الرئيسية | منوعات الوطن | اليزيد قنيفي - ليس دفاعا عن حواء....‼

اليزيد قنيفي - ليس دفاعا عن حواء....‼

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


اليزيد قنيفي  - الجزائر 




•إسلامنا الجميل الحضاري أكرم وأعلى من شأن المرأة ورفع قدرها كإنسانة مكرمة مصونة .. أُمًا وأختا وزوجة ..ربة بيت أو عاملة ..طبيبة أم مهندسة...كاتبة مبدعة أو إعلامية رائدة..طالبة مجتهدة أو أستاذة باحثة ومُجِدّة... أو محامية مُرافعة و مقنعة..رائدة اختصاص أو مناضلة سياسية...مكانة سامقة في المجتمع حيث كان النفع والخير والإفادة.

****

•رحم الله الداعية الذكي الحاذق -محمد الغزالي- فقد فهم  عمق الإسلام وروحه السمحة المتناسقة  مع العصر و الحياة والعقل السليم..  لكنّه عانى الأمرَّين مع المتشددين  وخاض  معارك  ضارية  ضدهم...حين فرضوا على المرأة فهمهم السقيم ؛ ما لم يفرض عليها الإسلام من قعود في البيت قهرا وجبرا... بلا تعليم ولا مساهمة في الحياة ولا حياة طبيعية عادية ... عزلة عن الحياة والعيش في ظلمة وهامش المجتمع ... وكأنّها كائن خطير  يُخشى منه .. أو كائن هش يُخشى عليه ...أخذوا بالقشور وغاب عنهم اللُّبْ والمضمون والمعنى  ..فهموا أنّ المرأة جسد وغاية ومتعة.. خادمة مطيعة
صوتها حرام وممنوعة من الظهور و الكلام ..ولم يفهموا أن المرأة  عبقرية و ذكاء وعطاء وإبداع ومساهمة..وقلب ينبض بالحياة وعقل يتفتق بالحكمة.

****

•هل يُعقل أن يخلق الله المرأة  للطبخ والكنس وخدمة السيد الرجل  ورضاعة الطفل الصغير فقط .. ويمنعها كافة شؤون الحياة من سعي وعمل  وجهد و مشاركة  في العلم والخير والإعمار ..  كيف تصبح الحياة إن لم تكن هناك. الطبيبة والمهندسة والمعلمة والمديرة والمستشارة  والباحثة  والأديبةوالمخترعة ..هل قرأ المتشدد العصبي أنّ خديجة -رضي الله عنها -كانت تاجرة ماهرة ..لا ندري كيف يفكر البعض  في إقصاء  نصف المجتمع أو يزيد.. بتفكير ضحل ومتكلس و مضحك لا يمت للدين بصلة..إنّ الإسلام الذي أعطى المكانة. الرفيعة للمرأة بعيد كل البعد عن القراءات السطحية  المتعصبة ضد أمهاتنا وأخواتنا ولا يمكن أن يُقبل هذا الفهم القاصر ..ويسحيل أن ينجح المتنطع أن يعيد المرأة  مرة أخرى  إلى عصور الظلام والظلم والقهر والتقييد والوأد بعدما ذاقت سماحة الإسلام وروحه وعدله المبين.


شوهد المقال 7289 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد بوعديلة ـ عن الدكتور يوسف وغليسي ووفاء الرجال..للمعلم الأنيق عبد الملك مرتاض

د.وليد بوعديلة عن الدكتور يوسف وغليسي...أو وفاء الرجال...للمعلم الانيق عبد الملك مرتاضجمع الأعمال السردية الكاملة لعبد الملك مرتاض بجامعة قسنطينة عندما تلتقي
image

ايمان بدري ـ مقتطع من الوقت

  ايمان بدري سلاما على نفس اندثرت بين غبار الماضي و اعماق الضلام, حيث لا يوجد غير تلك الذكريات المنكسرة..... ذكريات امست اشلاء منتشلة من اللحضات
image

فريد بوشن ـ ما وراء منع المقاهي الأدبية بعاصمة الحماديين "بجاية"؟؟

 فريد بوشنتتعرض الجمعيات الثقافية الناشطة بولاية بجاية, منذ سنوات, وبوجه الخصوص تلك الجمعيات المنضوية تحت لواء الدفاع عن الكلمة المكتوبة " دواوين شعرية, روايات, ونصوص
image

أحمد حمادة ـ الإجتماع الرباعي في تركيا هل هو استئناف لعملية السلام من خلال جنيف ؟

 العقيد أحمد حمادة * أعلنت الرئاسة التركية عن قمة رباعية تعقد في 27 تشرين الحالي بعدصدور بيان مشترك من 8 من دول الاتحاد الأوروبي حول
image

حمزة حداد ـ اويحي وولد عباس هل تحدثا باسم الرئاسة أم سطا على صلاحيتها

 حمزة حداد    اليوم تحدث ولد عباس الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني في ندوة صحفية عن أنه لا حل للمجلس الشعبي الوطني قائلا :" حل
image

محمد محمد علي جنيدي ـ بلاد الروح

محمد محمد علي جنيدي – مصر         في بلاد الروح ادور واجري فيها أمشي بين الناس وروحي مش لاقيها كل لحظه تعدي طيفها يمر بيه مر
image

للتاريخ! مع تحيات المادة 102 من الدستورالجزائري المغتصب

 للتاريخ!مع تحيات المادة 102 من الدستور المغتصب.  المادة 102:" إذا استحال على رئيس الجمهوريّة أن يمارس مهامه بسبب مرض خطير ومزمن، يجتمع المجلس الدّستوريّ وجوبا،
image

جمال الدين طالب ـ الإسرائيلي يوفال هرري.. يفقد عقلانيته عند سؤاله عن فلسطين .. ملحد لكنه يؤمن أن الله وعد اليهود بفلسطين

جمال الدين طالب يُقدّم الكاتب والمؤرخ الإسرائيلي يوفال نوا هراري على أنه "أهم مفكر في العالم حاليا"، كما وصفته مجلة "لوبوان" الفرنسية. كتبه تحقق مبيعات
image

يسين بوغازي ـ بوحجة ــــ اويحيـي ـــــ ولد عباس حواش من صراع في البرلمان ؟

يسين بوغازي     بدأ مند ما يقل عن شهرا ، صراع سياسي  في البرلمان الجزائري ، ففتحت  بوابات هذه الأزمة في
image

عزالدّين عناية ـ نهضة الزيتونة.. أو كيف نخرج الحيّ من الميّت

  د. عزالدّين عناية*   بموجب الفترة المطوَّلة التي قضّيتها في جامعة الزيتونة طالبا وباحثا، على مدى السنوات المتراوحة بين منتصف الثمانينيات

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats