الرئيسية | الوطن الثقافي | أبومدين شعيب ... والأخضر بن خلوف تشريــح العلاقـــــة من خلال قصيدة الأمانة (الجزء الثاني والأخير )

أبومدين شعيب ... والأخضر بن خلوف تشريــح العلاقـــــة من خلال قصيدة الأمانة (الجزء الثاني والأخير )

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image مسجد وضريح إبي مدين شعيب

بقلم: فرعون حمو
باحث في الأنتروبولوجيا الدينية
جامعة تلمسان الجزائر

الجزء الأول من الدراسة على الرابط = http://www.elwatandz.com/culture/2700.html

الجزء الثاني والأخير
دولة الباطن عند الصوفية و مفهوم القطب
ــ على غرار هيكلية مؤسسات الدولة السياسية في الظاهر،يؤسس الصوفية لدولة لهم منظمة ومرتبة ترتيبا دقيقا في الباطن،يكون فيها القطب على رأس هذه الدولة الباطنية،في مقابل خليفة الظاهر،ويكون الإمامان بمثابة الوزيرين للخليفة القطب.ووظيفة هذا القطب شبيهة بالسلطة التنفيذية للعلم الإلهي الذي يمثل السلطة التشريعية على حد تمثيل الدكتورة سعاد الحكيم.ويعتقد الصوفية بوجود"قطب جامع واحد في كل زمان هو خليفة لله ولرسوله في الباطن،والقطب لا يكون إلا واحداً في كل زمان،وهو الذي جمع الأحوال والمقامات،أما قطباً بالأصالة كإدريس فهو القطب الأصيل،وإما بالنيابة عنه كسائر الأقطاب إلى يوم القيامة" كما يذهب الى ذلك العارف الصوفي الأمير عبد القادر الجزائري في كتابه المواقف،كما كتب العلامة الحافظ جلال الدين السيوطي كتابا اسماه "الخبر الدال على وجود القطب والأوتاد والنجباء والأبدال".كي يعطي للتصوف والصوفية شرعية دينية حديثية فقهية. وبتفصيل دقيق يشرح الشيخ الأكبر محي الدين ابن عربي مهام ووظائف هذا القطب حديث يقول"لا يكون في الزمان إلا واحد يسمى: الغوث والقطب. وهو الذي ينفرد به الحق ويخلو به دون خلقه،فإذا فارق هيكله المنور انفرد (الحق) بشخص آخر. لا ينفرد بشخصين في زمان واحد... وذلك العبد عين الله في كل زمان،لا ينظر الحق في زمانه إلا إليه وهو الحجاب الأعلى" 22 .ويقول" القطب وهو عبد الله،وهو عبد الجامع،فهو المنعوت بجميع الأسماء تخلقاً وتحققاً. وهو مرآة الحق،ومجلى النعوت المقدسة،ومجلى المظاهر الإلهية،وصاحب الوقت" 23.ويقول"القطب مركز الدائرة ومحيطها ومرآة الحق،عليه مدار العالم. له رقائق ممتدة إلى جميع قلوب الخلائق،بالخير والشر على حد واحد ، لا يترجح واحد على صاحبه. وهو عنده لا خير ولا شر،ولكن وجود " 24،ويقول" فمنـزل القطب حضرة الإيجاد الصرف فهو الخليفة،ومقامه: تنفيذ الأمر وتصريف الحكم…وبيده خزائن الجود،والحق له متجل على الدوام … ولابد لكل قطب عندما يلي مرتبة القطبية، (من) أن يبايعه كل سر وحيوان وجماد ما عدا الإنس والجان إلا القليل منهم…القطب الذي توقفت عليه حوائج العالم من أوله إلى آخره " 25... .ويبدو أن إجماع الصوفية على وجود قطب حجة قائم لله ويكون شخصا واحدا فقط في الزمان الواحد ليس إجماعا خاصا بهم وحدهم فقط،فها هو العلامة الحافظ ابن حجر العسقلاني أمير المؤمنين في الحديث ينقل أيضا إجماع علماء أهل الظاهر من المحدثين والفقهاء على ذلك:" وفي صلاة عيسى خلف رجل من هذه الأمة مع كونه في آخر الزمان وقرب قيام الساعة دلالة للصحيح من الأقوال أن الأرض لا تخلو عن قائم لله بحجة والله أعلم " 26.
أبومدين شعيب قطب زمانــــــه
يتربع الشيخ أبي مدين شعيب على مقام سام في عقائد الصوفية فهو شيخ الشيوخ حسب وصف شيخ الصوفية الأكبر محي الدين ابن عربي له. ويتحدث الشيخ الأكبر محي الدين ابن عربي عن مقام أبي مدين شعيب الروحي من أنه انتقل من مقام الإمامة والى مقام القطب في كتابه مواقع النجوم وفي كتابه منزل القطب والإمامين حيث يقول "وفي هذا المقام عاش الشيخ أبومدين ببجاية إلى إن قرب موته بساعة أو ساعتين خلعت عليه خلعة القطبية ونزعت عليه خلعة الإمامة وصار اسمه عبد الله وانتقلت خلعته باسم عبد الرب إلى رجل ببغداد اسمه عبد الوهاب وكان الشيخ أبومدين قد تطاول له بها رجل من بلاد خراسان مات الشيخ قطبا كبيرا وكان له من القرآن تبارك الذي بيده الملك"27. وينقل ابن قنفد القسنطيني والعبريني في عنوان الدراية أن أبا مدين" لم يمت حتى تقطب قبل أن يغرغر بثلاث ساعات والقطبية للعارف منتهى أماله وغاية مناله " 28.
الأخضر بن خلوف  في رحلة البحث عن شيخ وقته وقطب زمانه
الوصول إلى الله والفناء فيه هو هدف الأهداف وغاية الغايات عند الصوفية،ولتحقيق هذه الغاية ولتنفيذ هذا الهدف أوجبوا على المريد الصوفي مصاحبة شيخ عارف وقطب محقق،فذاك من ضرورات الطريق إلى الله عندهم،يقول الأمير عبد القادر الجزائري "وإنما وجب على المريد طلب الأكمل الأفضل من المشايخ خشية أن يلقي قيادَهُ بيد جاهل بالطريق الموصل إلى المقصود، فيكون ذلك عوناً على هلاكه " 29 .بل إن الأمير عبد القادر الجزائري يحكم على المسلم الذي لا شيخ له من رجال التصوف بانتفاء الإخلاص مطلقا من قلبه حتى يصحب شيخا عارفا يعرفه بنفسه وبربه يقول"  إن كل من لم يسلك طريق القوم (الصوفية) ويتحقق بعلومهم حتى يعرف نفسه، لا يصـــــح له إخـــــلاص ولو كان أعبد الناس و أورعهم وأزهدهم وأشدهم هروبا من الخلق واختفاء وأكثرهم تدقيقا وبحثا عن دسائس النفوس وخبايا العيوب، فإذا رحمه الله تعالى بمعرفة نفسه، صـــــح له الإخلاص " 30.
وعلى غرار باقي الصوفية الباحثين عن الصفاء وعن التوحيد الخالص،أخذ الأخضر بن خلوف يبحث عن شيخ مربي وعن قطب محقق واصل،حتى هاداه الله وأنعم عليه بالالتقاء مع القطب سيدي أبي مدين شعيب في مدينة تلمسان .
وتفاصيل رحلة البحث عن هذا القطب،أفرد لها بن خلوف قصيدة كاملة يروي فيها حادثة لقائه مع أبي مدين.
رصد العلاقة  بين أبي مدين والأخضر بن خلوف من خلال قصيدة الأمانة:
قصيدة الأمانة من أشهر القصائد المنسوبة للولي والشاعر الشعبي الكبير سيدي لخضر بن خلوف،وهي مكتوبة باللغة الدراجة الجزائرية،وفيها يتحدث بن خلوف على قصته في البحث واللقاء أخيرا مع شيخه أبي مدين. ويبدو أن هذه القصيدة هي من القصائد التي كتبها ابن خلوف في أواخر عمره،لأنه يصرح فيها انه إرتقب خمسين عاما كاملة وهو ينتظر هذا اللقاء العظيم،كما أن الأربعين سنة الأولى من حياته لم تكن في طريق التصوف كما يقر ويعترف هو في كثير من قصائده، فإذا حسبنا تقريبا عمره حينما تم له الالتقاء يكون سنه ما يقارب المائة سنة،فتكون هذه القصيدة وهذا اللقاء بينه وبين أبي مدين في أواخر عمر الشيخ الأخضر بن خلوف.
في بداية القصيدة يظهر سيدي لخضر بن خلوف سعادته الكبرى وفرحته العارمة بلقاء سيدي بومدين قائلا :

آه يا سعدي وفرحتي من بومدين المغيث*** جبت الأمانة بها وفّيت حاجتي "

أي أن سعادته الكبرى وفرحته العظمى كانت يوم اللقاء بأبي مدين المغيث،وكلمة المغيث المضافة إلى اسم سيدي بومدين يقصد الخلوفي بها الإشارة إلى مقام الغوثية الذي وصل إليه الولي الصالح أبومدين شعيب.كما يقصد بالأمانة في القصيدة كلها الإقرار والاعتراف بالولاية. وان الشيخ الأخضر بن خلوف قد ترقى في مقام الولاية وأصبح وليا لله.هذا المقام الروحي الشامخ الذي يقول بن خلوف انه انتظره خمسين عاما ليصل إليه في الأخير وبمباركة سيدي بومدين. 

" من بعد خمسين عام وأنا نستنّ***سعيت بروح راحتي"

– نستن- كلمة دراجة معناها انتظر،أي أن بن خلوف لم يبلغ هذا المقام السامي إلا بعد طول انتظار واستماتة بروحه وراحته لبلوغه.ويصف سيدي لخضر لقائه بسيدي بومدين بأنه" من نعايم الأسرار" الأسرار التي اختصها الله وخصها بأوليائه المقربين،وأنه قبل هذا اللقاء الروحي كانت تنتابه نوبات من الضيق والحرج حتى"

 حتّى جاد الإله من ليه البقا * انعم عليَّ بزيارة إمام الجدار".

أي أن الله الباقي الجواد المنعم،قد جاد وأنعم أخيرا على سيدي لخضر بزيارة أبي مدين شعيب الذي يصفه بأنه إمام الجدار.والجدار هنا -في تصوري- يمكن أن يكون له عند ابن خلوف إحدى المعنيين،إما أنه الجدار المشار إليه في سورة الكهف في قصة موسى والخضر كما هوالاعتقاد الشعبي عند بعض سكان تلمسان 31،أو لعله يقصد بالجدار هنا،حائط البراق في القدس الشريف. الذي أوقفه الملك الأفضل بن صلاح الدين الأيوبي‏(‏ صلاح الدين يوسف أيوب شاد‏)‏( سنة‏1193 م 583‏ هـ‏)‏ لسيدي بومدين وورثته.هذا الوقف المعروف اليوم بوقف أوحي أو حارة المغاربة أووقفية سيدي أبي مدين علي الجانب الغربي من المسجد الشريف.ثم يصف سيدي لخضر بن خلوف تفاصيل بدايات زيارته وكيفية انطلاقه من مدينته مستغانم مقر سكناه،إلى أحواز مدينة تلمسان،قاصدا مكان تواجد سيدي بومدين شعيب.وانه قطع عزلته وعقد نيته في قلبه وشد رحله على رحاله ولف عمامته على رأسه وتدجج بسيفه وامتطى صهوة مهاري سريع لبلوغ مبتغاه. يقول:

 " شدّيت على عمامتي و ركبت مهري سريع ساري للفتنة * اطعنت جبال عزلتي. سيفي في يدي مشهّره عزّ و شطنة".

وأنه بقي سائحا سائرا متجولا يوم الأحد والاثنين والأربعاء بين تلال وجبال ووهاد مدينة تلمسان،بعيون دامعة وقلب متبتل خاشع لله تعالى،كما كشف الله تعالى له عن تعاقب الأجيال،يقول:

"الحدّ و الاثنين و الثلاثة و الأربعا***وأنا بين الجبـــال سايـــح طول اللّيل .

عيني يا عاشـــقين سخفت بالدّمعة***ترعى الفصال من عواقب جيل بجيل"،

وانه دخل مدينة تلمسان نهار يوم الجمعة بعدما قضي الليل كله في جبل أحنيف،بمعية سبحته فقــط،وهو ساجد لله الجليل الجميل،حتى طلع عليه النهار فأدى فرائضه وسننه،في حالة روحية قل نظيرها. وتذكر الخلوفي يومها جماعته واقرأنه وأصحابه في مزغنة الاسم القديم للجزائر العاصمة يقول: 

دخلت تلمسان في نهار الجمعة* في جبل احنيف بتّ ساجد للجليل.

غير أناي وسبحتي. طلع عليَّ النّهار ودّيت السنّة*لا حالة كيف حالتي.تفكّرت أصحاب ڤانتي في مزغنّة ".

و في ليلة الجمعة أسرى سيدي لخضر بنفسه ليلا متجها إلى منطقة العباد محل إقامة الأولياء والزهاد،وهنالك سمع نداء الولي الصالح بومكحلة ودخل على إثرها مغارة العباد واختلى فيها ساجدا عابدا،يقول"يوم الجمعة مشيت ساري للعبّاد*ثمّة نادى وهبّ لي بومكّحلة.نصيب مغارة مجاورة سيدي عبّاد*وقفت على السّجود من نحو القبلة "وبينما هو في حالة الاستغراق والخشوع التام داخل المغارة،إذ به يرى خيال آت نحوه في صورة جميلة كاملة الطول والحسن.ولما وصل عنده قدّم سيدي لخضر لأبي مدين رسالة،ولما اطلع عليها وقراءها سلم عليه،وأعجب بجماعته وقضى منه جميع مسائله التي جاء من اجلها وتعاهدا معا.يقول:

ونظرت خيال جا يفدفد كالفدفاد***يا محّسنه بزين مكمول الطّولة ومكّنت له بريّتي.

 منين قراها أنا وايّاه تسالمنا***وعجبته جماعتي قضيت منّه مسايلي وتعاهدنا ".

ثم ينقل الأخضر بن خلوف بأنه بقي يتحادث مع سيدي بومدين طول تلك الليلة على دين الإسلام ورسوله محمد صلى الله عليه واله وسلم،وان أبا مدين قدم نفسه على أنه أندلسي شريف من فضلاء وأشراف الأندلس وقدم الخلوفي لخضر نفسه بأنه مداح الرسول محمد صلى الله عليه واله وسلم.يقول" 

بتنا متحدثين اللّيل و ما طال***على دين النّبي احمد طه المــــــــبرور.

قال لي أنا بومدين أصلي من الأفضال***من الأندلس همّتي فيها مذكور.

قلت له أنا الأكحل مدّاح الرّسول***هاويني بالحديث يا مصباح النّور

"،ثم ينبري الأخضر بن خلوف في وصف حالته وصفته الناحلة التي استرعت انتباه سيدي أبي مدين من شدة المحن والفقر وعداوة بعض بني جلدته له"

بقى ينظر في صفتي وجدها ناحلة سقيمة بالمحنة***بالفقر  وولدّ غربتي"

وبعد الانتهاء من الحديث قدم سيدي بومدين يده اليمنى وبشره بقبول ترقيه في مدارج الولاية الإلهية،وأن120 شيخا من كمل الأولياء الصالحين قد طبعوا له ووافقوا على ولايته وأن الذي ختم الطبع هو نفسه الرسول محمد عليه السلام الذي سقاه بسره الزمزي يقول"

بعد حديثي هبّ لي اليــــــــد اليمنى***آه يا سعدي و فرحتي.

بعد كمال الحديث قال لي يا الأكحل***خود الأمانة و سير بها بإذن الله،

ميا (مائة)وعشرين شيخ من والي كامل***طبعوك بالنّصاف هاك الكاغط تقرا

هوكمل الخاتمة الشّفيع المزمّل***اسقاك بالسرّ الزمزمي رسول الله ادّيت منّه أمانتي".

ثم أخذ بن خلوف على أطراف ناقته عائدا أدراجه عند أهله وزوجته وأولاده بعدما نال مطلوبه،وبكى بكاءا شديدا كبكاء يعقوب على ابنه يوسف عليه السلام يقول" 

وثنيت على الرّحول بعد تعاهدنا***و شدّيت اطراف ناقتي،مع بومدين بكيت يوم تفارقنا

بكيت بكيًا شديد كيف بكا يعـــــــقوب***يوم فراقه على النّبـي يوسف النّجيب

عظمي يا عاشقين بالزّفــــرات يذوب ***يوم الفـــــــرقة من منارة كل حبيبا

لأكحل ولد الخلوف راه وفى المطلوب***بفضل مكّة المشرّفة و فضل يثرب"

ثم يختم قصيدته بوصف أضرحة الأولياء والصالحين الذين زارهم أثناء عودته بعد لقاء سيدي بومدين وفرح زوجته به وبترقيه وفتح الله له فتحا مبينا.
خاتمة
بعد قراءة تفكيكية لنص قصيدة أمانة الأخضر بن خلوف ،وبعد مقارنة وتتبع لأثار ولحياة أبي مدين والخلوفي ، في سياقهما الدلالي الروحي والتاريخي ،أمكن للباحث أن يخرج بالاستنتاجات المبدئية التالية :
ـ إنهما يشتركان في كونهما مجاهدين كبيرين جهاد سيف أصغر.
ـ إنهما يشتركان في كونهما مجاهدين جهاد نفس أكبر،وينتميان إلى أعلى طبقات الصوفية وأعلى درجات الأولياء.
ـ بين أبي مدين شعيب وبين الأخضر بن خلوف رابطة روحية قوية باتجاه التشريب العقائدي والترقية الروحانية الصوفية العالية .
ـ أبومدين شعيب هو شيــــخ الأخضر بن خلوف ومربيه ومرقيه في عالم الروح والتصوف.
ـ الأخضر بن خلوف وصل إلى مقام عرفاني كبير من مقامات الأولياء بإشراف القطب أبي مدين شعيب.
ـ  حسب نص قصيدة الأمانة....120 وليا صالحا شهد لبن خلوف بترقيه في مدارج الولاية والكمال .
ـ  حسب شهادة ابن خلوف في قصيدته.....النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم هو من ختم ووافق على ولاية بن خلوف.
 

بقلم: فرعون حمو
باحث في الأنتروبولوجيا الدينية
جامعة تلمسان الجزائر
الهـــــوامش والإحــــالات :
1-      ممن كتب  قديما وبتفصيل عن علاقات أبي مدين بمريديه وشيوخه المؤرخ ابن قنفد القسنطيني في كتابه "انس الفقير وعز الحقير"،كما كتب حديثا  الدكتور عبد الرحمن بدوي في علاقة سيدي بومدين بالشيخ الأكبر محي الدين ابن عربي في كتاب التذكاري، وتكلم عنها الأستاذ عبد الباقي مفتاح في كتابه ابن عربي رجل القرآن،وكتب عنها شيخ الأزهر الإمام عبد الحليم محمود في كتابه "شيخ الشيوخ  أبومدين الغوث، حياته ومعراجه إلى الله".
2-      د عبد الرحمن بدوي،أبومدين وابن عربي،كتاب التذكاري،محي الدين ابن عربي،في الذكرى المئوية الثامنة لميلاده،الجمهورية العربي المتحدة وزارة الثقافة،دار الكتاب العربي للطباعة والنشر،1969م-1389هـ. ص115.
3-      ابن عربي،الفتوحات المكية ،دار صادر،بيروت، طبعة بولاق،القاهرة ،سنة 1293 هـ ،الباب التاسع و الخمسون في معرفة الزمان الموجود و المقدر،ج1ص438.
4-      
Gilbert Durand , Les Structures anthropologiques de l'imaginaire, Paris, Dunod (1re édition
Paris, P.U.F., 1960).


5-      ابن عربي ،الفتوحات المكية ،الباب السادس والخمسون وخمسمائة في معرفة حال قطب كان منزله تَبارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ، أما التادلي أبي الزيات فيرى أن أبا مدين توفي في " أربعة وتسعين وخمسمائة وقيل عام ثمانية وثمانين" في كتابه التشوف إلى رجال التصوف ،ص 319،وكذا أبن مريم المليتي  في كتابه " البستان في ذكر الأولياء والعلماء بتلمسان"، ص114، أما الغبريني  في كاتبه "عنوان الدراية "فيجعل وفاته في  " نحو التسعين وخمسائة"   ص39 .
6-  ديوان سيدي لخضر بن خلوف "جمع الأستاذ محمد بيخوشا بجمع حوالي 31 قصيدة للشيخ منشورة وكان ذلك عام 1985 في الرباط." الوجيز المعروف في حياة سيدي لخضر بن خلوف" الأستاذ الحاج بوفرمة.ـ " سيدي لخضر بن خلوف حياته وقصائده" الصادر حديثا عن دار الغرب للنشر  عبد القادر بن دعماش.ـ
7-      الرواية الشفاهية الشعبية تقول أن سبب قول هذه القصيدة يرجع إلى أن الخلوفي اختصم مع زوجته الشريفة "غنو" بنت الشريف سيدي عفيف......وبعدها انحجبت عنه رؤية النبي فاعتذر لها ولرسول الله بهذه القصيدة.

8-      -Paul Ruff,  La domination espagnole à Oran sous le gouvernement du comte d’Alcaudete (1534-1558) ,Bibliothèque histoire du Maghreb.
9-      
عبد الباقي مفتاح ،ختم القران محي الدين ابن عربي،دار القبة الزرقاء،الطبعة الأولى،2005م،ص 161.
10-    
ابن قنفذ (ابو العباس أحمد بن حسين بن علي بن الخطيب القسنطيني)أنس الفقير و عز الحقير، نشره و صححه محمد الفاسي و أدولف فور، منشورات المركز الجامعي للبحث العلمي ، الرباط، 1965م،ص 16 .
11-    
في لقاء أجرته معه جريدة الشروق الجزائرية في يوم 04/04/2011 م.
12-    
تقي الدين أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن تيمية الحراني،مجموع الفتاوى، تحقيق أنور الباز-عامر الجزار،الناشر،دارالوفاء،الطبعة الثالثة،1426هـ /2005 م ،جزء 12 ، صفحة 36.
13-    
نفسه ،ج2 ص.452
14-    
عبد الرحمن ابن خلدون ،مقدمة ابن خلدون،الطبعة  الأولى، دار ابن الهيثم 2009م،ص328.
15-    
عبد الرحمن ابن خلدون ،شفاء السائل في تهذيب المسائل،دراسة لأبي يعرب المرزوقي ، تونس ،الدار العربية للكتاب،1991م، ص 49.
16-    
سورة الفرقان آية 59.
17-    
سورة الكهف آية 28.
18-    
ابن عربي،الفتوحات المكية ،دار صادر،بيروت، تصوير دار صادر بيروت عن طبعة بولاق،القاهرة ،سنة 1293 هـ.ج 3 ص 425 الباب الرابع و الثلاثون و ثلاثمائة في معرفة منزل تجديد المعدوم و هو من الحضرة الموسوية.
19-    
ابن قيم الجوزية،الوابل الصيب من الكلم الطيب،تحقيق عبد الرحمن عوض،دار الكتاب العربي، بيروت الطبعة الأولى،1405هـ - 1985م، ص53.
20-    
أبو القاسم عبد الكريم بن هوازن بن عبد الملك النيسابوري القشيري، الرسالة القشيرية، تحقيق عبد الحليم محمود، ومحمود بن الشريف.القاهرة، دار الشعب، 1409هـ/ 1989م ص181.
21-      
أحمد شهاب الدين بن حجر الهيتمي المكي. الفتاوى الحديثية، طبعة دار المعرفة مصورة عن طبعة مصطفى الحلبي الثانية  ، ص55 .
22-    
ابن عربي،الفتوحات المكية ،دار صادر،بيروت، تصوير دار صادر بيروت عن طبعة بولاق،القاهرة ،سنة 1293 هـ.ج 2 ص 555 .
23-    
نفسه - ج 2 ص 573 .
24-    
محيي الدين محمد بن علي بن محمد بن أحمد ابن العربي الحاتمي الطائي. رسائل ابن العربي كتاب القطب والامامين. (منزل القطب ومقامه وحاله) وضع حواشيه محمد عبد الکريم النمري. بيروت : دار الکتب العلمية، ١٤٢٧ هـ [٢٠٠٧ م]. ٤٢٤ ص.‏‏2
25-    
سعاد الحكيم،المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلم،دندرة للطباعة والنشر،1981م،ص 909 – 913 .
26-    
أبن حجر العسقلاني فتح الباري في شرح صحيح البخاري ،تشر دار السلام، الرياض،1421هــ 2000م،الجزء السادس، الحديث 3264 قوله نزول عيسى بن مريم.
27-    
عبد الباقي مفتاح ،ختم القران محي الدين ابن عربي،دار القبة الزرقاء،الطبعة الأولى،2005م،ص 161.
28-    
ــ أنس الفقير وعز الحقير ابن قنفد، أبو العباس أحمد الخطيب القسنطيني، أنس الفقير وعز الحقير، نشره وصححه محمد الفاسي وأدلوف فور، منشورات المركز الجامعي للبحث العلمي، الرباط،ص 16. وذكر العبريني في كتابه عنوان الدراية هذا النص بحرفيته ص23.
29-    
الأمير عبد القادر،المواقف الروحية والفيوضات السبوحية،تحقيق عاصم الكيلاني،دار الكتب العلمية،2004م،1425هـ.ج1،ص305.
30-    
نفسه، الموقف الرابع ،ص 50ج1.
31-      
يقول الباحث زعيم خنشلاوي في لقاء أجرته معه جريدة الشروق الجزائرية في يوم 04/04/2011 م." تعرف تلمسان بمدينة الجدار في المصادر الإسلامية، لأنه يعتقد أنها القرية المشار إليها في سورة الكهف بخصوص مصاحبة موسى عليه السلام للخضر وأخذه عنه العلوم الباطنية، علما أن بقية القصة تكون حسب بعض المصادر وقعت بالكامل على التراب الجزائري. حتى أن قبر يوشع بن نون فتى موسى المذكور في القرآن الكريم ينسب إليه قبر على ساحل ولاية تلمسان، وعلى أبواب تلمسان يوجد حرم رجال عين الحوت، الذي لم يكن مسموحا للفرنسيين الإقامة به حتى في عهد الاستعمار لقداسته وحرمته المضمونة بمواثيق وعهود تعود إلى العثمانيين."

شوهد المقال 4327 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي سيف الرعيني ـ الجابري الشاعر اليمني شاعرالارض والانسان

علي سيف الرعيني   الشاعرالجابري هوالأكثرتميزا شنف اذاننا بقصائده بمختلف اللهجات اليمنية نحن نتكلم عن الانسان المغرم بحب الارض والانسان ، لديه كتاب في علم العروض طريقة
image

ناصر جابي ـ هل صحيح أن الجزائر مقبلة على دخول اجتماعي وسياسي مضطرب؟

د. ناصر جابي  هذا ما توقعته مؤسسات دولية مختصة في دراسة الأزمات (كريزيس قروب) crisis group- ووكالة بلمبيرغ التي عادت للاهتمام بالوضع في الجزائر
image

نجيب بلحيمر ـ حديث المؤامرة

نجيب بلحيمر   في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فيسبوك نقرأ بيانا جاء فيه: "أمر اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بفتح تحقيق
image

طارق السكري ـ اليمن خارج التعاطف

  طارق السكري  " نحن في نظر الدولة : خارجون على القانون . محل ريبة وعرضة للملاحقة أو النفي أو السبي . أو قبيلة من
image

خديجة الجمعة ـ عالم آخر

خديجة الجمعة   أنا وحدي عالم آخر لاأعرف نفسي، أينما ذهبت. فقد أكون موسيقى تعزف على وتر؛مرهفة الحس. وقد أكون في لحظة ما  تلك الصلبة التي لاتهزها
image

عادل السرحان ـ ماذا أُهديكِ يا بيروت

عادل السرحان                ماذا أهديكِ يابيروت سوى الكلمات ماذا أهديك وقد شُرِعَتْأبواب  الوطنِ  للسراق وللراياتهم ذبحوا كل الثورات هم كسروا كل الناياتْواغتالوا ألقَ الماضي وزهوَ  الحاضرِ والآتْماذا أهديكِ سوى الدمعاتفالدمعُ  كثير في وطني والجُرحُ
image

حميد بوحبيب ـ سيد الحماقات

د. حميد بوحبيب         للطبيعة حماقاتها... غديرٌ يتهادى رقراقا بين السهول ثم يغورُ فجأة في رحم الأرض ولا يعود إلى الظهور !
image

عثمان لحياني ـ موت السياسة في الجزائر

عثمان لحياني  مستوى السلطة السياسية كان أرقى بكثير في العقود السابقة، على الأقل كانت تعتمد نظرية المؤامرة عندما يتعلق باحداث أكثر جسامة ،كانتفاضة كأكتوبر
image

عبد الجليل بن سليم ـ فيروس COVID 19 علاقته مع الأصحاء، قلق الخوف

 د. عبد الجليل بن سليم  الان الكل و دون اسثناء يعرف مادا يفعل الفيروس بالذي أصابه لكن ماذا يفعل الفيروس بابالاضافة إلى العزلة و الحجر
image

مروان الوناس ـ الإشهار وسيلة ابتزاز النظام للصحافة الجزائرية

 مروان الوناس  منذ ربع قرن على الأقل كل المشتغلين في حقل الصحافة والاعلام يعرفون أن الاعلانات الحكومية التي توزعها شركة النشر والاشهار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats