الرئيسية | الوطن الثقافي | سعيد لوصيف ـ مجتمعات ما قبل الفكرة

سعيد لوصيف ـ مجتمعات ما قبل الفكرة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. سعيد لوصيف 

Changeons de Regard.. Changeons de voie..

 

في مجتمعات ما قبل الفكرة ؛ أي تلك المجتمعات التي يحدد معالمها المجسد وتصوراتها المقدس الهوامي (fantasmatique) ، فإن الحقائق غالبا ما تدرك بعيدا عن جماليات الخطاب و القول المعلن . فاللغة فيها قد لا تكون بنية معقولة (intelligible) لادراك هذه الحقائق وفهمها، وذلك لانها لا تسمح لنا بموضعة (objectiver) العلاقات الاجتماعية و لا تعطينا فرصة الولوج إلى معانيها ودلالاتها بمعزل عن مفهوم التناقض الوجداني (ambivalence) الذي يميز سلوكيات الكثير من الأفراد واتجاهاتهم ، بحكم السياق النفسي الاجتماعي المغلق وسياج الدوغمائيات والممنوع. 
إنني أعتقد أن الحقائق في هذه المجتمعات إنما تدرك في ما وراء اللغة والخطاب، أي في التأويل العلمي للبنيات الداخلية العميقة التي تؤطر فعليا تصورات أفرادها ومعاشاتهم النفسية الاجتماعية في الحياة اليومية. وبالفعل، فإن هذه الحقائق تدرك في ارتباطها بالمخيال واللاشعور و الهوامات ، كما تدرك أيضا وبشكل مباشر ومبسط فيما لا نقوله، وفيما نمتنع أو ممنوع عنا قوله، و تدرك في لحظات السكوت والسكوت القهري والخوف من القول والتعبير ، وكذا في استراتيجيات ترويض الذات على حيل مسايرة الآخر في ظاهر المخاطبة والخطاب، كما تدرك أيضا في تعاسة نكوص ذواتنا و فيما هو مرسوم بداخلها والذي لا يعكس حقيقتها وحقيقة الوجود. 
إن الحقائق تدرك هنا في عمق التباس اسقاطات نرجسيات الذات الفردية وتعارضها مع اسقاطات الذات الجمعية وامكانياتها في فتح آفاق قطيعة مع ارهاصات الماضي وفشل كل فاعليه. 
وبصراحة، فإن البحث عن الحقائق المؤسسة للمشروع لا تنطلق من فكرة الجميل الغائب عن النفوس والحاضر في سجع اللغة والكلام الملائكي المعسول، وإنما تنطلق من التشخيص الموضوعي لعلاقاتنا بالقبيح والعنف المكبوت الذي يترجم فشلنا والافشال المستدام لكل محاولات بناء مستقبل يؤسس لمجتمع مفتوح .

 

شوهد المقال 330 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اطلقوا سراح معتقلات مستغانم ـ بلجيلالي حسنية ، بن عومر فاطمة ، حنان بشكات

عين الوطن 1.بلجيلالي حسنية: متزوجة و أم لأطفال،أحدهم يحضر لشهادة البكالوريا من هذه السنة،تنحدر من أسرة مناضلة معتقلة مع أخيها،مناضلة شرسة لم تتخلف عن
image

شكري الهزَّيل ـ اشكالية الفلسطيني و"الفلسطرائيلي" !!

د.شكري الهزَّيل كثيرة هي المطبات الوطنية التي وقع او تعثر بها المسار التاريخي الفلسطيني منذ اغتصاب فلسطين واحتلالها عام 1948 وحتى يومنا هذا والحديث يدور
image

وجيدة حافي ـ ما محل الثقافة من الإعراب

وجيدة حافي  دائما ما نكتب في السياسة والإقتصاد، ونهتم بالواقع المُعاش للمُواطن العربي وننسى مجالا مُهما وقارا في بُلداننا، لأنه الوسيلة التي تُبين مدى وعينا وفهمنا
image

بشير البسكري ـ ذكريات مع حراك 22 فيفري

بشير البسكري  لا يزال ذلك اليوم عالقا في الذاكرة. أستذكره بكل تفاصيله كأنه حدث بالأمس، و أنا اليوم أعيش أثره النفسي و الفكري بكل فخر ..
image

علاء الأديب ـ الدمى لاتحب بالمجان

علاء الأديب رفض والده أن يشتري له الدمية التي أحب لكنه أصر عليها.. عندما سمعها تقول أحبك أحبك أعجبه ذلك الصوت المنساب من شفتيها كاللحن
image

فضيلة معيرش ـ سليمان جوادي شاعر تنحني له هامات الإبداع

فضيلة معيرش وجدت في قصائده فيضا من بهاء الحرف ، وزادا معتبرا يبهج ذائقتي الباحثة عن الجمال والاختلاف . شعره يدور في فلك التميز ويرسم مداره
image

محمد محمد علي جنيدي ـ يا أيُّها المُحْتَلُ

محمد محمد علي جنيدي        يا أيُّها المُحْتَلُ أرْحَلْ عن بِلادِي فأنَا سَئِمْتُ العَيْشَ مَكْتُوفَ الأَيَادِي لا يَحْمِلَنَّ الزَّهْرَ سَفَّاحٌ يُعَادِي أنت العَدُوُّ فَوَارِ وَجْهَكَ
image

ناصر جابي ـ مستقبل الجزائر في الحراك والمشروع المغاربي

د. ناصر جابي  نعم مستقبل الجزائر يتوقف على هذين المشروعين الكبيرين، القبول بمطالب هذه الثورة السلمية، التي سميناها تواضعا حراكا، لإعادة ترتيب الأوراق الداخلية،
image

جباب محمد نورالدين ـ هكذا خاطبتنا فرنسا عبر قناتها M6

د.جباب محمد نورالدين لم يشد انتباه فرنسا، ملايين النساء الجزائريات المتعلمات الحاملات للشهادات الجامعية العليا المكافحات في التعليم في الصحة في الإدارة في
image

وليد عبد الحي ـ السيناريو السعودي المحتمل: نظرة تمهيدية

أ.د.وليد عبد الحي يغلب على الدراسات المستقبلية في تنبؤاتها الخاصة بالظواهر الاجتماعية والسياسية تحديد المستقبل من خلال ثلاثة سيناريوهات هي: بقاء الوضع الراهن أو التغير النسبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats