الرئيسية | الوطن الثقافي | وليد عبد الحي ـ تساؤلات حول الأديان والتعداد السكاني

وليد عبد الحي ـ تساؤلات حول الأديان والتعداد السكاني

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


أ.د. وليد عبد الحي

 

 

لماذا يفوق عدد المسيحيين عدد المسلمين بحوالي ما بين 550 مليون -650 مليون نسمة(حسب أغلب الدراسات المتخصصة في هذا المجال)؟ ولماذا عدد المسيحيين في العالم هو الأعلى عند مقارنة كل الاديان من حيث التعداد السكاني.؟
1- هل السبب هو الاقدمية التاريخية: ؟ فاذا كان ذلك هو السبب فان اليهودية سابقة على المسيحية ومع ذلك لا يتعدى معدل اليهود من سكان العالم 0.2%، ناهيك عن ان البوذية والهندوسية اسبق تاريخيا من المسيحية والإسلام .
2- هل السبب هو طول عمر حامل لواء الدعوة الدينية ومدة تبشيره بها ؟ فالمسيح عاش 33 سنة(حسب اغلب المراجع)، وبشر (أو كرز كما يقال) 3 سنوات فقط، وطبقا للمراجع المتوفرة فان اغلب انبياء اليهود تجاوز عمر الواحد منهم المائة عام الا سليمان الذي عاش – طبقا للمراجع التاريخية – 52 عاما بينما عاش والده داوود قرابة المائة عام، بالمقابل عاش الرسول محمد 63 عاما، وعاش بوذا ثمانين عاما، وعاش لاوتسي 73 عاما( طبقا لمصادرهم التاريخية)...إذن المسيح هو الاقل عمرا والأقصر تبشيرا..
3- أم هل السبب في القوة العسكرية: أي أن انتشار الدعوة المسيحية تم بالقوة أكثر من غيرها، وهو امر جدلي بنسبة كبيرة، سواء من حيث المضمون الديني(مستوى التسامح او النزعة السلمية) او من حيث الحروب، فكل الأديان دون استثناء تصف ذاتها بالمحبة والتسامح ، وكلها مارست العنف الخارجي(ضد غيرها) والعنف الداخلي (فيما بين أتباعها) بغض النظر عن الاسباب، فالحروب الصليبية والحروب الاسلامية والحروب البوذية(فترة الامبراطور اشوكا) وحروب الممالك الصينية، هي حروب تختلط فيها الدوافع الدينية بالاقتصادية بالسياسية...الخ، مما يجعل الحسم في هذا الامر عسيرا الى درجة بعيدة ، ناهيك عن ان الموسوعة الحربية تشير الى ان نسبة الحروب ذات الطابع الديني الواضح كانت اقل من 7% من مجموع الحروب خلال ال 2500 سنة الماضية.
4- هل يكمن السبب في قوة الجذب الفكري والوجداني؟ لا ارى ان المسيحية تختلف بشكل جذري عن بقية الأديان في قوة جذبها، ناهيك عن أن معايير الجذب تختلف من شعب وثقافة الى شعب وثقافة أخرى، والدليل ان المسيحية والاسلام واليهودية موجودة في مجتمعات مختلفة فيما بينها من حيث الثقافة والتاريخ واللغات والاعراق والالوان...الخ، فلو كان الجذب يحاكي ثقافة او لونا او عرقا، فكيف نفسر انتشار كل هذه الأديان في بيئات مختلفة من حيث الثقافة واللون والعرق بل والبيئة الطبيعية..والدليل ان الاسلام استقر في اندونيسيا وألبانيا والجزيرة العربية وتركيا واستقرت المسيحية في الفلبين وأثيوبيا والكونغو وفرنسا والمانيا..
5- هل للموقع الجغرافي دور في الأمر؟ معلوم ان الأديان الكبرى (الاسلام والمسيحية ) نشأتا في نفس المنطقة، ومعهما اليهودية، ودرجة التداخل بينها تناظر درجة التداخل بين الاديان الآسيوية من حيث المنظور الميتافيزيقي والمنظور الواقعي المباشر.
6- الفارق في النمو السكاني، تشير كافة المراجع ان أغلب فترات التاريخ الاوروبي تشير الى ان الزيادة السكانية كانت تميل الى النمو البطيء بخاصة في القرون المتوسطة المتأخرة(1300-1500ميلادي) (بالتصنيف التاريخي الاوروبي)، وان كانت بعض الفترات عرفت نموا نسبيا ، ومع نهاية القرن الثالث عشر كان عدد سكان اوروبا حوالي 100 مليون نسمة، اما الامريكيتين ( مع نهاية القرن الخامس عشر ) فقد كان عدد سكان امريكا الشمالية عند وصول كولومبوس (1492) حوالي مليون ونصف، وبالمقارنة فان عدد سكان الدولة العباسية (في مراحلها الاخيرة) والتي امتدت على حوالي 10 ملايين كيلومتر مربع كان حوالي 50 مليون نسمة..ذلك يعني ان معدلات النمو السكاني ليست في صالح المسيحيين فكيف اصبحوا هم الاغلبية.؟ اما القول بان الاسلام يزداد حاليا في عدد السكان قياسا للمسيحية ، فان نسبة الزيادة في المسيحية بخاصة في افريقيا هي نسبة عالية جدا،وتقدر بعض المصادر ان عدد المسيحيين في افريقيا سيصل عام 2025 الى حوالي 633 مليون مسيحي من 517 مليون حاليا...لكن هل معدل الزيادة السكانية كاف لتفسير الفارق لصالح المسيحية؟المؤشرات لا تدعم هذه الفرضية.
اعتقد ان الامر بحاجة لمزيد من البحث ، ويبدو انني عاجز عن تقديم تفسير وجيه...ربما.

 

شوهد المقال 324 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عماد البليك ـ لماذا يغني السودانيون؟ (2)

عماد البليك   يلفت الشاعر والباحث السوداني عبد المنعم الكتيابي في إطار قضية السفر والترحال في الأغنية السودانية، إلى أن السفر في جوهره هو نزوع
image

الدكتورة جميلة غريّب؛ عبقريّة العربيّة في معجزة القرآن، ولغة الحوسبة -2-

 د.جميلة غريّب  أ‌- نماذج من أنواع الألفاظ الجديدة بالقرآن الكريم:  تكمن خصوصية اللفظ في القرآن الكريم في جدته اللفظية والمعنوية، فقد تظهر في:- جِدَّة في جذره واشتقاقاته، وغالبا
image

محمد محمد علي جنيدي ـ إِبْتَهَال

محمد محمد علي جنيدي        يَمْضِي بِنَا رَكْبُ الحَيَاةِ كَعَابِرِ أخْفَى المَواجِعَ في عَبَاءةِ صَابِرِ يا طَالِبَ الدُّنْيَا سَتَفْنَى مِثْلُهَا لم يَبْْقَ مِنْكَ سِوَى تُرَابِ مَقَابِرِ
image

العربي فرحاتي ـ الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..

د. العربي فرحاتي   الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..بما أودع الله فيه من ذكاء وفطرة ..ظهر عند الانسان ما يسعد الانسان وانبثقت من فطرته الحياة
image

سعيد لوصيف ـ مجتمعات ما قبل الفكرة

د. سعيد لوصيف Changeons de Regard.. Changeons de voie.. في مجتمعات ما قبل الفكرة ؛ أي تلك المجتمعات التي يحدد معالمها المجسد وتصوراتها المقدس الهوامي (fantasmatique)
image

أحمد سليمان العمري ـ حرب النيل... سدّ النهضة المثير للجدل

 د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف النزاع بين إثيوبيا ومصر حول مشروع سدّ النهضة الضخم، أو كما يُسمّى في إثيوبيا سدّ الألفية الكبير قائم منذ سنوات. اليوم بدأت
image

عثمان لحياني ـ تونس ونكسة اخرى للثورة المضادة ولا عزاء

 عثمان لحياني  نكسة أخرى للثورة المضادة ولاعزاء، عيد مُر ورصيد رعاة الانقلابات غير كاف مرة أخرى ،الديمقراطية تنتصر على المال الفاسد و الفاشية الجديدة التي
image

خديجة الجمعة ـ شاه القلب ...أبي

خديجة الجمعة   شاه القلب :هو الذي يعلم أنه إذا غاب أنا بانتظاره، وإن نام اتفقده  . وهو الذي يعلم اشتعال الكلمات بين أصابعي حين اكتب عنه.
image

مريم الشكيلية ـ أوراق مرتبة

مريم الشكيلية ـ سلطنة عمان   يدهشني أن كل الأشياء التي تركتها مبعثرة خلفك تترتب في رفوف مخيلتي....رغم تلاشي رسائلك المكتوبة بربيع قلم لا تزال تنبت كالعشب
image

مخلوف عامر ـ المحامية جيزيل حليمي زمن المبادئ والالتزام

 د. مخلوف عامر  تفانَتْ (جيزيل حليمي)في الدفاع عن (جميلة بوباشا) وألَّفت عنها كتابها المعروف بتشجيع من (سيمون دي بوفوار)ورسم بيكاسو صورة مُعبِّرة لـ(جميلة).واستوحِي منه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats