الرئيسية | الوطن الثقافي | عامر مخلوف ـ رحيل الإنسان الكبير، الشاعر /الباحث، عز الدين المناصرة.

عامر مخلوف ـ رحيل الإنسان الكبير، الشاعر /الباحث، عز الدين المناصرة.

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. عامر مخلوف 
 
يوم كانت سعيدة حافلة بالنشاطات الثقافية وتستقبل المثقفين والفنانين من كل جهات الوطن ، استضفنا الشاعر الفلسطيني عز الدين المناصرة.وكان قد رافقه أحدُ قادة منظمة التحرير بغرض مراقبته فقد كانوا يعرفون أنَّه شاعر متمرِّد بمعنى أنَّه لا يهادن ولا يُغطِّي على الأخطاء ولو أنها الثورة، لأن ذلك يؤدي في تقديره إلى ما هو أسوأ بكثير.ولقد سبق أن منعوه من قراءة قصيدته في المجلس الوطني الفلسطيني الذي انعقد في الجزائر.لقد اشتغل في بلادنا سنوات وتعرّض للمضايقات إلى أنْ غادرها.
هو من جيل محمود درويش وسميح القاسم ومعين بسيسو وغسان كنفاني وتوفيق زياد وإميل حبيبي وغيرهم على ما بينهم من تفاوت في البصمة الأدبية وفي المواقف السياسية.
يوم حضر إلى مدينتنا قرأ شعره المميَّز حيث سمعنا مجموعة من توقيعاته الواخزة التي منها:
((رجعتُ من المنفى في كفِّي خُفُّ حُنَيْن، حين وصلتُ إلى المنفى الثاني سرقوا مني الخُفَّيْن))
((احْذَر ْكيْد صديق يعرف شريان الروح، احذر نسوان الخان تَرِد الماء وتصبح عطشان، القلب لغيرك مفتوح، البحر المالح لا يُنجب عسلا من كنعان،العلقم لا يولد من قصب السكر،القطَّة لا تنجب أفعى، الأفعى لا تُخْلي جُحْرها إلا بالفأس ، الأفعى لا ترحل بالموسيقى،الأفعى لا ترحل إلا إنْ قُطِع الرأس)).
((لهم الرُّكُّ هم دائماً في عجلْ،ولنا الراي والميجانا في مساء القُبل،ولهم كهرباء مُلوَّنة تشتعل ولنا القمرُ المُكْتملْ، لهم كل هذي المدائح هذي الصفوف،ولنل كل هذا الخُسوف، الهواء لهم،ولهم خبز هذي الكرة،لهم الوعْل والأيل والقُبَّرة،ولنا حسرة الثرثرة،النساء الجميلات أيْضاً لهم،في الهوى والغِناج ولنا شدَّة الاحتجاج،ولهم خمرة الدَّير بعد الغروب،ولنا الجلجلة،والتواريخ إنْ قرَّروا ستُزوَّر من أجلهم ولنا كثرة الأسئلة)).
ثمَّ قرأ رائعته (حيزية)بصوت ينخفض تارة ويرتفع تارة أخرى، ومقاطع أخرى يرتِّلها ترتيلا إلى أنْ ختمها بقوله:
((قد يضيع كلام الرواة سدى
بعد تدجينه في المقرر في الجامعات
أو إعادة إنتاجه باختصار
في اللجان التي نقّحت كتب المدرسة
ربما لم تكن من دم إنما نرجسة
وأراهن ما عشقت أحدا
إنما عشقت ذاتها
قرب واحات (أولاد جلال) في الفلوات
فليكن، فليكن
إنني أحسد الغابة الماطرة
أحسد النسر في جرجرة
أحسد التمر في بسكرة
أحسد الرمل والدود والعشب في المقبرة))
التقيتُه آخر مرة في مؤتمر الكُتَّاب العرب بتونس، ولمَّا حضرنا إلى المطار واشتريْتُ بعض الهدايا وقف إلى جانبي وقال مُبتسماً: "حرام أن يدفع أهل سعيدة فلساً واحداً وأنا موجود" وبعد أخذْ وردّ، دفع المستحقَّات وسافر كلٌّ منا إلى وجهته.
هكذا كان عز الدين غاية في النبل والتواضع العلمي وهو الذي يبدع شعراً بقلبه، ويبحث أكاديمياً بعقله، وحيث لا مسافة بين عقله وقلبه.

شوهد المقال 82 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه
image

رشيد زياني شريف ـ ماكينة الإعلام، مخلب العصابة

د. رشيد زياني شريف  مرة أخرة، ومن جديد، تتوّحد كافة وسائل الإعلام، المكتوبة منها والمرئية، المعربة والمفرنسة، "العلمانيةّ و"الإسلامية"، الحداثية والمحافظة، في الدفاع كلها عن الجلاد

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats