الرئيسية | منوعات الوطن | الثَوْرَة الجَزَائِرِيَة أُمُّ الحُرِّيَة : بقلم " بن زخروفة محمد"‏

الثَوْرَة الجَزَائِرِيَة أُمُّ الحُرِّيَة : بقلم " بن زخروفة محمد"‏

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
لن يكون الوطن عظيما إلا أذا كان أبناؤه عظماء ، هي مقولة استخلصتها من تاريخ الجزائر العظيمة التي امتزجت تربتها بدماء أبت الكف عن الجريان في أعماقها دون أن ترى راية الحرية ترفرف عاليا في كل شبر يقع داخل حدودها ، وقد اكتشف العالم خلال مسار الثورة التحريرية رجالا لم يعهدهم غيروا سياسات العالم ووسعوا نظرة الغرب اتجاه الشعوب المضطهدة التي نكّل بها المستعمر أيّما تنكيل ، وأصبحت هذه الشعوب الواقعة تحت وطأت الاضطهاد ترى في الجزائر القدوة الحسنة لتحرّرها واسترجاع سيادتها ، لكن راية الحرية في الجزائر لم ترفع جزافا ، فرغم التحالف الموسع المناوئ لتحرر الجزائر من الاستعمار الفرنسي الغاشم ، ورغم الثلة القليلة جدا التي كانت تؤمن بالنصر والتي لا يمكن مقارنتها بالعدة والعتاد اللذان كان يتباهى بهما الجيش الاستعماري آنذاك إلا أن العزيمة القوية لم تفسد النية في استرجاع الحرية المغتصبة من أبناء الوطن ، لم تكن انطلاقة الثورة التحريرية في غرة نوفمبر سنة 1954 دون احتساب أو اعتبار من منظميها ،بل كانت وفقا للأهداف المنبثقة عن اجتماع الـ22 يوم 23 جوان سنة 1954 الذي ترأسه الشهيد مصطفى بن بولعيد و الذي صدر عنه مجموعة من القرارات المتّفقة عليها من طرف الأعضاء المجتمعين من بينها تحديد موعد انطلاق الثورة وكذا إنشاء ما يسمى بمجموعة الستة وتقسيم الجزائر إلى خمسة مناطق ، ثم أتى اجتماع الـ23 من أكتوبر 1954 ليضع أسس قرارات حاسمة لبداية الثورة وقد اختير يوم الفاتح نوفمبر 1954 انطلاق العمل المسلح والقيام بعمليات عسكرية استهدفت مراكز العدو في مناطق مختلفة من الوطن وفي نفس الوقت وبأسلحة قديمة وبنادق صيد لكن بعزيمة كبيرة وإرادة قوية فاقت تواضع الأسلحة التي بيد الثوار ،مما جعل المستعمر في حالة ارتباك وذعر شديدين افقده الثقة في نفسه .
ومع انطلاق رصاصة نوفمبر تمّ توزيع بيان أو ما يسمى بنداء أول نوفمبر 1954 على الشعب الجزائري يحمل توقيع "الأمانة الوطنية لجبهة التحرير الوطني" وجاء فيه: "أن الهدف من الثورة هو إعادة بناء الدولة الجزائرية الديمقراطية الاجتماعية ضمن إطار المبادئ الإسلامية" ، ودعا البيان جميع المواطنين و الأطياف الحزبية والحركات الوطنية إلى الانضمام للكفاح المسلح ، وقد اتسع صدى الثورة داخل الجزائر وخارجها في مدة قصيرة وبشكل افزع المستعمر ،فراح هذا الأخير يقوم باجتماعات طارئة أفضت إلى توسيع العمليات الإجرامية والقتل العشوائي للمدنيين والأطفال مما أدى إلى وقوع جرائم بشعة راح ضحيتها الآلاف من الأطفال والنساء والشيوخ الأبرياء في محاولة منه لكسر مقاومة الثوار الجزائريين وإسكان عزيمتهم في نيل الحرية ، لكن كل ما قام به المستعمر اتجاه الثورة كان هباء منثورا ، بل زاد من إصرار المقاومين على نيل الاستقلال وكان شعارهم نيل الحرية أو الاستشهاد في سبيلها ، وقد نال إصرار الثوار على الانتصار ونيل الحرية تأييدا دوليا في حق الشعب الجزائري في تقرير مصيره بل وحتى الاستعمار أصبح واعيا ببطولات الثوار وإرادتهم القوية ، وأكبر دليل على هذا ما قاله السفاح بيجار في حق البطل الشهيد العربي بن مهيدي :" لو كانت لي ثلة من أمثال محمد العربي بن مهيدي لفتحت العالم " وهذا استنادا لشخصيته القوية وحبّه للحرية بعد ان عُذب ونكّل به أشد تنكيل وبوسائل تعذيب جهنمية بهدف إرغامه على الكشف عن الثوار وأماكنهم غير أنه كان يردد أمام جلاديه "أمرت فكري بأن لا أقول لكم شيئا" ، فكيف لا تُنال الحرية أمام أبطال بأسهم من حديد ، وإرادتهم معدن لا يصدأ ، طيلة سبع سنوات ونصف من الكفاح المسلح من طرف الثوار أجبر جنرالات فرنسا على الاعتراف بالجزائر دولة حرة ديمقراطية دون المساس بشبر واحد من أراضيها ودون تقديم امتيازات لنيل الحرية، وهذا بعد مفاوضات عسيرة ومتعدّدة أُجبر فيها المستعمر الفرنسي على تسليم مشعل الحرية لأبطال الجزائر ، وكان ذلك في الخامس من جويلية سنة 1962 ما صادف يوم دخولها الأراضي الجزائرية أي بعد 132 سنة من الاستعمار الذي كبد الجزائر قرابة مليون ونصف المليون شهيد، فكان الوصول للحرية بدفع ضريبة دم غالية ، وقد أنجبت الثورة الجزائرية من رحمها أبطالا لا يقيد حريتهم مستعمر ، مهما تعاقبت الأجيال فهم من نسل الثورة وعقيدتهم في حب الوطن والتضحية من اجله متجدّرة ومتوارثة أبا عن جد لا يغيرها الزمن ولا يضعف بأسها فكر متجدد ، الحرية بدأت بإرادة الشعب وستعمّر في تلاحق الأجيال ما دام فكرهم يؤمن أن الثورة وهبتهم وطنا لا يعترف أبناؤه إلا بالحرية .

شوهد المقال 11656 مرة

التعليقات (12 تعليقات سابقة):

MIMA MIMI ANOUCHA في 12:12 13.12.2017
avatar
اعجبني ' لكن اريد تعبير عن مشاعرالاعتزاز بتضحيات ىالشعب الجزائري في سبيل الحرية و الاستقلال
في 11:35 20.10.2018
avatar
اريد قصص من تضحيات شهداء الجزاءر
في 10:41 12.11.2018
avatar
يا له من نص رائع ومؤثر
ياسر في 10:45 12.11.2018
avatar
رائع جدا هذا النص
فريال في 10:45 03.11.2019
avatar
شكرا
في 09:23 16.11.2019
avatar
شكرلكجزيل
ياسر في 09:42 22.01.2020
avatar
شكرا
في 11:22 10.02.2020
avatar
شكرا جزيلا لقد افادني كثيرا لاكن من فضلكم اريد تعبير عن دعم الشعب الجزائري لثورة التحريرية
Poli في 04:35 13.02.2020
avatar
رائع مذهل مؤثر مفيد طويل قليلا
مهدي في 11:28 07.03.2020
avatar
افض تعبير
مهدي في 11:30 07.03.2020
avatar
شكرا جزيلا لقد افادني
مريم في 11:56 08.03.2020
avatar
مفيد شكرا جزيلا

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.39
Free counter and web stats