الرئيسية | الوطن الثقافي | علاء الأديب - الشعر الملمّع ..النشاة والهوية والمزايا

علاء الأديب - الشعر الملمّع ..النشاة والهوية والمزايا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

لم يسبق لأحد غير العراقيين بنظم هذا اللون من الشعر
الذي مزج بين العاميّة والفصحى .
حيث يكون صدر الببت فيه من اللغة العربية الفصحى وأمّا عجزه فيكون من العاميّة الدارجة بنفس الوزن ومماشيا للمعنى ولسياق المضمون.
ومن هذا نتيقن بان الشعر الملمع لا يمكن ان يكون إلا عموديّا وبطريقة التشطير.

نشأ هذا النوع من الشعر أولا في مدينة الناصريّة /سوق الشيوخ جنوب العراق ومن ثم مدينة الكوت وقلعة صالح في مدينة العمارة بمحافظة ميسان وكل هذه الاماكن في جنوب العراق .ولا عجب من نشاة هذا اللون من الشعر في جنوب العراق مهد كل شاعر ومبدع عراقي ترك وراءه كنوزا عظيمة لاتعد ولا تحصى.ومنرغير ذلك فإن اغلب شعراء الجنوب العراقي يكتبون الشعر بالفصحى وباللهجة العاميّة الدارجة وهم من الفطاحل في كلا الحالتين دون منازع ولنا على سبيل المثال العشرات منهم .
ومن رواد الشعر الملمع الشاعر الكبير عبد الامير الحيدري.

اما الغاية من الشعر الملمع ومن نظمه لم تكن الا للتقريب بين الفصحى والعاميّة والارتقاء بالعامية الي مستوى الفصحى من حيث الفكرة والأسلوب والسلاسة اللازمة لايصال الفكرة لبسطاء الناس.
هذا اضافة الى الطرافة التي تصاحب النص عند اختيار نصوص يمكن ان ان تكون طريفة في مضماينها مع الالتزام باحترام خصوصية النص الفصيح عند التشطير والتناول بالتلميع.
ولايمكن مطلقا اعتبار الاشعار الملمعة من الأشعار الشعبية العاميّة لأن أساس التشطير والتلميع يكون اعتمادا على النص الفصيح في مبناه ومعناه وليس العكس.رغم ان بعض الدارسين والنقاد وذوي الاختصاص يعدونه من نصوص الشعر الشعبي.
وكذلك لايمكن اعتباره نصا فصيحا لما تخلله من تشطير باللهجة العامية الدارجة .لذا فإن الأجدر بالدارسين والباحثين اعتباره نص مستقل بذاته يقوم علي أسس خاصة به.

إن التلميع او التشطير في هذا النوع من الشعر يعد من الوسائل الجيدة في تنمية قابلية شعراء العامية على النظم وفقا لبحور الشعر الخليلية التي تساعدهم كثيرا في نظم الشعر الشعبي وفقا لهذه البحور بتفعيلاتها .
ضف الى ذلك تنمية مهارة الشاعر في تكوين الصورة الشعرية الملائمة للصورة الشعرية للنص الفصيح المختار او المنتقى .

ومن المؤسف بان هذا النوع من انواع الشعر ليس له رواد كثيرون في الساحة الشعرية العراقية وليست له أية افاق خارج بعض البيئات الشعرية العراقية او خارج الوطن على الرغم من جماليته وطرافته وأهميته .

نماذج من الشعر الملمع

على البحر البسيط....

يا إخوتي قد دهتني اليوم كارثة (فصحى)
أرجوكم اتسكتون و احـچي القضية (عاميّة)

عيناي قد نظرت حوراء سافرة
تشبة البدر التام من يشع ضيّه

لقد رمتني بسهم اللحظ عامدة
و انصبت يلخوان بسهم المنية

حتى وقعت جريحا ليس لي رمق
و اشتفت و كحه العين مشمته بيّه.

نتمنى في نهاية هذا المقال المتواضع أن تكون للشعر الملمع رجعة في زمننا هذا لمل له من مزايا كما أسلفنا.



شوهد المقال 1578 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مريم الشكيلية - رسالة إلى لا أحد

مريم الشكيلية - سلطنة عُمان  هناك أشخاص يسكنون فراغك وآخرين يزاحمون تفاصيلك...لا أعلم إلى أي مدى سوف ندرك إننا واقعين في منتصف طريق بين جبهتين....ولا
image

علاء الأديب - الشعر الملمّع ..النشاة والهوية والمزايا

لم يسبق لأحد غير العراقيين بنظم هذا اللون من الشعر الذي مزج بين العاميّة والفصحى . حيث يكون صدر الببت فيه من اللغة العربية
image

شكري الهزَّيل - صادها وما صادها : السامج ومشتقاته!!

د.شكري الهزَّيل كان الحديث صاخبا وغاضبا حين اقسَّم " الاسلاموجي" بان هذا هو ليس " الاسلام" وان هذا الشخص لا يمت لنا باي صلة
image

أحمد جَلال - شبّبْ جِهازَك

 أحمد جَلال             شَبِّبْ جِهـازَكَ حَيْثُ كُنتَ وَكَيْفَمَـا
image

زاهدة العسافي - عنواني ... أمي

د . زاهدة العسافي  صغيرة كنت غير واعية على الحياة علمت أن أمي ماتت وهي تلدني تركتني واخوتي الثلاثة دون أن أراها أو احتفظ بصورة
image

خديجة الجمعة - ثورة

خديجة الجمعة  إنها ثورة القراءة ،حين كان أبي وأنا صغيرة يذهب بي إلى المكتبة الكبيرة ، والتي كنت أراها كساحة فضاء واسعة ، لأدور في رحاها
image

عادل السرحان - راع كردي

 عادل السرحان               أغنية راعٍ كُرديگوله باغ سأورِدُ أغنامي الماءَ و أعودُ إليكِأورد قلبي عينيكِنجمع أغصان الجوزنبني كوخاً من لوزوألملم غيم الوديان كي يمطر بين ذراعيك
image

خديجة الجمعة - الحضور و الغياب

 خديجة الجمعة  مابين الحضور والغياب اشتياق، ومابين الزهرة والأخرى رائحة فواحة، لكن حينما يتعلق الشعور بمحبوب إليك . وهو بتلك النظرة المتساقطة كأوراق خريف متناثرة
image

شكري الهزَّيل - الدم ما بصير مَّي :النظام صهيوني والشعب عربي؟!

د.شكري الهزَّيل تعيش الشعوب العربية منذ عقود من الزمن حالة قسرية حياتية ووطنية سقفها ومرجعيتها انفصام خطير بينها وبين من يحكمها من حكام انتهازيون وفاسدون
image

حميد بوحبيب - « موحا وممادو...»

د.حميد بوحبيب             »«»«يجلس موحا كل صباح على صقيع الرصيف...عين على حفنة النقود في قاع الإناءوعين على المارّة...على اليمين مقهى للشاي والقهوةوعلى الشمال مطعم قذرللأكلات السريعة الحارّةولكن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats