الرئيسية | الوطن الثقافي | عبد الحميد ساحل ـ القصبة مدينة الجزائر القديمة

عبد الحميد ساحل ـ القصبة مدينة الجزائر القديمة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


أ.د.عبد الحميد ساحل

 

لقد راقني ما يتم مناقشته هذه الايام من معطيات متصلة بتاريخ احد أعرق مدننا الجزائرية، و لا شك أن ما يقدم من معلومات ذات الطابع الحضاري و التاريخي قد يحيد احيانا عن خط بعض الحقائق التي هي ليست من قبيل المجاز.

والتعصب بشكل معين قد يعمي الابصار و القلوب و يضلل العقول ، و اكثر الاشياء إيلاما لما يتم تناول مثل هذه المواضيع و نتلمس فيها بعض الاساليب التي غذاها الاستعمار الفرنسي في الجزائر لتعميق الخلاف و الاختلاف و ضرب الطينة الجزائرية و محوها من الاسهام في الخريطة الحضارية للسياق الجزائري و العربي الاسلامي و الانساني .

كثيرة هي المدن الجزائرية التي نشأت و تطورت عمرانيا ثم تلاشت اهميتها و بعضها اندثر كليا ولكن من جهة اخرى ثمة مدن كثيرة عريقة في القدم عاودت الظهور و البروز لأسباب عديدة في الغالب تكون سياسية و اقتصادية. و مدينة الجزائر هي من النوع الاخير حسب المصادر التاريخية و الجغرافية، فمرحلة عودة الظهور كمدينة تتجلى في الدور الذي قام به بلغين بن زيري في تأسيسها في القرن العاشر ميلادي (10م) بأمر من والده زيري بن مناد الصنهاجي.

 

يقول ابن خلدون في تاريخه “كتاب العبر و ديوان المبتدأ 
و الخبر في ايام العرب والعجم و البربر”: (ثم اختط ابنه بلكين بأمره و على عهده مدينة الجزائر المنسوبة لبني مزغنة بساحل البحر، ومدينة مليانة بالعدوة الشرقية من شلف
و مدينة لمدونة (اي المدية)، وهم بطن (اي بنو مزغنة) من بطون صنهاجة و هذه المدن لهذا العهد ( اي لغاية القرن 13م و 14م) من اعظم مدن المغرب الاوسط ( اي الجزائر ) .(من المجلد السادس) وفي مواضع اخرى يؤكد ابن خلدون تعيين العديد من ولاة مدينة الجزائر من عائلة حكم الدولة الحمادية قبل ان تتحول الى حكم دولة الموحدين.

 

و يبدو ان مدينة الجزائر كانت من اهم مدن البلاد في العصر الحمادي وازدادت تطورا وعمرانا في عهد الدولة الزيانية حسب ابن خلدون. ورغم ان ميناءها آنذاك لم يكن في اهمية و عظمة ميناء بجاية الا ان بعض المصادر تشير الى الحيوية العمرانية و الاقتصادية لمدينة الجزائر حيث يقول الجغرافي عبد الله البكري الاندلسي (القرن11م ) : ( مدينة جزائر بني مزغنى و هي مدينة جليلة قديمة البنيان فيها آثار للأول وآزاج محكمة تدل انها كانت دار مملكة لسالف الامم … ولها اسواق ومسجد جامع …و مرساها (اي ميناؤها ) مأمون، له عين عذبة يقصد اليه اصحاب السفن من افريقيا و الاندلس وغيرهما) (من كتاب المسالك و الممالك ،المجلد الثاني ص 732)

 

و يؤكد هذه الحقيقة الجغرافي الكبير ابو عبد الله الادريسي (القرن12م) قائلا (مدينة الجزائر على ضفة البحر و شرب أهلها من عيون على البحر عذبة و من آبار و هي عامرة آهلة
و تجاراتها مربحة و اسواقها قائمة و صناعاتها نافقة و لها بادية كبيرة و جبال فيها قبائل من البربر …) من كتاب “نزهة المشتاق في اختراق الافاق”…المجلد الاول.

 

و اهم تحول آخر اثر على الاهمية السياسية و الاستراتجية لمدينة الجزائر جعلها تعرف نموا ديموغرافيا و عمرانيا حدث في بداية القرن 16 عشر عندما استنجد مشيختها و اهلها بالقوة العثمانية لمواجهة المد التوسعي الاستعماري الاسباني في الجزائر بعد انهيار الحكم المركزي للدولة الزيانية . وكثيرة هي الدراسات التي تتناول هذا الطور التاريخي الهام في تاريخ المدينة بالنسبة للبلاد الجزائرية ليس هنا مجال تناولها .ولكن الفن العمراني للمدينة تطور بحيث اصبح من الممكن ان يلاحظ هذا في بعض المعالم و المنشآت الدينية التي تعكس هذا التحول ، وقد ظهرت دراسات تتحدث عن الطابع المعماري البربري لهذه المنشآت قبل بداية الفترة العثمانية تمييزا عن فن المعمار ذي الطابع المغاربي الاسلامي .

من اهم هذه المعالم الجامع الكبير الذي بني في بداية القرن 11م وينسب بناؤه الى المرابطين في عهد يوسف بن تاشفين ولكن الشيخ المبارك الميلي في كتابه تاريخ الجزائر في القديم و الحديث يرى غير هذا فهو يقول –ونحن نميل الى ذلك (اما الجامع الاعظم فأسس ايام الحماديين و من الغلط ما يشاع من ان مؤسسه يوسف ابن تاشفين او ابنه علي فإن المرابطين لم يملكوا مدينة الجزائر ) (من الجزء الثاني )

و من الناحية التاريخية ايضا فقد قام الامير الزياني ابو تاشفين المعروف بالولع بالبناء العمراني بتوسيع الجامع الكبير و بناء منارته المعروفة الان في 1322م ,وقام بإحاطة مدينة الجزائر بسور عظيم في نفس الفترة .و من اقدم المساجد ايضا في هذه الفترة جامع سيدي رمضان الذي كان يسمى كذلك من طرف سكان مدينة الجزائر بجامع القصبة القديمة، نسبة الى القصبة التي بناها ابو تاشفين الزياني بجواره .و كان ابوه (ابو حمو موسى الاول ) ينوي قبل ذلك تحويل عاصمة الزيانيين من تلمسان الى مدينة الجزائر .ومن اقدم المساجد العريقة التي تعود لهذه الفترة (ما قبل القرن السادس عشر) جامع القشاش او الجامع القديم بتسمية اخرى الذي اشتهرت بجواره زاوية القشاش والتي اعتبرت من قبل بعض الرحالة الاوروبيين و الباحثين الفرنسيين بمثابة مدرسة عليا. و في المدينة القديمة للجزائر وجد كذلك مسجد بهذا الطابع العمراني و هو (جامع السيدة)، حيث يرى المؤرخ عبد الرحمن الجيلالي بأن اميرة حمادية هي التي قامت ببنائه .

و الملاحظ ان التعبيرات المستعملة بالنسبة للفضاء العمراني لمدينة الجزائر في الكتابات التي تناولته في سياق هذه الفترة تضيف النسبة البربرية (اي الامازيغية ) للمعالم :المدينة البربرية ،الجزائر البربرية ،القصبة البربرية ،الاسلوب البربري. مع العلم ان مبارك الميلي على سبيل المثال يسمي بعض الفصول من كتابه التاريخي المذكور آنفا :العصر البربري ،الدول البربرية الجزائرية …) و المقصود بها مثلا الدولة الحمادية، الدولة الزيانية ….

ان التطور الهائل الذي عرفته مدينة الجزائر في القرون التالية (بداية القرن 15م حتى 1830م) اعطى خصوصية عمرانية جعلت ويليام شالر(william shaler) قنصل امريكا بالجزائر (1816-1824) يكتب في مذكراته : (و انت تقترب من مدينة الجزائر تشاهد واحدا من اجمل ما يرى على شواطئ البحر الابيض المتوسط ).ثم اضاف:( ان الجزائريين يتمتعون بمهارة كبيرة في البناء و يمكن القول بحق بأنهم بلغوا درجة من الكمال من الناحية العملية ) ونحن نقول ايضا بأن التأثر العمراني الحضاري بالعناصر الفنية الاندلسية طعم و عزز الخصوصية هذه و من احسن الدراسات الحديثة العلمية العمرانية دراسة

André Ravereau : La Casbah d’Alger et le site créa la ville

حيث يبرهن على ان مدينة الجزائر القديمة ( القصبة) من حيث الفن العمراني ليس لها مثيل و هي فريدة في نمطها حتى مقارنة بمختلف انماط مدن الغرب الاسلامي، و هي بهذا تمثل نموذج الفن العمراني الجزائري الاصيل. و صاحب هذه الدراسة كان قد قدم من قبل مقاربة علمية اخرى لمدن جزائرية بالجنوب ( غرداية) تحت عنوان :

Le M’zab, une leçon d’architecture.


شوهد المقال 368 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي
image

أبوطالب شيبوب ـ كلمتين بالدارجة الجزائرية لمن يحاول التحريض على الحراك الجزائري

أبوطالب شيبوب  كلمتين بالدارجة راهم في خاطري وبغيت نقولهم قبل ما نرقد.. بالاك غدوة نموت ومازالوا حاصلين ليا في الڨرجومة: راه كاين واحد الفرق ااواضح -
image

العربي فرحاتي ـ نقد النقد ضروري..أيضا ..المتنمرون على الحراك الجزائري

د. العربي فرحاتي  كنا ننتظر من نخبنا الحراكية بعد هذه الهبة الاستئنافية للحراك أن تقرأ المشهد الاستئنافي بروية وبصيرة وتوجه انتقاداتها إلى السلطة .وتحثها على
image

خديجة الجمعة ـ امرأة ثلاثينية

خديجة الجمعة وقفت امرأة ثلاثينية، تخاطب نفسها!! اهو الزمان قدعصف بي أم أنا عصفت بهذا الزمان؟! وهل هم الأصدقاء مابرحوا ينتظرون الزهور التي أعددتها لهم؟ أم
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats