الرئيسية | الوطن الثقافي | النواب والسياب وسعدي

النواب والسياب وسعدي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
محمد غازي الأخرس . 
 
أحلم، منذ سنوات، أن أكتب شيئا مطوّلا عن مظفّر النّواب ، ليس لإعجابي به وعشقي لأشعاره التي أحفظ بعضها عن ظهر قلب، بل لأمر يتعلق بطبيعة الثقافة العراقية والنقد عندنا . فنحن نحتقر التراث الشعبي ولا نعيره اهتماما. ولهذا لا يوجد لدينا مصدرٌ نقدي واحد عن جيل الستينيات الشعري (العامي). أعني مصدرا نقديا رفيعا شبيها بـ(دير الملاك) لمحسن إطيمش مثلا أو (تطوّر الشعر العربي في العراق) لعلي عباس علوان. 
سبب اختياري للنواب يعود لعلاقته بمحور طالما تحدّثت عنه، وهو (ترييف) الذائقة الحديثة وإحلالها كبديل للذائقة المدينية . أنَّ الرجل رائدٌ في هذا المجال بالثقافة العامية، وقد لا يقلُّ أثره عن ريادة السيّاب للثقافة الشعرية. والمفارقة أن الاثنين رسّخا ، في الوعي ، رمزية للريف بوصفه جنة عدن الثوار والحالمين والفقراء وحتى العشّاق ، وهذا يعني (احتقارا) ضمنيّا للمدينة. 
نعم ، لقد بدت قصائد النوّاب التي دأب على نشرها في مجلة (المثقف) اليسارية، بين عدد وآخر، ابتداءً من عام 1958 ، مزلزلة للذائقة ، لدرجة أن سعدي يوسف أرسل للمجلة ، ذات مرة ، رسالة هي من أروع ما قرأت في تبيّن أهمية الشعر الشعبي وتفوقه في التأثير على الشعر الفصيح. 
الحال أنّ ما يجمع مظفر النواب بجيل الستينيات إنما يعود لأفكار اليسار التي آمن بها معهم ، إذ كان يساريا متطرّفا وطوباويا ربما ، وهو ما جعله يتّجه إلى الريف متقنّعا بأجوائه المحتدمة وناهلا من متخيله الشاسع. الغريب في أمره ـ أي النوّاب ـ أنه اتجه نحو الريف وعوالمه رغم أنّه (كظماوي) وابن عائلة متمدنة ، فكانَ أن ذهب إلى أهوار العمارة برعاية مباشرة من اتحاد الأدباء العام 1958 كي يقف على تراث الجنوب ويتفهمه كما قيل في خبر طريف نشرته مجلة (المثقف). وهناك قادَ الرجل ثورة في الشعر الشعبي غيّرت وجهه إلى الأبد بحيث بات أشبه بـ(سيّاب) شعبي لا يحيل لما قبله مطلقا . 
ما يهمّنا من النواب هو هذا إذن: لقد كان يرمز، مع شعراء الحداثة النازحين من الأرياف ، لتقدّم ثقافات الهوامش ومتخيّلها لإزاحة متخيّل المدينة المندحر، وكان جرى ذلك مع فترة بروز الشعبويين والجماهيريين في كلّ البلاد العربية. 
مع جيل النواب ، لم يعد ممكنا الالتفات إلى وراء ، لا في القصيدة حسب ، بل في الأغنية أيضا . فإلى جانب جيل الشعراء من الجانبين ، العامية والفصحى ، ظهر ملحنون كمحمد جواد أموري وطالب القره غولي وعبد الحسين السماوي وكوكب حمزة ومحسن فرحان. وكلهم من ذوي الذائقة والمزاج الريفيين. وكانوا نزحوا هم أيضا من الجنوب حاملين أرثا رمزيا عريضا لم تعهد له المدينة مثيلا. 
ما يجب التنويه له أن الأمر لم يكن عراقيا فقط ، ففي مصر لمع نجم الثقافة الريفية في الفترة ذاتها ، لدرجة أن الناقد غالي شكري يقرن ، في كتابه (شعرنا الحديث ..إلى أين) بين أكبر شعراء العربية الفصيحة ، من جهة ، ورفاقهم من الشعراء الشعبيين كصلاح جاهين وعبد الرحمن الأبنودي وفؤاد حداد ، من جهة أخرى ، متوقفا ، مثلا ، عند تجربة لويس عوض في ديوانه (بلوتلاند) ، وفيه أشعار عامية قليلة ، ليتبين تأثيره المزدوج. نقصد تأثير عوض على شعراء الحداثة (الفصحى) ، من جانب ، وعلى شعراء العامية المصريين ، من جانب آخر . إنه يقول : " أمّا الذي حدث بالفعل فهو انبهار فريق من الشعراء الجدد بإحدى الزوايا دون غيرها في بلوتلاند ، بعضهم اقتصر على اتخاذ العامية لغة للشعر فأجهض بذلك مفهوم بلوتلاند للشعر الحديث. لقد راق هذا البعض أن تكون العامية لغة "الشعب" وبما أنهم شعراء الشعب ، شعراء الاشتراكية ، فأنهم يكتفون بهذا الجانب دون بقية الجوانب". الأمر نفسه تقريبا جرى في لبنان مع تبنّي مجلة (شعر) تجارب بالعامية اللبنانية وطرحها ، إلى جانب تجارب أدونيس وأنسي الحاج ويوسف الخال ، بوصفها شكلا من أشكال الحداثة العربية والمزاج الثقافي المختلف . 
مظفر النواب أكبر ممثلي هذه النزعة الريفية الثورية عندنا. وهو محور لم يكتب عنه النقاد شيئا للأسف. فانتظروني مع نقاش مطوّل لرسالة سعدي يوسف وفرضيته المثيرة عن النوّاب عام 1958.
 
جريدة الصباح العراقية . 

شوهد المقال 2102 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عاشور فني ـ التاريخ الثقافي المقلوب ..الجزائر رسمت ابجديتها تاماهق

د. عاشور فني  على حجر عمقه آلاف السنوات أحاول أن أتهجى حروف اسمها. وامام خيمة تضيئها أشعة الشمس الأولى بعد الليلة الأولى بصحراء تادرارت
image

نجيب بلحيمر ـ العلاج بالحرية

نجيب بلحيمر   الأفكار لا تجابه بالسجن، والذين تزدري أفكارهم، أو تحسبهم جهلة، هم في النهاية يعتنقون فكرة مهما كانت مشوشة أو مشوهة. نعيش في مجتمع مغلق، ويحكمنا
image

السعدي ناصر الدين ـ زروال

السعدي ناصر الدين في اليوم الثاني من زيارتي بجاية حيث اقضي كل عام جزء من عطلتي السنوية توجهت مع الاولاد الى تيشي وقضينا يوما رائعا..عدنا
image

عثمان لحياني ـ بكل وضوح : عند رأي خبيه عندك

 عثمان لحياني  "عندك رأي خبيه عندك ، لا تكتبه في الفايسبوك، لا تخرج هن ولي الامر"..لن تستطيع المؤسسة الرسمية أن تكون أوضح من هذا الوضوح
image

رشيد زياني شريف ـ حتى لا يختلط علينا الأمر ونخطئ المعركة

رشيد زياني شريف   ما تطرقت إليه في منشورات سابقة وجديدة بشأن اللغة العربية وما يدور حولها من حديث وحروب، واعتبرتها فخا ومصيدة، لا يعني
image

محمد هناد ـ من وحي الحراك !

 د. محمد هناد  اعتبرني أحد المعلقين وكأنني اقترفت إثما عظيما بمقارنتي الحراك بحرب التحرير. ولعله، مثل الكثيرين، مازال يعتبر هذه الحركة، الضاربة في عمق
image

زهور شنوف ـ #الجمعة66 لا تختبروا صبر "الصبارة" أكثر!

 زهور شنوف    يوم الجمعة 10 جانفي 2020 التقطت هذه الصورة.. كانت تمطر يومها.. تمطر بغزارة، وهذا الشاب يقف تحت شجرة في شارع الشهيدة حسيبة بن
image

عبد الجليل بن سليم ـ نشطاء الحراك تشوه إدراكي إنحياز تأكيدي.. باش نفيقو

عبد الجليل بن سليم  منذ بدأ حراك الشعب و كل ما كتبته أو على الاقل حاولت كتابته كان نقد للنظام و سياساته و منذ عوام
image

وليد عبد الحي ـ عرض كتاب:ابن رشد وبناء النهضة الفكرية العربية(7)

أ.د . وليد عبد الحي يقع متن الكتاب الصادر عام 2017 في 305 صفحات (منها 20 صفحة مقدمة ومدخل) وتم تقسيمه الى 3 ابواب و
image

العياشي عنصر ـ الجيش؛ الجيل، التعليم والسياسة

 د. العياشي عنصر  عندما يطرح موضوع الجيش في الجزائر خلال المناقشات ، ويقع التطرق الى مكانته ودوره في الحياة السياسية عامة، وموقفه من الحراك الشعبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats