الرئيسية | منوعات الوطن | خالد الزدجالي ....... حكاية ابنتي الصغرى نور ..1997.

خالد الزدجالي ....... حكاية ابنتي الصغرى نور ..1997.

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. خالد الزدجالي 
في ذلك العام كنت طالبا للدراسات العليا بجامعة فلوريدا بالولايات المتحده الامريكية..وكانت اسرتي برفقتي ..و كانت خلود لازالت في الثامنة من عمرها و قيس في السادسة من عمره اما بطلة قصتنا نور فقد كانت في السنتين والنصف فقط ..فهي من مواليد 10 ديسمبر 1994.
تبدأ الحكاية انه انتشر اخبار في تلك الفترة عن حوادث بشعة تحدث للأطفال منها ..ان ولاية فلوريدا معروفة أنها ولاية التماسيح كما ان شعار منتخبهم هو القاطور او التمساح ..وذلك بسبب كثرة التماسيح في البرك المائية والبحيرات والأدغال الفلوريدية..كما ان فلوريدا مدينة سياحية من الدرجة الأولى في امريكا..ومعظم حدائقها الطبيعيه فيها تلك البرك والبحيرات..وكان كثيرا ما يتم الهجوم على الأطفال من قبل التماسيح وسحبها الى المياه..فقد كنا في رعب التماسيح نحرم اطفالنا من الحدائق ..لانه لم يمر علينا يوم إلا ونشاهد في الأخبار مشاهد بشعة وخطيرة للأطفال وقد التهمتها التماسيح او تركتها بدون يد أو رجل أو رأس..رعب في أجمل ولاية سياحيه في العالم ( حيث مدينة عالم ديزني و ايبكوت و ميامي بيتش ..وقاعدة كاب كنفرال ..الخ). ومايزيد الرعب أنها ولاية اللاتينيين أي سكان امريكا اللاتينية ..مروجي المخدرات والعصابات المكسيكية و الكولومبية..الخ..كل هذا في جانب و ظاهرة اختطاف الاطفال لصالح اثرياء امريكا اللاتينية جانب آخر..بقدر ما تستمتع في هذه الولاية من الجو و الخدمات المجانية الحكومية والمنتزهات بقدر الضغوطات التي تعيش عليها في حماية اطفالك من كل تلك الحوادث والظواهر.
ففي يوم جمعة من ذلك العام كانت تصادف يوم احتفالات مدينة جينزفل ( المدينه الجامعية) حيث كرنفالات والعاب نارية و فرق موسيقية و مهرجين يأخذون طريقهم من أمام المسجد الذي يقع على شارع الجامعه university avenue في مسيرات لهذه الإحتفالية ويتجمع الناس على جانبي الطريق وعلى مسافة كيلوين للمشاهدة والمشاركة والإحتفال..والكثير من العائلات يحجزون أماكن معينة ويضعون الكراسي والطاولات و الطعام لقضاء يوم اجازتهم على جانبي الطريق..ولأن أذان الجمعة قد نادى فدخل جميع المسلمين من الرجال والنساء داخل المسجد ..تاركين الأطفال في باحة المسجد ليلعبوا بالمراجيح.. وعند قيام الصلاة كانت خلود وقيس يمسكان بيد اختهما نور ..و عند ارتفاع اصوات الموسيقى في الشارع مع وصول فرق المهرجين و الدمى الكرتونية زاد الفضول عند الأطفال للإقتراب من البوابة لمشاهدة تلك المسيرة المبهرة من الدمى والمهرجين والسيارات المزينة من مدن عديدة في الولاية..
انتهى الإمام من الصلاة قمنا نسلم على بعضنا البعض ثم خرجت لأشارك اطفالي فرحتهم ..فوجدت خلود و قيس واقفين على عتبة البوابة إلا أن نور لم تكن معهما..سألتهما أين نور قالا لقد كانت معنا و لا نعرف ..وصلت أم قيس بدأنا نبحث عنها بداخل حرم المسجد ثم في الخارج ..ولكن أين في الخارج انها مسيرات لن تتوقف حتى الليل ..يا ترى هل ذهبت معهم خطأ او هل تم اختطافها ..يا الله .. اجتمع رجال المسجد والنساء وابلغناهم بالخبر .. اسرع الجميع بالبحث في محيط المسجد..ولكن صورة الإختطاف لازالت قائمة في رأسي..اضرب رأسي لا لا ..يارب ارجوك ان لا تبتليني في أولادي ..يارب..عدها الي ..أم قيس قد جن جنونها تبكي تريد ابنتها وتركض يمنة ويسرة..رجال الشرطه راكبي الدراجات الهوائية بدأوا في البحث ..ودخلوا في زحمة المسيرة للبحث عن طفلة تائهة أو طفلة تبكي وكذا فعل كل من العرب والمسلمين وكذلك الأمريكان الذين استعلموا بالخبر ..الكل يساورهم شك الإختطاف ولكنها المحاولة.. المحاولة فقط جعلتهم لا ينطقون الكلمة امامي. 
فشلنا وفشلت محاولات الجميع بدأنا بالإنهيار ..لا نستطيع الوقوف فقد مرت ساعة كاملة من اختفائها ..وان كانت قد اختطفت فقد اخرجها المختطف خارج الحدود في تلك الساعة ..يا الله يارب العالمين أعد إلي ابنتي لن اجلس هذه المدينة يوما واحدا فقط اعد الي ابنتي يا الله..تجمعت الشرطة حولنا.. بلغني احد راكبي الدراجات من الشرطة بأن عدد من الاطفال التائهين قد تم اخذهم الى مركز الشرطة علينا ان ندعو الله ان تكون بينهم.
وصلنا المركز وهو على بعد عشر دقائق..فقدم لنا الشرطة بعض الاطفال .. دموعي و دموع زوجتي اصبحت انهار على وجنتينا ..لا ليست هذه انها ليست ابنتنا ..وكذلك الثانية والثالثة ..يا الله يارب ليس لنا سواك ارجع لنا ابنتنا فأم قيس قد بلغ بها الإنهيار العصبي لم اتمكن من تهدئتها ، إنها تلومني ..نعم أنا الملوم ..ما كان علي تركهم خارج المسجد.
اقتربت الينا شرطية سمراء ممتلئة الجسم وقد حضنت أم قيس ..وطلبت منها ان تشاهد طفلة اخرى نائمة بالداخل ..ذهبنا معا ..لنرى طفلة صغيرة نائمة و هي تبكي بتقطع و دموعها على خديها و تحتضن لعبه (دبدوبة)...انها هي ..إنها نور يا الله اشكرك يارب انها نور الحمد لله أخذتها أمها تقبلها إلى أن قامت من نومها وأنا انظر للمشهد بين الأم وابنتها ..لعمري ما رأيت مشهدا مثيلا في حياتي ابدا..انها الضنا..فقد ارتفع صوت بكائهما معا ..اقتربت إليهما حضنتهما حضنا و كأنما عادت الي روحي من جديد.
خلال أقل من شهر انتقلت من هذه الولاية الجنوبيه نحو ولاية يوتاه في الشمال...بعد 15 عاما رجعت نور للولايات المتحده الامريكية من جديد وبدون مرافقة احد لتدرس هندسة الطاقه بجامعة North Texas..اللهم وفقها واعدها الى وطنها سالمة و غانمة يارب.
 

شوهد المقال 2988 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يزيد أڨدال ـ لماذا تتعثر الشركات الناشئة Startups في الجزائر ؟

يزيد أڨدال هذا السؤال هو ما يدور في بال الكثيرين من المهتمين بهذا المجال في الجزائر، وخصوصا ممن يملك أفكارنا يريد تجسيدها بإطلاق مشروعه الخاص، ولكن
image

حكيمة صبايحي ـ الحياء لحاء الحب الوطني الذي لا ينقطع مدده

حكيمة صبايحي  يحتاج الإنسان إلى حافز نفسي لإنجاز أي شيء وكل شيء بقدر ما يمكنه من الإتقان، وحتى عندما يتعب، يتابع العمل والاجتهاد، وحتى عندما تخدعه
image

نصرالدين قاسم ـ "الجمعة 106" خارقة .. فارقة

نصرالدين قاسم قطعت الجمعة السادسة بعد المئة قول كل خطيب، لتؤكد أن الحقيقة كل الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة في الشارع في الهتافات والشعارات التي هدرت
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة الحية تأبى البقاء رهينة للمنظومة الميتة

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 195 بعد عام كامل من تعليق الجزائريين والجزائريات للمسيرات بسبب وباء كورونا، عادت الميادين على المستوى الوطني اليوم الجمعة، في أول
image

نجيب بلحيمر ـ عودة السلمية.. الكابوس وطوق النجاة

نجيب بلحيمر "رانا ولينا وباصيتو بينا".. الرسالة واضحة، السلمية عادت وقشة "الاحتفال" التي كانت السلطة وزبائنها يتمسكون بها لعلها تنقذهم من الغرق بطوفان الشارع جرفتها اليوم
image

بوداود عمير ـ واقع الفنان الجزائري المؤلم " الفنان الكبير أحمد قادري " قريقش فنيا "

بوداود عمير  مؤسف ومؤلم جدا واقع الفنان الجزائري، لا وضعية مادية واجتماعية مريحة ولا عروض فنية تحقق بعضا من حضوره الفني. ذلك ما استخلصته وأنا أنهي
image

جلال خَشِّيبْ ـ عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنة دِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة السياسة الخارجية، 15 يناير 2021، الولايات المتحدّة

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA)  عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنةدِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة
image

يوسف بوشريم ـ ثلاثة مواقف يوم 22-2-2021 ستبقى راسخة في ذهني. نور السلمية

يوسف بوشريم  الموقف الأول (الحر البصير القادم من خنشلة):العلم الوطني أداة جريمة في الجزائر لمستقلة  و نحن في طريقنا مشيا على الأقدام من ساحة الأمير عبد القادر
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats