الرئيسية | الوطن الثقافي | الصالح بن سالم ـ جديد الأستاذ المتميز خليفة حماش " ترجمة كتاب من التركية العثمانية إلى اللغة العربية " مرآة الجزائر

الصالح بن سالم ـ جديد الأستاذ المتميز خليفة حماش " ترجمة كتاب من التركية العثمانية إلى اللغة العربية " مرآة الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

الصالح بن سالم 

 

صدر للأستاذ المتميز خليفة حماش (أستاذ التاريخ الحديث بجامعة الأمير عبد القادر بقسنطينة) عمل جديد في غاية الأهمية، كيف لا وقد أضاف للجامعة الجزائرية مصدرا جديدا في تاريخ الجزائر الحديث، ولا يتعلق هذه المرة بكشافات الوثائق التي اعتاد اصدارها سابقا بل انتقل لتجربة جديدة تتمثل في الترجمة التاريخية أين ترجم كتاب مرآة الجزائر لصاحبه علي رضا باشا من التركية العثمانية إلى اللغة العربية بعد 145 سنة والكتاب مخزن في مكتبات استنبول من دون أن يجد من يعربه ويجعله متاحا للطلبة والباحثين بحكم أن نسخته الأصلية لم يطلع عليها إلا القلة القليلة من الجزائريين، ومن خلال هذا المنشور أردنا أن نقدم عن هذا العمل قراءة متواضعة وبسيطة تشجع الاخوة على الاطلاع عليه والاستفادة من محتوياته.
أولا/- التعريف بالكاتب:
هو علي رضا باشا ابن السياسي والتاجر والفقيه الجزائري الكبير حمدان بن عثمان خوجة، وهناك من يضيف له لقب جزايرلي للتفريق بينه وبين شخصيات عثمانية أخرى تحمل نفس الاسم، فهناك ما يزيد عن 30 شخصية عثمانية تحمل اسم (علي باشا) أشهرهم الصدر الأعظم للسلطنة العثمانية علي رضا باشا، وقد ولد الكاتب بمدينة الجزائر وتوفي بإستنبول سنة 1876م بسبب أزمة قلبية ألمت به ودفن في مقبرة الصحابي الجليل أبي أيوب الأنصاري بينما تاريخ ميلاده نجد حوله غموض كبير لكن الأستاذ خليفة حماش جعله بين (1805-1811م).
ويعتبر علي رضا باشا شخصية جزائرية مرموقة تقلد عديد المناصب السياسية والعسكرية، فقد تولى باشوية طرابلس الغرب (ليبيا الحالية) لمرتين الأولى بين (1867-1870م) والثانية سنة 1872، وقد قام بإصلاحات كبيرة على مستوى الزراعة والبريد والموانئ والصحة والضرائب والجيش لكن أهم قطاع اهتم به علي رضا باشا هو ميدان الصحافة فهو أول من أدخل الطباعة والتيليغراف لدولة ليبيا الحالية، كما أقام سوق العزيزية الشهير والحديقة العمومية بطرابلس وبرج الساعة، كما تولى ولاية خداوندكار بالأناضول ثلاثة مرات سنوات 1870-1875-1876م، وشارك في حرب القرم بين الدولة العثمانية وروسيا 1853-1856م، وعين عضوا في كل من مجلس الذخيرة والعتاد والمجلس الاستشاري العسكري العثماني ومجلس التنظيمات العسكرية نظرا لتكوينه بالمدرسة العسكرية بباريس الفرنسية لمدة تسعة سنوات، ونال رتب عسكرية كبيرة بالجيش العثماني، كرتبة بينباشي ومير لوا ومير آلاي وقائممقام، وعمل قائدا عسكريا في عديد القلاع بإستنبول وبورسا وبلغراد، كما كان علي رضا باشا من شهود العيان أثناء دخول القوات الفرنسية للجزائر سنة 1830م، وقد رافق والده حمدان خوجة من الجزائر العاصمة إلى قسنطينة سنة 1832م لمقابلة الحاج أحمد باي للتوسط بينه وبين الفرنسيين، وقد دون رحلته هذه باللغة العربية ونقلها الفرنسي دو صولسي للغة الفرنسية، وتكفل بتعريبها كل من علي تابليت سنة 1993م وعميراوي أحميدة سنة 2000م.
وقد نالت شخصية علي رضا باشا اهتمام عديد الباحثين والمؤرخين بداية بالمستشرق الفرنسي دو صولسي لما ترجم رحلته لقسنطينة للفرنسية، وجاء بعده شارل فيرو من خلال كتابه (تاريخ ليبيا من الفتح العربي إلى الغزو الإيطالي)، كما ذكره المستشرق الإيطالي إيتوري روسي في كتابه (ليبيا من الفتح العربي إلى سنة 1911م)، كما نال مساحة واسعة في كتابة المؤرخين الليبيين، والذين اعتبروه من الشخصيات التاريخية العظيمة لدولة ليبيا منهم عبد العزيز سعيد الصويعي وكتابه (بداية الصحافة الليبية 1866-1922م)، وعمار جحيدر في مقال له موسوم بـ (بدايات الصحافة الليبية)، كما قام الطالب السوداني صبحي آدم عبد الله آدم بإنجاز رسالة ماستر عن شخصية علي رضا باشا سنة 2018م بجامعة السلطان محمد الفاتح بإستنبول، كما نال أيضا اهتمام بعض الباحثين الجزائريين بداية بالدكتور علي تابليت سنة 1993م لما عرب رحلته إلى قسنطينة سنة 1832م، ثم الدكتور عميراوي أحميدة سنة 2000م الذي أعاد ترجمة الرحلة، ونشر الدكتور خير الدين سعيدي مقال بمجلة العلوم الاجتماعية بجامعة قالمة سنة 2018م حول كتاب مرآت الجزاير وشخصية علي رضا باشا، وأخيرا صدر للبروفيسور والطبيب مصطفى خياطي سنة 2020م كتاب باللغة الفرنسية موسوم بـ (علي رضا باشا الجزائري والي طرابلس الغرب).
ثانيا/- التعريف بالكتاب:
يجب على القارئ الجزائري أن يفرق بين كتاب (المرآة) لحمدان خوجة الذي صدر سنة 1833م، وبين كتاب (مرآة الجزائر) لولده علي رضا باشا الذي صدر سنة 1876م، وأصل العنوان (مرآت الجزاير) حرره علي رضا باشا باللغة العربية لكن نسخته الأصلية حاليا ضائعة، وقد قام علي شوقي أفندي بترجمته إلى اللغة التركية العثمانية (ذات الأحرف العربية)، وبقيت هذه النسخة بالمكتبة العامة ببلدية الفاتح بإستنبول تحت رقم 529 وقف من الشيخ علي أميري الدياربكري، وقد عرف هذا الكتاب اهتمام من قبل الباحثين المتخصيين في التاريخ العثماني لكن ولا أحد حاول ترجمته للغة العربية سابقا، وفي سنة 2012م قام الأستاذ محمد نام المتخصص في الدراسات العثمانية بجامعة استنبول بترجمة مرآة الجزائر من العثمانية إلى التركية الحديثة، وجاء بعده الأستاذ عمر جهيد كايرا سنة 2014م وترجمه أيضا للغة التركية ذات الأحرف اللاتينية، وفي سنة 2018م أنجزت الطالبة حكيمة عليوات رسالة ماستر في اللغة التركية بجامعة الأمير عبد القادر، وذلك بترجمة الفصلين الرابع والخامس من كتاب مرآة الجزائر تحت إشراف الأستاذ خليفة حماش هذا الأخير الذي قرر منذ أن اطلع على النسخة العثمانية لمرآة الجزائر سنة 1988م بتركيا، واعتمد عليه في رسالة الماجيستير التي ناقشها بمصر أن يقوم بتعريبه واتاحته للطلبة والباحثين بالجامعة الجزائرية وهو ما تحقق أخيرا سنة 2021م.
ومن النقاط المبهمة في كتاب مرآة الجزائر هو النطق الصحيح لكلمة (مرآة) هل تنطق حرف الميم بالفتحة أم الكسرة، فكلمة المرآة بالكسرة وهو ما اعتاد الباحثون نطقه تعني الآلة التي يستعملها الانسان لتفقد مظهره وجماله بينما كلمة المرآة بالفتحة معناها الصورة أو المنظر، ويعتبرها الأستاذ خليفة حماش هي الأصل وتعني صورة الجزائر، ونفس الشيء بالنسبة لكتاب المرآة لحمدان خوجة، فالصحيح هو المرآة بفتح الميم وليس كسرها، وهو تصحيح وجب مراعاته من قبل الأساتذة المتخصصين في الفترة الحديثة بالجامعة الجزائرية، وقد تضمن الكتاب الأصلي (النسخة العثمانية) مقدمة و 18 فصل تناولت النقاط التالية:
- الفصل 1: تعريف جغرافي لمنطقة شمال افريقيا والجزائر وظروف ظهور الاخوة بربروس بالمنطقة.
- الفصل 2: أوضاع الجزائر قبل وصول الإخوة بربروس. - الفصل 3: عادات وتقاليد الجزائر ونظام حكمهم قبل انتصاب الحكم العثماني. - الفصل 4: القوانين والنظم التي أقامها خير الدين بربروس بالجزائر طيلة حكمهم لها.
- الفصل 5: ظروف الاحتلال الفرنسي للجزائر وترجمة حياة حسين باشا آخر دايات الجزائر.
- الفصل 6: العلاقات الجزائرية الفرنسية قبل دخول العاصمة. - الفصل 7: هجوم الجيش الفرنسي على مدينة الجزائر. - الفصل 8: طريقة دخول الجيش الفرنسي لمدينة الجزائر. - الفصل 9: نقض الفرنسيين لمعاهدة الاستسلام. - الفصل 10: علاقة سكان الجزائر بالدولة العثمانية. - الفصل 11: نفي الجنود الأتراك وحسين داي خارج الجزائر. - الفصل 12: توسط حمدان بن عثمان خوجة بين الفرنسيين والحاج أحمد باي. - الفصل 13: الحملة الفرنسية الأولى على قسنطينة. - الفصل 14: الحملة الفرنسية الثانية على قسنطينة والاستلاء عليها. - الفصل 15: مقاومتي الأمير عبد القادر والحاج أحمد باي للفرنسيين. - الفصل 16: بعض من معارك الأمير عبد القادر واستسلامه للفرنسيين. - الفصل 17: تراجم لبعض الباشوات الذين تولوا حكم الجزائر. - الفصل 18: ترجمة لعلي رضا باشا مؤلف الكتاب، وهو فصل مضاف للكتاب من قبل المترجم علي شوقي أفندي الذي نقل الكتاب من نسخته العربية الأصلية إلى النسخة العثمانية، ونشره بتركيا سنة 1876م، ويعتبر أول كتاب يطبع في تركيا عن تاريخ الجزائر.
ثالثا/- منهجية الأستاذ خليفة حماش في ترجمة العمل:
صدر العمل المترجم في حدود 444 صفحة موزعة على النحو الآتي: مقدمة الترجمة في حدود 46 صفحة تطرق فيها الأستاذ حماش لشخصية علي رضا باشا والغموض الذي اكتنف ومازال يكتنف هذه الشخصية العلمية والسياسية والعسكرية، وعدد الباحثون الذين اهتموا بعلي رضا من الأتراك والعرب والجزائريين، وبعدها عرج على كتاب مرآت الجزائر من خلال عنوانه ونسبته لعلي رضا وتاريخ تأليفه ولغته ومحتوى الكتاب، وبعدها تطرق لقضية مهمة ألا وهي درجة الصدق والمصداقية التي يتميز بها الكتاب من عدمها، وبعض الأخطاء التي وردت في الكتاب، والباحثون الذي اهتموا بالكتاب دراسة وترجمة، وأخيرا توضيح المنهجية المتبعة من قبل المترجم في تعريب الكتاب، ثم انتقل بعدها للجزء المترجم للغة العربية وخرج في حدود 156 صفحة يتضمن مقدمة الكتاب وفصوله 18، وبعدها أدرج النص الأصلي للكتاب باللغة العثمانية في حدود 107 صفحة، كما زود الأستاذ حماش عمله هذا بملاحق تتضمن فهرس للمصطلحات الصعبة الموجودة في الكتاب وترجمتها للغة العربية، وهو بذاته عمل في غاية الأهمية فهو يتيح للباحثين الذين يشتغلون على الوثائق العثمانية فرصة لمعرفة بعض المصطلحات العثمانية وما يقابلها في اللغة العربية.
وتعتبر لغة الكتاب صعبة جدا فهو منسوخ بالمطبعة ذات الحروف المعدنية المتحركة (غوتنبورغ)، وليس بالمطبعة الحجرية وهو ما جعل أغلب حروفها غير واضحة وصعبت من عملية الترجمة، وجعلت المترجم يستعين بمختلف القواميس والمعاجم العثمانية والتركية، وقد صدر هذا العمل القيم في نسخة إلكترونية في حرص كبير من الأستاذ خليفة حماش على أن يكون الكتاب متوفرا لجميع الطلبة والباحثين دون تمييز رغم سعي بعض دور النشر للاستفادة من حصرية الطبع والتوزيع بمقابل مادي كبير.
* لقد قدر لكتاب (مرآة الجزائر) لعلي رضا باشا أن يعيش نفس مسار كتاب (المرآة) لوالده حمدان خوجة، فالنسخة الأصلية لكلاهما كانت باللغة العربية، وكلاهما في عداد المفقود حاليا، وقد ترجم كتاب المرآة لحمدان خوجة للفرنسية من طرف صديقه وزير الخارجية الليبي حسونة الدغيس قبل أن يعرب من طرف الدكتور محمد بن عبد الكريم الزموري وبعده الدكتور محمد العربي الزبيري، وكذلك الشأن لمرآة الجزائر الذي ترجم من اللغة العربية إلى اللغة العثمانية من طرف علي شوقي أفندي، وها هو يعرب من طرف الدكتور خليفة حماش، وممكن جدا تكون له ترجمة أخرى من قبل الدكتور خير الدين سعيدي الذي أعرب سابقا أنه بصدد ترجمته.
* كل الشكر والتقدير لأستاذنا الفاضل خليفة حماش الذي وضع فينا ثقته بمراجعة ومتابعة هذا العمل منذ فترة بعد مراجعة ومتابعة عمله السابق (الجزائر والحرب اليونانية العثمانية)، ونتمنى له كل التوفيق والسداد في اتمام بقية الأعمال خصوصا في ميدان الترجمة، وسيكون العمل القادم له في غاية الأهمية.
 

شوهد المقال 703 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خلجات ...علاء الأديب

دلوني على بلاد لا تجف فيها الأنهار. ولا يحترق فيها القمح ولا يعيش فيها الانسان مهان ولا يموت فيها كموتة الديدان دلوني على بلاد أنام
image

حتى لا يستمر الخذلان

قال الشاعر الشيعي وهو يعبر عن الشيعة، ( أنا شيعي وعندي قصة ويه الحسين ) وما ظهر لي من قصة الشيعي مع سيدنا الحسين رضي
image

فروسية - قصة قصيرة

قصة قصيرة لم يسبق لى أن امتطيت خيلا ولا تعلمت الفروسية، ولا رأيت فارسا فى الحقيقة رغم مقابلتى لكثير من الخيول بحكم تواجد الخيل
image

سماسرة : منظومة الفساد ومافيا تصاريح العمل تستغل العمال الفلسطينيون الى حد العبودية!!

د.شكري الهزَّيل **فلسطيني عن فلسطيني يفرق وعلى جميع السماسره الفلسطينيون على ضفتي الوطن المُحتل ان يخجلوا من السمسرة واستغلال احوال اخوانهم واخواتهم العمال الفلسطينيون اللذين
image

أسباب انخفاض حماسة الشبان الإسرائيليين للالتحاق بالجيش بقلم : حماد صبح

يتوجع عسكريون وساسة إسرائيليون من انخفاض حماسة الشبان الإسرائيليين للالتحاق بالجيش ، في دولة قيل عنها يوما إنها جيش له دولة . ومن أشد العسكريين
image

هل الولايات المتحدة دولة إرهابية ؟! ترجمة : حماد صبح

لا مفر من الإجابة : نعم ، أميركا دولة إرهابية . غالبا ما تشير كلمة " الإرهاب " إلى هجمات عنيفة منظمة على
image

لا لمُعدل أقل من عشرة في البكالوريا والجامعة ليست مكانا للهو.

مبارك لكل الناجحين والناجحات في بكالوريا هذه السنة التي صنعت الإستثناء للمرة الثالثة على التوالي بتبني وإقرار مُعدل 9,5للظفر بالباك أو الثانوية العامة كما يُطلق
image

ما وراء الجدار!!

  د.شكري الهزَّيل في طفولتي المشاغبة لم اترك شئ لم اكتب او ارسم عليه رسمة ما,كتبت على الرمل والحيطان والاشياء وحجارة الرغمون وكنت دائما اشعر اني
image

تحت عجلة التدوير...الشاعرة ريم النقري ..سوريا

أنا لا أكتب الآن بل أتخيّل بطولاتكم على وقع مزامير عقمكم قد تصبحين دمية كبيرة زاحفة باتجاه الموج تترسّب عليها الكثير من
image

دستور نوح فيلدمان يلفظ أنفاسه، وتونس جزء من الأمة بجناحيها العربي والإسلامي

  في كتابه "سقوط وصعود الدولة الإسلامية" الصادر سنة 2008 يقول البروفيسور الأمريكي نوح فيلدمان أن على الإدارة الأمريكية دعم الجماعات الإسلامية في البلاد العربية والتحالف

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats