الرئيسية | الوطن الثقافي | عبد الجليل بن سليم ـ الفيروس ، الليبرالية ، Homo deus وبعض الكلمات

عبد الجليل بن سليم ـ الفيروس ، الليبرالية ، Homo deus وبعض الكلمات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. عبد الجليل بن سليم
 
في كتابه الثاني Homo Deus: A Brief History of Tomorrow قال Yuval Harari, هدا الشيء: المستقبل سيشهد أفول الليبرالية واقتصاد السوق والعولمة لصالح شيء جديد ستحدد ملامحه الثورة الرقمية والذكاء الأصطناعي وهندسة الجينات. 
الفيروس أعادة البشرية إلى فلسفة الدولة المركزية؛ عادت السلطة المركزية بقبول تلقائي من المجتمع لتقبض على مقاليد الأمور وتصدر القرارات التي ينصاع لها الجميع دون أدنى إعتراض. الدولة الوطنية تمارس أقصى مظاهر السيادة على أرضها وحدودها وشعبها وو تعمل جاهدة في حماية مجتمعها الخاص دون ادنى اعتبار لأي جهة أخرى بما في ذلك مصالح الأعمال والشركات العابرة للقارات.
يعتقد Yuval بان هناك فكرة سياسية جديدة ستحدد ملامحها الثورة الرقمية والذكاء الأصطناعي وهندسة الجينات. أنا ساتكلم على الثورة الرقمية الذكاء الصناعي و عندما نتكلم عن الذكاء الصناعي نتوجه مباشرة إلى أهم نقطة في هدا المجال و هي التفاعل بين الانسان و التكنولوجيا 
إن التفاعل بين الانسان و التكنولجيا يضبطه شيء واحد و هي أطروحة عالم النفس abraham maslow و ما شرحه في هرمه need hierarchy theory حيث التفاعل بين التكنولوجيا و الانسان يكون مربوط باحتياجات الانسان و هذا ما يفسر بروز برامج رقمية تساعد الانسان على تشخيص المرض لكي يتسنى أن يحمي نفسه و الامن هو أحد درجات هرم need hierarchy theory الذي وضح فيها maslow ما يحتاجه الانسان باختصار أن تحديد التفاعل بين الانسان و التكنولجيا على أساس الإحتياجات نطلق عليه إسم الاستدامة الإجتماعية social sustainability
في تقديري هذه الفكرة السياسية التي قد سوف تطرح و على حراك الشعب أن يسثمر فيها و هي فكرة إعطاء الشعب ما يحتاج و ليس إعطاء الشعب ما يريد لتحقيق فكرة أعمق و هي الدستور المستدام sustainable constitution هدا الدستور الميكانيزم الذي سيتحق به هو فكرة الديمقراطية التشاركية, إن فكرة الديمقراطية التشاركية تحتاج إلىmetrum socius و هو مصطلح لاتيني يقصد به قياس العلاقات الاجتماعية هده الفكرة تساعدنا في التحقيق من تطور المجموعات وتنظيمها وموقف الأفراد داخلها، أي بتعبير بسيطة قياس التفاعل الإجتماعي يسمح لنا باعادة هيكلة بناء المجتمع لكي نصل إلى تحديد وظيفة كل شريحة في المجتمع، لان في الديمقراطية التشاركية الهدف هو الشعب و ليس الإنتخاب . 
على العموم دائما الكوارث تحمل جانب إيجابي .

شوهد المقال 246 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حكيمة صبايحي ـ القاضي سعد الدين مرزوق (لا قضاء ولا محاماة..دون استقلالية عن السلطة التنفيذية ..!!

د. حكيمة صبايحي  إذا كان ارتداء جبة القضاء والتنسك بمحرابه المقدس وتصريف رسالة العدل السامية والسماوية في الأرض شرف ما بعده شرف ، فإن الافوكاتية التي
image

عبد الجليل بن سليم ـ مشروع الدستور حماية الدولة من نفوذ موظفيها حماية الدولة من النفوذ الخارجي

د. عبد الجليل بن سليم  للمرة الخامسة أعيد قراءة مشروع الدستور المطروح لاستفتاء يوم الفتح من نوفمبر المقبل و حاولت أن أقنع نفسي بان هدا الدستور
image

مرزاق سعيدي ـ بعيدا عن الرؤية بعين واحدة..

مرزاق سعيدي  لماذا يتعلق الجزائري بالمتغيّر وليس بالثابت، في الغالب، ويركز على الآني وليس على الإستقرار، ويستثمر في الكماليات وليس في الضروريات، ويجري خلف سيّارة جديدة،
image

زهور شنوف ـ الأرض والشعب يحتاجان للحرية في الجزائر

زهور شنوف   النائب الذي استقال من اجل خيار الشعب في السجن، الصحفي الذي اصر على اداء واجبه الوظيفي بأمانة تجاه الشعب في السجن، القاضي الذي انتصر
image

عثمان لحياني ـ ونوغي..عض الأصابع

عثمان لحياني  على اقتناع تام أن ما كان يقوم به العربي ونوغي كمدير لوكالة النشر والاشهار، هو جهد شخصي وتصور نابع من مزاج ذاتي وليس سياسة
image

رشيد زياني شريف ـ من ثمرات الحراك الجزائري المباركة، جامعة بورشات للأعمال التطبقية

د. رشيد زياني شريف  ما حققه الحراك من حيث الوعي يفوق مئات المحاضرات الراقية والحوارات السياسية المفعمة والخطب البلاغية العصماء والمقالات الموثقة، بل أصبح الحراك أكثر
image

نجيب بلحيمر ـ مخلفون

نجيب بلحيمر  إعلان بعض الأحزاب السياسية تصويتها على "الدستور" بـ "لا" يعبر عن قناعتها باستمرار توازنات ما قبل 22 فيفري، وحتى إن كانت الأحزاب قد عجزت
image

جلال خَشّيبْ ـ قراءة في كتاب " "القيادة وصعود القوى العظمى" للبروفسور الصيني يان شيتونغ : "رؤيةً من الصين"

د. جلال خَشّيبْ  حصلتُ أخيراً على هذا الكتاب القيّم والجديد (2020) "القيادة وصعود القوى العظمى" للبروفسور الصيني يان شيتونغ، الذّي أعددتُ سابقاً ملخّصاً لدراسة مُطوّلة كُتبت عنه
image

محمد نايلي استاذ في عمر 71 سنة معتقل بسجن العوينات ولاية تبسة ..الجزائر الجديدة

التنسيقية الوطنية للدفاع عن معتقلي الرأي‎  عمي #محمد_نايلي أطال الله في عمره الإنسان الطيب الاستاذ المحترم صاحب ال 71 سنة قابع

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats