الرئيسية | منوعات الوطن | رمضان بوشارب - خاتمة العرس فض بكارة فقط؟

رمضان بوشارب - خاتمة العرس فض بكارة فقط؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

  رمضان بوشارب
في خاتمة العرس تأبط يد عروسه ، وقادها كالفرس الملجمة صوب غرفته، فهي ملك يمينه الآن إمرأته تحت إمرته، راح صوب مقصورته وأعين التائقات والتائقين، من وراءه تتبعه ...يا له من محظوظ تزوج بها (زوجوه)، في وجوههم أوصد باب الغرفة، واستفرد بها ليبدأ تقرير المصير بجلسة سرية على أضواء سهرة وردية.
وخارج الغرفة اشرأبت أعين وتتطاولت اعناق وألسن ...ترى هل سينجح في بناء أمة ، لقد زوجوه عنوة واغتصبوها حين فرضوا عليها رجل لا تعرفه ، غريب أتوا به من بعيد، مسكينة مفروض عليها أن تعيش تحت رحمة من لا يعرف ويجهل تاريخها.
لأنه كان ينتظر هاته الساعة ساعة الإنتقام من أهلها، نزع هندامه الأنيق وتجرد ليقف أمامها عريان عديم الأناقة.
أرعبها التعري الذي أصاب الرجل وراحت تتساءل في قرارة نفسها والخوف بعينيها، أ كل الرجال مثله عراة في داخلهم يغطيهم سواد سترة تلفهم؟
لا زالت تلبس الأبيض عذراء أمامه، حلة بيضاء سرعان ما تتلطخ بقطرات من دم أحمر قان، تقتضي الرجولة إراقته حسب الأعراف والعهود.
سألته ويتقدم نحوها كدبابة عدو تخترق حدود عذريتها...
ماذا ستفعل...ماذا تريد مني ...كيف جاءوا بك وكيف اوصلوك إلي؟ من أين اتو بك ؟
قال بلغة الولاية ولهجة الوصاية، عقد بيني وبينهم من القدم أن أبني فوق صرحك مملكتي وسأصنع منك أمة ليست كالأمم،فلا تعادي جبروتي وقوتي في الحكم عليك، أنتي الأن ملكي ومملكتي.
مسكين يجهل أن الأمر لطافة وأن القوة والبطش سخافة، انقض عليها كالأسد الضاري في غابته، يريد ان يفرض سلطانه على سلطنته، لأنه ورث الإفتراس عن أبيه.
قالت له: مهلا ...مهلا ماهكذا تبنى الأمم يا أسد، أ بفض البكارة تسقى الأرض دما؟ أ حين أفقد عذريتي أصبح ملكك؟
للأرض أهلها يفلحون ويصلحون ، ولكل فلاح حرثه، فإن فالح أرضك داوها من الأسقام واسقها، فبالسقي ينبت الزرع ويملأ الضرع، لا بالبطش والطيش يُرمى البذر .
سلم ، عانق أهلك ولا تهلك ...فبالحب تملك وتتملك...
فيا سيدي أ خاتمة العرس فض بكارة؟
هذا حال حكامنا ملوكنا امراؤنا، حين يحكمون ويتحكمون في الأمر، يضنون أنهم بالقسم واليمين قد ملكت أيمانهم ماملك الشعب ، وما ملك الشعب مما ملكوا...
 
 
 
            

شوهد المقال 6847 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

ايها الكاتب في 05:00 15.03.2016
avatar
جميل جدا فهذا هو واقعنا فعلا .
فيراد منا ان نكون مثل العبيد وهناك من يطبل لذلك

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان - أوجاع بصرية

 عادل السرحان - العراق             الرصيف يسرح النظر الى آخر السفن الخشبية المغادرة وهي ترشه برذاذ من دموع الوداع دون ان تلتفت اليه بين انين ووجوم ودخان وصيحات سرب
image

كلمة الى الرئيس بوتفليقة من دون زيف او تدليس

جزائرية  أيها الرئيس إنني الآن قبل أن أخاطب فيك قلب صاحب الجاه والسلطان فإنّني أخاطب فيك قلب الإنسان ،لأتوجه إليك باسم عدالة السماء التي لم تجعل
image

الصمت القاتل: سجن باحث اقتصاد في الإمارات الدكتور ناصر بن غيث

 أورسولا ليندسي  حكمت محكمة إماراتية الأسبوع الماضي على ناصر بن غيث، الخبير الاقتصادي البارز الذي يدعو للمزيد من الديمقراطية وحقوق الإنسان، بالسجن عشر سنوات. وتضم جرائمه المزعومة
image

تاريخ مؤلم من العبودية خلف تنوع الموسيقى العُمانية

بنجامين بلاكيت  مسقط – لم يمضِ وقت طويل على مقابلتي مع ماجد الحارثي، المختص بعلم موسيقى الشعوب (علم الموسيقى العرقية)، حتى تحدث عما يراه تميّزاً هاماً. قال موضحاً بحماس ودود “لا
image

ناهد زيان - فيرحاب أم علي عمدة النسوان

 ناهد زيان  كنت لا زلت طفلة تلعب بالدمى وتقضي يومها لاهية في جوار جدتها وعلى مرأى من أمها في غدو ورواحها وهي تقضي حوائجها وتنجز
image

عبد الباقي صلاي - غياب الاستثمار الحقيقي في الجزائر إلى أين؟؟

عبد الباقي صلاي* لا أدري لماذا كلما استمعت إلى خطاب الحكومة حول الاستثمار سواء كان محليا أو أجنبيا  إلا وتذكرت فيلما شاهدته عدة مرات عنوانه "بوبوس"
image

سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الاولى.

  سهى عبود سماء القرية هذا الصباح متواطئة مع حالتي النفسية.. تزيح عنها الغيوم برفق لتفسح الطريق لخيوط ذهبية خجول..تحدثتُ طويلا مع امي قبل ان أغادر البيت،
image

محمد مصطفى حابس - الرجيمة" مسرحية تستغيث ، من يرشدها ؟

  محمد مصطفى حابس : جنيف -  سويسرادُعيتُ نهاية هذا الأسبوع في إطار النشاطات الثقافية للتقريب بين الأديان، للتعليق على مسرحية دولية، أمام جمهور غربي!! و كل ما في أمر
image

مادونا عسكر - القصيدة مخلوق في لحظة سجدة " لمحة نقديّة في نصّ للشّاعرة التّونسيّة فريدة بن رمضان

مادونا عسكر - لبنان - النّصّ:يناوشني اللّيل:"في قلبي لكِ كلمة"يهمس في أذني الشّعر:"حان أوانُ الغزل"أختلسُ غفلةً من زمنٍ هجيعوأفرُّ إلى سجدة!(فريدة بن رمضان)- لا يكون الشّعر شعراً
image

عامر موسى الشيخ - عكود السماوة و سماء التسميات ...

عامر موسى الشيخ - شاعر و روائي.عكد اليهود  ، عكد الشوربة ، عكد دبعن : أسماء مرّت عليها عقود  ولازالت على قيد التداول. فوق  أريكة من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats