الرئيسية | الوطن الثقافي | العياشي عنصر ـ الموضوعية والذاتية

العياشي عنصر ـ الموضوعية والذاتية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. العياشي عنصر 
 
الموضوعية في مقابل الذاتية وحيادية العلوم الاجتماعية، موضوع سجالي وجدل لا ينتهي؛ لكل فريق قرائن ودلائل وحجج على الحكمة في موقفه. على العموم، يقسم هذا الجدل الباحثين في العلوم الاحتماعية الى فريقين؛ فريق يدعي الصفاء والنقاء العلمي والحياد الأخلاقي، وفريق يجاهر بمشاعره وميوله ودوافعه التي تشكل جزءً لا يتجزأ من اهتماماته البحثية وانشغالاته الفكرية، بل يتجاوز ذلك ليربط تلك الاهتمامات والانشغالات المعرفية بقضايا راهنة في الحياة اليومية ويأخذ موقف من ذلك متاثرا بميوله ومشاعره ودوافعه الكامنة التي غالبا ما تعكس واقعا وبيئة ترك اثارهما في الباحث وتجسد انتماءً اجتماعيا لجماعة، ولا يجد الباحث حرجا في الاعلان عليها والدفاع عنها! 
انا اعتبر نفسي واحدا من هذا الفريق وادافع بقوة عن اهمية الذاتية في العلوم الاجتماعية لسبب بسيط هو انها تسعى إلى فهم، وليس فقط تفسير الواقع، والفهم يقتضي وجوبا شيئا من الذاتية، هذا أولا ، ثم ثانيا ان دور العلوم الاجتماعية، كما قال ماركس عن الفلسفة لا تقتصر مهمتها على فهم العالم ، بل العمل على تغييره!
ساختم بثلاث ملاحظات سريعة ومهمة في هذا المجال؛ 
اولا، ينبغي التنبيه الى ان الذاتية لديها شروط وعليها ضوابط وليست مطلقة او دون قيود.
ثانيا ، هناك اختلاف بين معنى الذاتية كما تعرض لها المنشور والذاتية التي تتحدث عنها كثير من المعلقين. فالانحياز للرأي او الموقف دون ضوابط يخل بنتائج البحث العلمي بالتأكيد. 
ثالثا؛ لا بد من الاعتراف بان الموضوع معقد وشائك وبحاجة لمساحة اوسع لعرضه ومناقشته. اقترح على القرّاء الرجوع الى اعمال مهمة في هذا المجال منها على سبيل المثال لا الحصر اعمال فيبر حول منهجية العلوم الاجتماعية وعمله ايضا " العالم والسياسي"le savant et le politique. واعمال بورديو ( انظ عاى سبيل المثال الشريط الذي نسًرته على صفحتي حول "العلوم الاجتماعية والديمقراطية" ، واعمال باحثين اخرين مثل كارل بوبر مثلا ( موقف معارض الذاتية) . كما او الاشارة الى انتي قدمت شخصيا مساهمات متواضعة في هذا النقاش في عدد من اعمالي اذكر منها على سبيل المثال لا الحصر الفصل الاول من كتابي "علم الظواهر الاحتماعية" بعنوان "علم الاجتماع الايديًولوجيا والموضوعية" حيث تناولت هذه الاشكالية بكثير من التفضيل . 

 

شوهد المقال 326 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر
image

حكيمة صبايحي ـ التاريخ السخيف الذي نعيش في لحظتنا الراهنة ..من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟

حكيمة صبايحي  من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟ هل نعيش في مملكة، إذا لم يعجب أحدنا الملك وحاشيته، تبرأ منا، وسحب منا الجنسية؟ ويمكنه
image

عبد الجليل بن سليم ـ سحب الجنسية .. دولة هشة....fragile state

د. عبد الجليل بن سليم   سحب الجنسية ....يعني أنه هناك ..... دولة هشة....fragile stateعندما تحمل في يدك قطعة بسكوت و تريد أن تقسمها نظريا انقسامها سهل
image

نوري دريس ـ حول السلطة و منطقها

د.نوري دريس   تعتقد السلطة ان الحراك يقوم به سكان المدن ( الشبعانين), و ان سكان المناطق الريفية( الذين يشكلون ما تسميه السلطة سكان مناطق الظل) غير
image

عثمان لحياني ـ التطهير " التجريد من الجنسية الجزائرية "

عثمان لحياني  "التطهير" والتجريد من الجنسية أسلوب فاشي تلجأ اليه الأنظمة الفاشلة التي همين عليها العقل الأمني. خطورة القانون تتعلق بعدم وجود معرف قانوني وفلسفي واضح
image

العربي فرحاتي ـ " ماكان اسلامي ..ماكان علماني "

د. العربي فرحاتي   من باب ".. لا تقف ما ليس لك به علم.. " أو من باب ..لا تسأل عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم .."فلو
image

حارث حسن ـ زيارة البابا وفكرة الأمة العراقية

د . حارث حسن   قرأت اليوم الكثير من الاراء العراقية حول زيارة بابا الفاتيكان الى العراق، تنوعت بين المحتفل والمرحب والمتشكك والرافض، لكن كنت مهتماً ان

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats