاستراحة.

 


شوهد المقال 3888 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وهيب نديم وهبة - خُذْ حَجَرًا

وهيب نديم وهبة                خُذْ  حَجَرًامِنْ كَرْمِلِي الْخَارِجِ بِعَبَاءةِ الْبَحْرِ إِلَى صَحْرَائِنَا الْكُبْرَى"التَّغْرِيبَةُ الْفِلَسْطِينِيَّةُ"قَصِيدَةٌ مُقَدَّمَةٌ لِلدُّكْتور: وَلِيد سَيْف.-1-خُذْ  حَجَرًابَيْني  وَبَيْنَكَ  مُتَّسَعٌ  مِنَ  الْوَقْتِيافا  تَنَامُ  فِي  الْبَحْرِ..وَأَنْتَ  صَدِيقِي
image

صادق حسن - مسکٌ وشذراتها

  صادق حسن البوغميش - الأهواز                 ینقنقُ بساعةٍ متأخرةٍ من اللیل، لایقلُّ عن آیةٍ وکأنّني في وادٍ مقدسوادٌ یعرفُ الماءَ والرمادَینتابني خجلٌ بین نهرٍ وخراب... تجربةٌ بیضاء
image

مسک سعید الموسوي - اللیلُ یخافُ الظلام والنساءُ تخافُ الظلم والرجال

   مسک سعید الموسوي - الأهواز             ینامُ اللیلُ في ذاکرةِ شوارعنا نهاراً، ویُخفي ظلامهُ جوف ألماسةٍ سقطت من یدِ عجوزة ٍ درداء، لاتنام إلا بعیدةً عن شیوخ
image

يونس بلخام - الشباب الحلقة المفقودة في الساحة السياسة

 يونس بلخام     غابُوا أم غُيِبوا ؟! ، تنازلوا عنها  أم أُنزِلوا من عليها ؟!  ، طَلَّقُوا السياسة أم هي من طالبت بالخُلع فانفصلت عنهم  ؟!  كلها
image

سعيد ابو ريحان - المتفرّجون أنانيّون جداً

  سعيد ابو ريحان مشروعُ عُمرك الذي أسّستخ منذ الصغر، سَهرتَ من أجلهِ على كُتب الأدباء والفلاسفة، وأغاني الملتزمين والمتسلطنين من المغنين، ولوحَات السّرياليين والواقعيين والتشكيليّين، ونِقاشات
image

محمد مصطفى حابس - "بيروني" جزائري لتوحيد المسلمين حول التقويم القمري

محمد مصطفى حابس: جنيف - سويسرا.رحل رمضان و حل العيد، لكنه عيد حزين دون طعم و لا مذاق.. تدهور أمني خطير في الخليج جراء أزمة
image

الجراح الجزائري الدكتور بشير زروقي يجرى بنجاح عملية جراحية، لأمير دولة الدانمارك

  تهنئة  جراح العظام الجزائري الدكتور بشير زروقي المتخرج من كلية الطب بجامعة وهران الجزائرية، يجرى عملية جراحية  بنجاح في فرنسا، للأمير هنريك لابوردأميرالدانماركبمناسبة نجاح أخونا الدكتور
image

بلقرع رشيد - عولمة العَراء.. فالطّـــائفة.. فالإرهَـــاب قَطــــر .. على خُطى بَربشتر ؟

 بلقرع رشيد * بئسَ السّياسة.. إن لم يكن عِمادها القيام على الأمر بما يُصلحه..بئسَ إعلامُها.. إن كان بثُّ الشّقاق ديْـــــــدَنه، نِعْمَ الكتابةٌ.. للحرف، رَبُّ يسألُه !الأزمات يلتهمها
image

سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الثالتة

سهى عبود كانت تلزمني شساعة البحر ومياه لا حدّ لها لكي ابلل الجمر الذي ينهشني من الداخل وأنا اجر القدم تلو القدم.. احرث الرمل، وقد انطفأ
image

عادل السرحان - ذكرى

  عادل السرحان             تذكرت عمري والسنين الخواليا وبيتي وظل النخل والعذق دانيا وسقسقة العصفورمن كل لينة تهب مع الأنسام والصبح آتيا وديك على التنور ينساب صوته افيقوا عباد الله نادى المناديا ورائحة القداح

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats