الرئيسية | الوطن الثقافي | أحمد سعداوي ـ دور فن الرواية في "صناعة الأمة"

أحمد سعداوي ـ دور فن الرواية في "صناعة الأمة"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أحمد سعداوي 
 
 
يؤكد العديد من المفكرين والنقّاد، ومنهم الناقد البريطاني باتريك بارندر على دور فن الرواية في "صناعة الأمة". لاعتبارات عديدة منها ارتباط صعود الرواية كفن حديث مع ولادة المدينة المعاصرة، وانعكاس قيم هذه المدينة داخل مرآة الرواية، بما تحمله "المدينة والرواية" من سمات التعدد والتنوع والتجاور، وذوبان العلاقات الاجتماعية القديمة، الاقطاعية والارستقراطية، وولادة الطبقة البرجوازية المتحمورة حول المهن والحرف والمهارات لا الانساب والتمييز الطبقي القديم بين نبلاء وفلاحين وما الى ذلك، وولادة المجتمع الصناعي وريثاً للمجتمع الزراعي وعلاقاته القديمة.
يصدق هذا الكلام في الحقيقة على الرواية منذ بداياتها الواقعية مع بلزاك وحتى وقت قريب من عصورنا الحديثة، ولكنها اليوم ليست وحدها، مع صعود السينما والدراما التلفزيونية، والفنون البصرية، فكلها تزاحم مهمة الرواية في "صناعة الأمة".
كمثال على ذلك؛ تقوم اليوم شركات مثل نيتفلكس وأمازون فيلم وغيرها بدور خطير في انتاج صورة للأميركيين عن أنفسهم داخل سياق الدور المفترض لأميركا في العالم، ومسؤوليتها في العالم وعن العالم.
إنها بما تنتجه من مسلسلات وأفلام تضع المواطن الاميركي في أي مكان كان من أرض الولايات المتحدة داخل رقعة شطرنج واسعة تشمل علاقته بالمواطنين الآخرين المتنوعين في خلفياتهم الدينية والعرقية، وعلاقة أميركا مع العالم.
ثم نتلقى نحن، خارج حدود الولايات المتحدة هذه الصورة محمولة على رافعة الانتاج الفني الرصين والمتقدم، لنتعرّف أكثر على أميركا، ولنجد أنفسنا في علاقة ما مع "أميركا المتخيلة من خلال الفن". وأيضاً لنتلقى القيم الاميركية المعكوسة في هذا الفن على أنها قيم عالمية.
للأدب والفن اليوم دور خطير في كسر العزلة التي تطوّق أنفسنا وتحريرها داخل شبكة علاقات أوسع تنتج صورة المجتمع والوطن في مخيّلاتنا، خارج مدار الصور الضيقة والعنصرية التي تصدّرها الطائفة والعرق والثقافات المحلية الصغيرة، وخارج حدود التباين الطبقي والقبائلي والاحتماعي ما بين سكان ريف ومدينة وما الى ذلك.
أمة بلا أدب ولا فن متقدم.. هي أمة تفشل في رؤية نفسها، وتستسلم لضياع صورتها بين قبائل المجتمعات الضيقة ما قبل الوطنية.

شوهد المقال 156 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ السيناريو السعودي المحتمل: نظرة تمهيدية

أ.د.وليد عبد الحي يغلب على الدراسات المستقبلية في تنبؤاتها الخاصة بالظواهر الاجتماعية والسياسية تحديد المستقبل من خلال ثلاثة سيناريوهات هي: بقاء الوضع الراهن أو التغير النسبي
image

العربي فرحاتي ـ الربيع العربي مستمر .."إرحل يا سيسي" في مدن مصرية الأن

د. العربي فرحاتي طوفان الشعوب ينمو والغضب يتفجر هنا وهناك ..فرغم القبضة الحديدية ورغم أن لسان حال الديكتاتوريين المستبدين العسكر ينطق ب "أنا وبعدي الطوفان ".كما
image

عبد الجليل بن سليم ـ مجزرة بن طلحة ، علم نفس الجريمة يوضح

د. عبد الجليل بن سليم  أولا ربي يرحم كل الضحايا . المهم في هذه الحالة يجب أن نطرح السؤال المهم و الاهم كيف حدثتمجزرة بن طلحة
image

عبد الله شباح ـ الجزائر؛ عالم بالمقلوب ـ ترجمة : العياشي عنصر

عبد الله شباحترجمة : د. العياشي عنصر   الجزائر بلد شديد الاختلاف والتناقض. يمكنك أن تفعل كل شيء ولا شيء على الإطلاق في نفس الوقت. يمكننا أن
image

جلال خَشّيبْ ـ وهمُ الإيديولوجيا: لا تدورُ منافسةُ أمريكا مع الصين حول العقيدة

إعداد وترجمة: جلال خَشّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية  وهمُ الإيديولوجيا: لا تدورُ منافسةُ أمريكا مع الصين حول العقيدة إلبريدجي كولبي وروبرت كابلان،
image

نجيب بلحيمر ـ "ممكن" حمروش في مواجهة "صمم" السلطة

نجيب بلحيمر من يقرأ المساهمات السابقة لرئيس الحكومة الأسبق مولود حمروش سيجد أن التحذيرات التي أطلقها في مقاله الذي نشرته اليوم جريدة الخبر تتكرر في كل
image

خليفة عبد القادر ـ الصحراء الجزائرية، ما يجب أن يقال

أ.د خليفة عبد القادر لم تكن الصحراء فراغا ولا هملا عبر التاريخ، فقد شهدت قديما مؤسسات الاستقرار البشري في ما قبل التاريخ، وحضارات ضاربة في القدم
image

عثمان لحياني ـ حمروش.. تفكيك صورة

عثمان لحياني مولود حمروش لا يعتبر نفسه فاعلا سياسيا ، ولذلك لا يجد نفسه مطالبا باصدار موقف ازاء كل حدث وحادث ، مثلما يطالبه به
image

أحمد سعداوي ـ حكومة الكاظمي العراقية ، الحسم مابين الدولة واللادولة

أحمد سعداوي  مرّة بعد أخرى تجد حكومة الكاظمي نفسها أمام استحقاق الحسم ما بين الدولة واللا دولة، وهو استحقاق لم يبدأ من تسلم الكاظمي لكتاب التكليف
image

سعيد لوصيف ـ في الممكن والمطلوب..

د.سعيد لوصيف   الثورة ليست نتاجا ميكانيكيا حتميا لتناقضات النظام السياسي الريعي القائم فحسب، وإنما هي مسار تاريخي مجتمعي تستمد عفويتها وعمقها من فلسفة غريزة الحياة التي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats