الرئيسية | منوعات الوطن | شعلان شريف - نسخ القرآن في الجامعات الأوربية بين الأقدمية والعلمية

شعلان شريف - نسخ القرآن في الجامعات الأوربية بين الأقدمية والعلمية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 شعلان شريف 
 
 
قبل بضعة أشهر فقط أعلن في ألمانيا عن اكتشاف جزء من المصحف يرجح أنه يعود إلى ما قبل عام 650 ميلادي (30 هجري) وقبل ذلك بأشهر - - أعلن عن اكتشاف مشابه في ألمانيا أيضاً.. 
- الاهتمام الحالي بالرقّ المكتشف في جامعة برمينجنهام البريطانية هو بسبب التأثير الإعلامي لقناة بي بي سي مقارنة بوسائل الإعلام الألمانية الأقل تأثيراً.
- الفحص الكاربوني يحدد عمر الرقّ (الجلد) المستخدم للكتابة بنسبة 95% لكن الأهم من ذلك هو تحديد عمر الكتابة نفسها فيمكن أن يكون الرقّ لم يستخدم للكتابة إلا بعد قرن من عمره الحقيقي.
- من الغريب أن المتحدثين في تقرير بي بي سي عن الاكتشاف وهم من العلماء المختصين تجنبوا الحديث عن نقطتين مهمتين الأولى هي أن التاريخ الذي حدّدوه يتعلق بعمر الرقّ وليس بالضرورة عمر الكتابة، والثاني هو كون النصّ يعتمد التنقيط الذي يتفق جميع الباحثين تقريباً على أنه لم يستخدم إلا في أواخر القرن الأول الهجري. 
- هذه الاكتشافات عموماً مفيدة لدراسة تاريخ تطور الخطّ العربي.. ومفيدة بدرجة أقلّ لمعرفة تاريخ جمع وتدوين النصّ القرآنيّ .. وفي هذا الخصوص فإن ما اكتشف حتى الآن يؤكّد أنّ القرآن الموجود حالياً لا يختلف عن أقدم الأصول المكتشفة إلا بفروقات طفيفة يمكن تفسيرها باختلاف القراءات واختلاف الرسم وأخطاء النسّاخين.
- الكتب المقدّسة للأديان الأخرى جميعها (الإبراهيمية وغيرها) تعود أقدم نسخها إلى فترة متأخرة بقرون (بعضها بآلاف السنين) عن الزمن المفترض لتأليفها والقرآن هو الكتاب المقدّس الوحيد الذي توجد أدلّة ملموسة على وجوده في زمن لا يزيد على القرن من زمن تأليفه/نزوله المفترض.. وهذا يؤكّد أنّ حملات التشكيك حول تاريخ القرآن هي حالياً موضة شائعة أكثر منها بحث علميّ عن الحقيقة.
- سيظلّ من الصعب الحصول على الحقيقة كاملة ليس بشأن النصّ القرآني وحده بل بحقيقة ما حدث في الجزيرة العربية والمشرق العربي في القرن السابع الميلادي وسيظل ذلك الحدث العظيم الذي غيـّر تاريخ البشرية مادّة للبحث والاكتشاف.
- الملاحظة السابقة موجّهة خصوصاً إلى الذين يؤمّلون أنفسهم بالانتصار بالضربة القاضية لتفنيد الرواية الإسلامية للتاريخ من خلال اكتشاف وثيقة حاسمة هنا أو هناك وكذلك أتباع هذه الطائفة المسلمة أو تلك الذين يؤمّلون أنفسهم بوثيقة تفنّد بالضربة القاضية رواية الطائفة الأخرى.. أقول: حتّى الآن لم يـُحسم أيّ خلافٍ تاريخي بالضربة القاضية.
 
من صفحته على الفايس
 https://www.facebook.com/chaalan.charif
  

شوهد المقال 7184 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحمد حمادة ـ المنطقة الآمنة المقترحة شمال شرق سورية..

العقيد أحمد حمادة *  منذ عام 2014 أرادت تركيا إنشاء منطقة آمنة على حدودها الجنوبية على غرارمنطقة شمال العراق التي أقامت فيها الولايات المتحدة والتحالف
image

شكري الهزَّيل ـ البطيخ العَّجر : تهافت العملاء على فتات الكنيست الصهيوني!!

د.شكري الهزَّيل تعج المواقع الإعلامية وشبكات التواصل الاجتماعية العربية والفلسطينية باخبار ادانة وشجب المُطبعين العرب مع الكيان الغاصب وهؤلاء الفاشلون والباحثون عن الشهرة الرخيصة
image

توضيح للرأي العام من الدكتور ناصر جابي ومنع رئيس جامعة باتنة له من تقديم محاضرته

د.ناصر جابي أشكر كل الذين عبروا عن تضامنهم معي، بعد منع محاضرتي في جامعة باتنة. من قبل رئيسها الذي يصر في تصريحه الأخير للشروق
image

بادية شكاط ـ إلا رسول الله يارُسل أمريكا

بادية شكاط  يبدو أنّ ماقاله السفير الإماراتي في واشنطن،بأنّ دول الخليج العربي ستتحول إلى العلمانية في غضون سنوات،نراه اليوم رأي العين،وهو يمشي ليس على
image

محمد مصطفى حابس ـ بعد تكريم مفسر القرآن للأمازيغية، هل آن الأوان لتكريم الامازيغي سيد اللغة العربية عالميا العلامة واللغوي الدكتور مازن المبارك

محمد مصطفى حابس فيما أشاد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، هذا السبت بالجزائر العاصمة، بأول إصدار في تفسير القرآن الكريم باللغة الأمازيغية للشيخ سي حاج
image

نعمان عبد الغني ـ التميز في الأداء الإداري لأكاديميات كرة القدم ....شرط النجاح

نعمان عبد الغني * إن نجاح الإدارة , في كل من المؤسسات التربوية , والمنظمات أو الهيئات الرياضية , إنما يعود سببه إلى تقدم
image

حيدوسي رابح ـ قبل الميلاد

 حيدوسي رابح ـ  الجزائر          الموت مؤجل والميلاد سلالم . لموتك اينعت في اديم الروح ازهار ترش الألواح بعطرها .. الريح تذروه
image

محمد محمد علي جنيدي – بصائر سابحة

محمد محمد علي جنيدي – مصر يجري حتى استبد به التعب، فألقى بجسده تحت ظل شجرة تطل على كورنيش النيل، فانسكبت هنالك دموعه وفاضت أشجانه وكأنما
image

اليزيد قنيفي ـ عنصرية قاتلة..!!

اليزيد قنيفي  ما عبر عنه رسام الكاريكاتير "ديلام "في صحيفة "ليبارتي " مخجل ومؤسف ولا يمت بأية صلة لحرية الرأي والتعبير ،لأنّ هذا الرسم مُحمل
image

وليد بوعديلة ـ أصل الامازيغ..تاريخ الكنعانيين وتراثهم

د.وليد بوعديلة  يوجد رأي يعود بالأمازيغ إليه..تاريـــخ الكنــــعانيين وتراثهم وأســـاطيرهم  تحتفل الجزائر بالسنة الأمازيغية الجديدة، وتعيد كتابة تاريخ متصالح مع ذاتها وأمازيغيتها، ولان الجزائري يحتاج لعرفة هذا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats