الرئيسية | منوعات الوطن | اليزيد قنيفي - ليس دفاعا عن حواء....‼

اليزيد قنيفي - ليس دفاعا عن حواء....‼

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


اليزيد قنيفي  - الجزائر 




•إسلامنا الجميل الحضاري أكرم وأعلى من شأن المرأة ورفع قدرها كإنسانة مكرمة مصونة .. أُمًا وأختا وزوجة ..ربة بيت أو عاملة ..طبيبة أم مهندسة...كاتبة مبدعة أو إعلامية رائدة..طالبة مجتهدة أو أستاذة باحثة ومُجِدّة... أو محامية مُرافعة و مقنعة..رائدة اختصاص أو مناضلة سياسية...مكانة سامقة في المجتمع حيث كان النفع والخير والإفادة.

****

•رحم الله الداعية الذكي الحاذق -محمد الغزالي- فقد فهم  عمق الإسلام وروحه السمحة المتناسقة  مع العصر و الحياة والعقل السليم..  لكنّه عانى الأمرَّين مع المتشددين  وخاض  معارك  ضارية  ضدهم...حين فرضوا على المرأة فهمهم السقيم ؛ ما لم يفرض عليها الإسلام من قعود في البيت قهرا وجبرا... بلا تعليم ولا مساهمة في الحياة ولا حياة طبيعية عادية ... عزلة عن الحياة والعيش في ظلمة وهامش المجتمع ... وكأنّها كائن خطير  يُخشى منه .. أو كائن هش يُخشى عليه ...أخذوا بالقشور وغاب عنهم اللُّبْ والمضمون والمعنى  ..فهموا أنّ المرأة جسد وغاية ومتعة.. خادمة مطيعة
صوتها حرام وممنوعة من الظهور و الكلام ..ولم يفهموا أن المرأة  عبقرية و ذكاء وعطاء وإبداع ومساهمة..وقلب ينبض بالحياة وعقل يتفتق بالحكمة.

****

•هل يُعقل أن يخلق الله المرأة  للطبخ والكنس وخدمة السيد الرجل  ورضاعة الطفل الصغير فقط .. ويمنعها كافة شؤون الحياة من سعي وعمل  وجهد و مشاركة  في العلم والخير والإعمار ..  كيف تصبح الحياة إن لم تكن هناك. الطبيبة والمهندسة والمعلمة والمديرة والمستشارة  والباحثة  والأديبةوالمخترعة ..هل قرأ المتشدد العصبي أنّ خديجة -رضي الله عنها -كانت تاجرة ماهرة ..لا ندري كيف يفكر البعض  في إقصاء  نصف المجتمع أو يزيد.. بتفكير ضحل ومتكلس و مضحك لا يمت للدين بصلة..إنّ الإسلام الذي أعطى المكانة. الرفيعة للمرأة بعيد كل البعد عن القراءات السطحية  المتعصبة ضد أمهاتنا وأخواتنا ولا يمكن أن يُقبل هذا الفهم القاصر ..ويسحيل أن ينجح المتنطع أن يعيد المرأة  مرة أخرى  إلى عصور الظلام والظلم والقهر والتقييد والوأد بعدما ذاقت سماحة الإسلام وروحه وعدله المبين.


شوهد المقال 6659 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين - بعيدا عن السياسة : الحب في تجلياته الجزائرية

 د.  جباب محمد نور الدين   توجد شابة في هذا الفضاء تعلق بجمل قصيرة وجريئة وقوية ،قبل قليل قرأت لها تعليقا قالت فيه "أول مرة سمعت
image

شكري الهزًّيل - صفقة القرن : الكاوبوي وأبوبعير وال14 مليون فلسطيني!!

د.شكري الهزًّيل تتداخل الامور احيانا على قلمي المواكب للتاريخ الفلسطيني والعربي منذ امد واحيانا كثيرة تختلط الاحداث في مسيرتي مع ناصية حلم لم يبرحني ولم
image

وليد عبد الحي - المجتمع الدولي والقضية الفلسطينية: نظرة مستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي* تمهيد:لم تعد أي من نظريات العلاقات الدولية تُسلم بالدولة القومية (دولة ويستفاليا) كوحدة وحيدة لفهم تفاعلات الحياة الدولية، فقد زاحمت كيانات ”ما فوق
image

فوزي سعد الله - عن البربر والديانة اليهودية قبل الإسلام

  فوزي سعد الله  "...النص الخلدوني الذي يستدل به المؤرخون اليهود والغربيون عامة، على غرار أندري الشّراقي وريشارد حيّون وبيرنارد كوهين وغيرهم، بل يستدل به كل الذين
image

مخلوف عامر - هو التراث: فلا تقديس ولا تدنيس 9 / 4

 د.مخلوف عامر   ابن خلدون والعرب ممَّا حفزني على العودة إلى (ابن خلدون) من جديد، هذه الظاهرة السائدة في أوْساط العامة والمتعلِّمين أيْضاً، وهي
image

مخلوف عامر - الجيل الجديد والتاريخ المجهول

 د.مخلوف عامر   تُعدُّ الثورة الجزائرية معْلماً بارزاً في تاريخ القرن العشرين وامتدَّ تأثيرها إلى سائر حركات التحرُّر حتى قيل إن الجزائر قِبْلة الثوار. والفضل في ذلك
image

حمزة حداد - حسب كمال داود الإسلاميون "منشغلون بقضية البسملة والتفاصيل الثانوية والهامشية "

حمزة حداد  زعمة .. هو الي منشغل بإنتاج صواريخ بوينغ يانغ النووية أو دواء مرض السكري او علاج الفشل الكلوي!! يبدو أن
image

نوميديا جرّوفي - كعادتي كلّ يوم

نوميديا جرّوفي            يوقظني العشق باكرا قبل أن يرتدي الصباح معطفه الشّمسي و دونما حراك يغسل الشوق
image

محمد مصطفى حابس - اسبوع الديانات في الغرب : "ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ.. فسلام بعض المجتمعات هو سلام كل المجتمعات"

   محمد مصطفى حابس : جنيف / سويسرا    تظاهرة "اسبوع الديانات"  في سويسرا، مبادرة حميدة ووحيدة في العالم، بحيث تفتح كل
image

صالح حجاب - يامن تعجبت من سعر الوقود في الجزائر . لقد علمت شيئا وأخفوا عنك أشياء .

 سفارة ايطاليا بالجزائر سفير ايطاليا السيد باسكال فيريرا رقم 18 شارع ويدير أملال الأبيار 16030 الجزائر العاصمة  معالي السفير : شاهدت فيديو والي ولاية الجزائر يقول فيها أنكم أبديتم تعجبكم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats