الرئيسية | منوعات الوطن | خالد الزدجالي ....... حكاية في بيتنا جونو.. سلطنة عمان .. يونيو 2007 .. الجزء 2 - مركز الشرطة -

خالد الزدجالي ....... حكاية في بيتنا جونو.. سلطنة عمان .. يونيو 2007 .. الجزء 2 - مركز الشرطة -

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د . خالد الزدجالي 
 
عندما هدأ الإعصار .. و توقف المطر تدريجيا ..و تغيرت ألوان حالة الطواريء ..بدأت الحياة تدب في الخارج رويدا رويدا ..الجيش أول من جاب الشوارع و تصدى للوديان لكبر حجم وقوة آلياته وعرباته..ثم ناقلات سحب المياه و معدات ازالة مخلفات السيول لبلدية مسقط..اما الشرطه فنادرا ما كان لها تواجد في شارع الروضة..اما في أماكن اخرى فكاميراتهم قدمت ادلة وافية لدورهم البطولي..لكننا بأي حال لازلنا محتجزين في المنزل ..طلبت من قيس ان نخرج عن طريق صعود السور لأن السيول اسقطت البوابة الخلفية الحديدية لمنزلي وجرفت شجرة كبيرة سدت البوابة والتي مالت على السيارة بداخل المنزل ..وشجيرات اخرى توغلت بين الفراغات مع كمية كبيرة من الطين.
أما البوابة الرئيسية التي تقع على الشارع العام فهي مسدودة لأجل غير مسمى بسبب البحيرة الطبيعية (الروضة) كما نسميها والتي تتكون عند كل زخة مطر نشهدها.. فما بالكم بجونو.
قامت اسرتي بالتعاون مع اسر عائلتي الكبيرة واسر عائلة زوجتي والجيران في قضاء يوما حافلا بالتعاون والتكاتف والتكامل الاجتماعي من قبل المجتمع ايضا لإزالة آثار جونو من منزلنا.
ولكن حتى اللحظة  خروجنا مستعص بسبب الزيارة غير الودية لشجرة الشريش..لاحظنا مرور آلية تابعة لبلدية مسقط خلف منزلنا ..تقوم بإزالة المتراكمات من امام البيوت والشوارع الفرعية.
صعدنا السور ونادينا السائق ولكنه لم يستجب ..نزل قيس وتبعه وأبلغه ولم يرد عليه ذهب عنه دون توقف..عند ظهوره الثاني دنوت منه فوافقني أخيرا ولكنه سرعان ما استجاب لشخص آخر كان بملابس رسميه دشداشة و مصر فتركني وذهب .. بالتأكيد الجميع يستحق المساعدة انتظرته ساعة فساعتين كلما ينتهي من منزل يذهب الى آخر اكملت بذلك حوالي ثلاث ساعات تجمع بعض الجيران لمساعدتي ولكنهم استسلموا لضخامة الشجرة التي تسد مدخل المنزل .. لكن السائق يستجيب لغيرنا ولايستجيب لنا ..قال لي احد الجيران .. اكيد يريد فلوس لم امانع لو سأل ولكنه يهملنا اهمالا غريبا ..اكتشفنا بعد ذلك ان مشرفا من البلدية يختار له المنازل قد يكون الإستغلال سر المهنة..بحثت عنه ولم أجده لأنه يقوم بخدمة منازل بعينها .. بعد طول الإنتظار لم ينفع معه كل المحاولات ..هل هم يستنفعون فعلا ممن يساعدونهم؟ الله اعلم لكن هذا ما ظهرلي..بدأنا بقطع الشجره فرعا فرعا ..و تعاون معي الجيران و اخذ ذلك حوالي اربع ساعات توافدت اسرتي واخواني وعوائلهم.
ظهرت معدات البلدية للمره العاشرة للتوقف في الساحة الجانبية جنب منزلي بعد الإنتهاء من أية مهمة.. طلب مني أحدهم ان احاول معه للمرة الاخيرة ..قربت اليه فناديته لم يعطني وجها.. جلس ينتظر المشرف ليرسله في مأمورية اخرى خاصة..وهو فوق العربة كلمته مرارا ولم يرع لي اي انتباه قلت له في النهاية غيب انت وبلديتك و من العصبية وحالة التعب والتذلل التي كنت فيها اخذت حفنة من التراب بقبضة يد واحدة و رميت بها على عربته ..فنزل ليقاومني ..قال تشتمني ..قلت له حتى الآن لم اشتمك ولكن..رد ولكن ماذا؟ ترميني بالتراب وتشتمني.
وصلت العربة الثانية وتوقفت بجنب الأولى.. قلت له اما تحس بحاجتي والحاحي لك .. ألم استنجدك طوال ثلاث ساعات .. رد السائق (انا مافاضي)..اذا عندك شي روح اشتكي.. بدلا ان يقول طيب ماذا تريد ..نزل زميله من العربة فبلغه الأول بأني ضربته ..فتقربا معا نحوي ..كان قيس يتابع الحوار من بعيد اقتربا لدرجة اعلان التحدي في وجهي قائلا (شو بتسوي يعني ) واضعا وجهه في وجهي.. على وشك ان يمدا يدهما ايضا.
.. قفز قيس من الجدار و بسرعة برق كان يفصل بيننا ولأن قيس كان بطل تايكاوندو لعدة مستويات وكان على وشك ان ينال الحزام الأسود ولكنه تخلى من هذه اللعبه بعد هذه الحادثة ..حيث استخدم حركة اوقعهما بعيدا عني .
على الفور تراجعا نحو عرباتهما.. انا و قيس رجعنا لنستأنف قطع الشجرة..ووصل المشرف توقعت ان يأتي ويعتذر وينهي الخلاف وسوء الفهم ..لأننا في النهايه ابناء بلد واحد ونواجه مشكلة واحدة.. ولكنه بدلا من ذلك تحدث بجواله ثم اخذهما لابلاغ الشرطة.
خلال اقل من نصف ساعة وصلت سيارة الشرطة والمدعيان بالمقاعد الخلفية .. طلب مني الضابط ان اركب معهم في السياره للمركز..قلت له حاضر ولكن قبل ذلك شمر على سواعدك انت و زميلك و السائقين لتساعدونني على ازالة الشجره حتى يدخل افراد اسرتي المنزل..ومن ثم بكون تحت أمرك.
نظر الي ولم يجد اجابة ..قلت اليس الشرطة في خدمة المواطن ..بعد صمت ليس بطويل ..رد يعني  (ماتيجي ؟).. قلت له لن آتي واذا تريد ان تستخدم العنف تفضل واسحبني ..قلت البلاد فيها قانون وستحاسبون على هذا آجلا أم عاجلا..وانا رجل إعلام وافهم القانون جيدا..دخل السيارة وتحدث باللاسلكي.. ثم تحركت سيارتهم.
استغرق تنظيف المنزل من الداخل والخارج باستعانة عمال اسيويين حوالي ثلالة أيام مع قلص السيارة للكراج..والتي انتهى بها الحال بالإعدام.
 
في اليوم الثالث توجهت لمركز الشرطة ..حيث أن المركز تضرر ضرر بالغا في المبنى وتمت الإستعانه بمكتب الوالي ليتحول الى مركز للشرطة.
دخلت وعرفت بنفسي ..قال لي الضابط بنوع من السخريه حمدالله على السلامة ياشيخ..خذوا أقواله..ابتسمت من اسلوبه الفوقي ..لكنني رضخت للأمر وذهبت لغرفة التحقيق وادليت بأقوالي بالتفصيل الدقيق ..فسألت الشرطي ماذا افعل الآن قال تعال معي نسأل الضابط كان الشرطي في منتهى الأدب والأخلاق والمهنية.
نظر إلي الضابط قال :( وين باغي تروح )..قلت عندي عمل عندك شي ثاني؟ قال نعم انت اليوم بتشرفنا في الحجز..قلت وبأي حق؟ ..حتى الإدعاء العام لم يطلع على ملف القضية.. كيف تحتجزني؟ ..قال بموافقة الإدعاء العام نفسه.. رفع تليفونه وتحدث الى احد المدعين كما قال .. و في خلال 15 دقيقه جاءت الموافقه بحجزي على ذمة التحقيق في اهانة موظف اثناء أداء عمله ..والله اني ضحكت وتبسمت لأن لدي ثقه عمياء بالقانون في عمان ما هكذا يؤكل الكتف ..قلت ياسيادة الضابط أيحق لي أن اتصل بأحد لإبلاغه بمكان تواجدي؟ قال تفضل ولكن في المكتب الثاني قلت حاضر.. فذهبت للمكتب الثاني واستخدمت جوالي ..و قمت بعمل اتصالين للمعارف والأصدقاء في الشرطه والإدعاء وشرحت لهم الوضع بالتفصيل ثم انتظرت.. جائني بعد انتهاء مكالمتي ب10 دقائق منكسرا ..ليقول لي ..يادكتور خالد معقولة ماتخبرني بنفسك انت (رجال معروف يا أخي ) .. (شو هذا التعارف اللي صار بيننا  ) انا اعتذر لك ..خليني أول شي اقوم بواجب الضيافة ..قلت مافي داعي ..قال أبدا والله  (جيبوا كوب شاهي و غرشة ماي ) ..تشرفنا بيك يادكتور .. (والله ما عارف اودي وجهي منك وين معذره ياخوي..انت رجل لك مكانتك لكن الأحوال ملخبطة صار الواحد ماعارف يقدر الناس صح ).
هكذا خرجت من المركز.. لمتابعة الإجراءات مع الإدعاء والتي استمرت اكثر من شهر.

الجزء 3.. بين التفاوض والمحكمه.

شوهد المقال 2241 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ ذكرى

خديجة الجمعة    وتتشابك الخيوط معلنة عن بدء مذاقها الجميل.فهو يكون؟ مذاق المعمول من صنع يديها ياه ماأروعه من مذاق يحمل الذكريات العذبة. تصنعه لنا عمتي. يحمل
image

عاشور فني ـ التاريخ الثقافي المقلوب ..الجزائر رسمت ابجديتها تاماهق

د. عاشور فني  على حجر عمقه آلاف السنوات أحاول أن أتهجى حروف اسمها. وامام خيمة تضيئها أشعة الشمس الأولى بعد الليلة الأولى بصحراء تادرارت
image

نجيب بلحيمر ـ العلاج بالحرية

نجيب بلحيمر   الأفكار لا تجابه بالسجن، والذين تزدري أفكارهم، أو تحسبهم جهلة، هم في النهاية يعتنقون فكرة مهما كانت مشوشة أو مشوهة. نعيش في مجتمع مغلق، ويحكمنا
image

السعدي ناصر الدين ـ زروال

السعدي ناصر الدين في اليوم الثاني من زيارتي بجاية حيث اقضي كل عام جزء من عطلتي السنوية توجهت مع الاولاد الى تيشي وقضينا يوما رائعا..عدنا
image

عثمان لحياني ـ بكل وضوح : عند رأي خبيه عندك

 عثمان لحياني  "عندك رأي خبيه عندك ، لا تكتبه في الفايسبوك، لا تخرج هن ولي الامر"..لن تستطيع المؤسسة الرسمية أن تكون أوضح من هذا الوضوح
image

رشيد زياني شريف ـ حتى لا يختلط علينا الأمر ونخطئ المعركة

رشيد زياني شريف   ما تطرقت إليه في منشورات سابقة وجديدة بشأن اللغة العربية وما يدور حولها من حديث وحروب، واعتبرتها فخا ومصيدة، لا يعني
image

محمد هناد ـ من وحي الحراك !

 د. محمد هناد  اعتبرني أحد المعلقين وكأنني اقترفت إثما عظيما بمقارنتي الحراك بحرب التحرير. ولعله، مثل الكثيرين، مازال يعتبر هذه الحركة، الضاربة في عمق
image

زهور شنوف ـ #الجمعة66 لا تختبروا صبر "الصبارة" أكثر!

 زهور شنوف    يوم الجمعة 10 جانفي 2020 التقطت هذه الصورة.. كانت تمطر يومها.. تمطر بغزارة، وهذا الشاب يقف تحت شجرة في شارع الشهيدة حسيبة بن
image

عبد الجليل بن سليم ـ نشطاء الحراك تشوه إدراكي إنحياز تأكيدي.. باش نفيقو

عبد الجليل بن سليم  منذ بدأ حراك الشعب و كل ما كتبته أو على الاقل حاولت كتابته كان نقد للنظام و سياساته و منذ عوام
image

وليد عبد الحي ـ عرض كتاب:ابن رشد وبناء النهضة الفكرية العربية(7)

أ.د . وليد عبد الحي يقع متن الكتاب الصادر عام 2017 في 305 صفحات (منها 20 صفحة مقدمة ومدخل) وتم تقسيمه الى 3 ابواب و

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats