الرئيسية | منوعات الوطن | محمد مصطفى حابس - رئيس وزراء ينتظر زوجته بالمستشفى تثير تعليقات العرب عبر المواقع الاجتماعية

محمد مصطفى حابس - رئيس وزراء ينتظر زوجته بالمستشفى تثير تعليقات العرب عبر المواقع الاجتماعية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

محمد مصطفى حابس

ميلانو - إيطاليا

 

 بعد حضورنا لأشغال ندوة في أحد المراكز الاسلامية بإيطاليا نهاية هذا الاسبوع، اقترب مني أحد الشباب أظنه من الغرب الجزائري من المتابعين لمقالاتي في الصحف العربية، راجيا مني التعليق على هذا الخبر الهام، عن حدث هام  في إيطاليا مخبرا إياي بأن وسائل الاعلامي الافتراضي

أشعلت نيران تعليقات رواد المواقع الاجتماعية طيلة أيام و ليالي بصورة رئيس الوزراء الإيطالي السابق، ماريو مونتي، وهو ينتظر زوجته التي خضعت لعملية جراحية،

وفي الصورة بدا ماريو مونتي وهو يجلس على سلالم أحد أجنحة المستشفى وقد انهمك في مراجعة أوراقه، و يحتسي من حين آخر، قارورة ماء معدني صغيرة..

وحسب ما تناقلته بعض المواقع الإيطالية والمواقع الاجتماعية، فإن رئيس الوزراء السابق وصل إلى المستشفى بدون حرس أو أية مرافقة أمنية، واضطر إلى الاصطفاف في الطابور من أجل الحصول على موعد لزوجته التي خضعت لعملية جراحية..

وتناسلت تعليقات رواد المواقع الاجتماعية ما بين من رأى في الصورة تواضعا كبيرا، وبين من انبرى ينتقد سياسة الرجل التقشفية عندما كان رئيسا للحكومة.. و فيهم من العرب و المسلمين من تمنى أن يكون رئيس وزراء بلاده بهذه الأخلاق الاسلامية العمرية ..

وقد سبق لماريو مونتي (73عاما)، و هو اقتصادي دولي بارع، أن تولى رئاسة الحكومة الإيطالية من 2011 حتى 2013، وعرف بسياسته التقشفية الصارمة.. فهل يأخذ حكام عالمنا العربي من هذه الصورة موعظة 

للتأسي و التقشف في وقت قربت فيه شموس بترولنا من مغيبها .. فهل من معتبر ؟؟

شوهد المقال 6579 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

جزائري في 07:21 18.02.2016
avatar
واهم إن لم اقل مجنون من يأمل أن يكون حكامنا بهذه الصورة على الأقل في المنظور القريب أما التقشف ياصديقي فليس على الحكام أبدا هل سمعتم يوما بأن حاكما عربيا تبرع ولو مرة بمرتبه لعمل خيري ؟اللهم الا إذاكانوا ممن لاتعلم يسراهم تقدمه يمناهم ؟؟؟؟ هل سمعتم بان حاكم عربي قلص مرتبه او مرتب أعوانه في ازمة ما لوطنه او في زمن التقشف؟؟؟ اولئك الأوربيون ياأخي من شعوبهم ويستخيل أن يخونوا من وضع فيهم الثقة أماحكام العرب فهم مغتصبون للسلطة معتدون على كل القيم فكيف لمغتصب ظالم مستبد أن يتواضع وهو يغلم أن شعبه يكرهه هم ياأخي بشر بأخلاق وقيم ومباديء مهما كانت دياناتهم وأيديولوجيتهم وحكامنا (مسلمون) بلا أسلام وبشر بالأجسام اما العقول والضمائر فحدث ولاحرج.ألا تلا حظون أن المسلمين في غير الوطن العربي أفضل منمسلمي العرب ؟؟؟؟؟ أبو المنظومة الصاروخية الهندية يقال أنه مسلم وأربعة أو خمسة من رؤساء الجمهورية في الهند مسلمون وحتى في موسم الحج حسب مايروي الحجاج فإن أحسن الحجاج أخلاقا وسيرة وتعاملا هم حجاج ماليزيا وأندونيسا من غير الأوطان العربة . وحكامنا منا ولم تأتي بهم من الخارج .مع العلم أن المسلمين في الهند أقلية وفيهم متطرفو السيخ ولكن ممثلو الشعب الهندي في البرلمان لم يقصوا مترشحين مسلمين بدعوى الدين او اغثنية . لن نكون مثل الآخرين إلا إذا أصبح كل مواطن يشعر بالمواطنة الحقة وأن جميع الماطنين متساوون أمام القانون مهما كانت رتبهم ومسؤولياتهم .حينذاك يمكن أن نرى رئيس وزرائنا أو أي مسؤول يأكل معنا الطعام في المطاعم الشعبية ويمشي في الأسواق دون حرج أو خوف من أبناء وطنـــــــــــــــته وماذلك على الله بعزيز.لكن :لايغير الله مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي المرهج والنص الرشدي أو القراءة التأويلية لأبن رشد

د. رائد جبار كاظم من المؤسف أن تظل الدراسات والكتابات العلمية والثقافية والمعرفية حبيسة المكتبات والرفوف والأنترنيت، دون قراءتها وتحليلها ونقدها، وتعريف القرّاء والمثقفين والمهتمين بها،
image

النّضالِ في الشعر العربي الحديث: الجواهري، والمناصرة- انموذجا

علي أبو بكر سليمان - جامعة بينغول – تركيا1- النّضال في الشعر الفلسطيني الحديث: (عز الدين المناصرة أنموذجاً)في أوائل القرن العشرين ظهرت ملامح المؤامرة الكبرى من لدن
image

محمد فخري جلبي - جنيف 8 ، أخر فصول الخيانة !!

 محمد فخري جلبي   وقبل البدء بالمقال ، فعلى الطامحين بحدوث " أختراق " ولو بسيط للجدار الأممي المحيط بسيادة الدكتاتو ربشار الأسد ، فأنصحهم بالأكتفاء بهذا
image

فارس قائد الحداد - الوضع الإنساني الخطير جراء الحرب في الجمهورية اليمنية

 فارس قائد الحداد إن الوضع الإنساني المروع والكارثي في اليمن يفوق الخيال. ويعجز الفرد عن الحديث علية فقبل عامين، لم يتنبأ أحد بأن الصراع والحرب الدائرة
image

مؤسس الجالية الاسلامية في ايطاليا، يرحل في صمت !؟.

محمد مصطفى حابس : جنيف | سويسرا توفي يوم  الأربعاء الماضي عن عمر يناهز 91 سنة، أقدم المسلمين الإيطاليين وعميدهم الشيخ عبد الواحد بالافيتشينيAbd al-Wahid Pallaviciniمعلوم
image

نوميديا جرّوفي - قراءة في قصّة (موسم الذباب) للقاصّ جمال حكمت

 نوميديا جرّوفي تبدأ القصّة بذلك الفجر الذي مازال يحتفظ بخيوطه الحمراء، لكن في صحراء جرداء من بلد مُحطّم و منهوب، بعيون ساكني ذلك الخلاء و السّبب
image

عزالدين عناية - حفريات في الفكر اليهودي المعاصر

 د. عزالدين عنايةشهد الفكر اليهودي إبان الفترة الحديثة تحولات جذرية تغيرت على إثرها براديغمات النظر للذات وللعالم، وذلك مقارنة بما ساد طيلة الفترة القديمة الموسومة
image

هاتف بشبوش - عبد الحسين الشيخ موسى الخطيب و نِداء الجراح....

 هاتف بشبوش |العراق - الدانمارك في يومٍ بهيّ وشهرٍ زاهدٍ وسنةٍ ملفعة بغيوم اللّغة الرّصينة، أمطرتِ السّماء في مدينة السماوة كلمات موزونة فراهيدية مقفاة ذات معنى
image

محمد فخري جلبي - الأمة العربية تصارع على فراش الموت !!

  محمد فخري جلبي   لماذا تفضل (بعض) الدول العربية الأعتراف بصداقاتها الغربية على حساب تهميش علاقتها مع الدول العربية ، والتي تربطها بها روابط دينية وفكرية وجغرافية
image

محمد بتش - حتما لم يكن هو

 محمد بتش"مسعود" خلف النـّافذة يمتد أفق بعيد,موحش كئيب,كان يجلس أبولحية وقد أثنى ركبتيه,تنساب حبّـات المسبحة بين أنامله.مطقطقة بين الفينة والأخرى.تسـلّل صوت بومة إلى أذنيه,لم يعره أيّ

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats