الرئيسية | الوطن الثقافي | جلال خشيب ـ كتابين جديدين عن أمريكا والصين وهذا العالم المضطرب

جلال خشيب ـ كتابين جديدين عن أمريكا والصين وهذا العالم المضطرب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

جلال خشيب 

 

 تحتفي مكتبتي الخاصّة هذا الأسبوع بوصول هذين العملاقين.. إنّهما رؤيين متمايزتين من الولايات المتحدة وأخرى من الصين عن هذا العالم المضطرب الذّي نُقبل عليه..

 

آخر كتاب لريتشارد هاس (2020): "العَالَم: مقدمّة مختصرة".. الكاتب غني عن التعريف..
عن الكتاب تقول مادلين أولبرايت: "إنّه الكتاب الذّي يشرح كيف يسير العالم بالفعل، كيّف يتغيّر، وما المهمّ فيه. إنّه الكتاب الذّي يحتاج إلى قراءته كلّ مواطن وطالب أيضا."

 

أمّا المؤرخة الأمريكية دورس كيرنز كودواين فتقول عن الكتاب: "يفي هذا العمل الرائع تمامًا بوعده بتزويد القرّاء بفهم أساسي للعالم، من الصعب تخيّل وجود أيّ شخص أكثر ملاءمة للإضطلاع بهذه المهمّة الطموحة من ريتشارد هاس، يتألق ذوقه السردي، عمق خبرته ومعرفته واسعة النطاق في كل صفحة من صفحات هذا الكتاب."

الكتاب الآخر بقلم أحد أبرز الباحثين الشرق آسيويين، الأكاديمي والدبلوماسي (سابقا) السنغافوري كيشور محبوباني: "هل فازت الصين؟ التحدّي الصيني للريادة الأمريكية" (2020)، بعد إطلاعٍ عامٍ على فحوى الكتاب، يُمكنني إعتبار كتاباه هذا بمثابة "الأطروحة المضادة" لكتابات جون ميرشايمر عن صعود الصين.

يقول عنه غراهم أليسون: "كتاب كيشور محبوباني هل فازت الصين؟ مساهمة جادة: إنّه مراجعةٌ للحكمة الإستراتيجية من كينان إلى كينيدي، طرحٌ للأسئلة المستفزة، حتّى أنّه يُعدُّ هرطقةً حول صعود الصين وتقديمٌ لإستشارة تهدف لبلوغ عالمٍ آمن ومتنوّع."

 

أمّا ستيفن والت فيُشيد بأنّ: "كيشور محبوباني يتمتّع بقدرةٍ لافتةٍ على الرؤية عبر الأرثوذكسيات الراضية عن ذاتها التّي تقود الأمم العظمى إلى الضلال، يُحدّد هذ الكتاب الأساطير والأخطاء التّي تقوّض العلاقات الصينية الأمريكية تجاه بعضهما البعض وتُقوّض العالم تبعاً لذلك.."
سيكون لي عودةٌ بعرضٍ وقراءةٍ في هذين الكتابين في أول فرصة قريبة بحول الله .
 

 

شوهد المقال 523 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats