الرئيسية | الوطن الثقافي | فوزي سعد الله ـ مدينة الجزائر العثمانية...الديار والقصور...بالأرقام

فوزي سعد الله ـ مدينة الجزائر العثمانية...الديار والقصور...بالأرقام

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

فوزي سعد الله 

 

 

في تلك الحقبة العثمانية من تاريخ الجزائر، التي يصفها بعض "المتنورِّين" في داخل وخارج البلاد بـ: "الظلامية"، كانت عملية إعمار المدينة "المحروسة بالله" تأخذ مجراها بوتيرة بلغت من الفعالية والنجاح ما لم نبلغه في الوقت الحالي لمواجهة أزمة السَّكن وإعمار البلاد.

 

خلال السنوات الأخيرة من القرن 16م وما تلاها من السنوات الأولى من القرن 17م، بعد أن استقرّت الدولة الجزائرية العثمانية الفتية نسبيًا ووُضعتْ على السِّكة بأمان واطمأن أهلها وازدهر اقتصادها، تمَّ بناء ما بين 1300 دار و1500 دار حسب الخبراء. وقد تضاعف عدد الديار، بمختلف أحجامها وأشكالها، والقصور الفاخرة خلال هذه الفترة بحركةِ البناء داخل أسوار المدينة "البهجة" وخارجها في الفحص حيث البساتين والضيعات الجميلة التي تخفي بين أشجار برتقالها وليمونها وتينها وإجاصها أجمل ما بُني في مدينة الجزائر خلال القرون الخمسة الأخيرة وما لم ينجح في مضاهاته ما بنيناه وما بناه "متنوِّرُونا" حتى الآن تحت مسمى "الفيلات" مهما بلغت ثرواتُهم وتحضرُّهم الذي من حين لآخر يقال لنا إنه "أبْهَرَ العالَم"...
وما شيّده رياس البحر، على غرار قصر مامي غرناوط، الألباني الأصل، في "الوطأ"، أسفل المدينة قبالة البحر والذي يوجد اليوم ضِمْن ما يُعرَف بـ: "قصر الرياس" في حومة قاع السور، وكذلك قصر الرايس حميدو بن علي في الفحص بالأبيار وقصر مصطفى باشا في فحص باب عزون وهو ما نسميه اليوم "قصر الشعب"، فضلاً عن ديار كدار الصوف ودار السّْجور ودار خداوج ودار تشكيكن وغيرها من القصور والديار يشهد على هذه الحقيقة التي لا يُشار إليها اليوم، مع العلم أن حوالي 50 بالمائة على الأقل من الإقامات الرسمية التابعة لرئاسة الجمهورية وووزارة الخارجية اليوم هي هذه القصور والديار الفخمة الموروثة عن أجدادنا خلال الحقبة العثمانية "الظلامية" حسب مُحتكِري "الأنوار"، فضلا عن السفارات الأجنبية التي اتخذت من هذه التحف المعمارية/العمرانية نقرات لها، وعلى رأسها السفارة الفرنسية...
 

 

 

وما إن حَلّ العام 1625م، وهي الفترة التي شهدت نموا ديمغرافيا هائلا غذته بشكل خاص هجرة ولجوء بقايا اهل الاندلس بعشرات الالاف على الأقل، حتى كانت "بهجة" سيدي الثعالبي عبد الرحمن قد أصبحت مدينةً بلغ عدد الديار فيها 15000 دار بكل المرافق العامة الضرورية لها كالجوامع والمساجد والمدارس والمعاهد والمستشفيات والمصانع والورشات والعيون والآبار وقنوات توزيع المياه والطواحين والحوانيت والأسواق والحمَّامات والثكنات والحصون والأبراج وغيرها...وأصبحت تستقطب التجار ورجال الأعمال والمهاجرين واللاجئين من الخوف والجوع والعلماء والحُكماء من كل بقاع الارض...فيما أصبحتْ اليوم أرضا تنفِّر وتطرد حتى أعرق أبنائها وأهاليها...
ومع بداية سنوات 1660م، كانت مدينة رياس البحر وعاصمة الجهاد في غرب المتوسط تبني الديار بوتيرةٍ بلغت متوسط 400 دار سنويًا حينما كان عدد السكان فيها يتراوح بين 100 ألفٍ و150 ألفَ نسمة.
 

 

ولا داعي للاعتقاد بأن هذه الديار كانت موجودة في أغلبها قبل الوجود العثماني أو في عهد الزيريين مثلما قد يَتصوَّر البعض، لأن الوقائع التاريخية لا تقول بذلك، إذ بغض النظر عن حقيقة أن مدينة الجزائر ما قبل وصول الأخوين خير الدين وعروج إلى البلاد في بداية القرن 16م كانت بلدة صغيرة هامشية على ساحل البلاد الشاسع، نَعرف من بين ما نَعرف على الأقل أن زلزال عام 1364م، وهو أقدم الزلازل الموَثَّقة التي ضربتْ المدينةَ، هدَّم "الجزء الاعظم من المدينة" على حدِّ تعبير الخبيرة الجزائرية سكينة ميسوم التي تؤكِّد في المقابل أن زلزال سنة 1585م لا يبدو أنه ألحق أضرارًا تُذكَر بالعمران...

 

كما نعرف مما كتبه جُغرافيُّ مَلِكِ فرنسا الرَّحَّالة نيكولا دي نيكولايْ (Nicolas de Nicolaye) أن المدينة "المحروسة بالله" لم تكن تحتوي سنة 1551م سوى على حوالي 3000 دار مقابل حوالي 4000 دار بين عامي 1510م و1516م عند قدوم العثمانيين الى البلاد حسب الرحَّالة الغرناطي الأندلسي حسن الوزَّان الشهير في الغرب بـ: ليون الإفريقي Leon El Africano...والفارق قد يكون مرتبطا، حسب تقديرات، بحدوث مجاعات أو أوبئة في تلك الفترة شديدة الاضطراب الاقتصادي والأمني...

 

الديار الـ: 15 ألف التي بناها أجدادنا بسواعدهم وجهدهم ومالهم بانسجامٍ عميق مع بيئتهم وثقافتهم ومعتقداتهم وعاداتهم سوف يُهدِّم المحتلون الفرنسيون خلال السنوات الأولى من الاحتلال حوالي 5 آلاف منها، غالبيتها من أجمل ديار وقصور "المحروسة بالله" الواقعة في "الوطأ" أيْ في الجانب السفلي من المدينة. أما ما تبقّى منها فتكفّلنا نحن به بإتقان حتى أن ثلثيْها الذي سَلِم من خراب الاستعمار لم يعُد في جزء كبير منه حاليا سوى أطلال...

 

على كل، هكذا ارتفع بنيان "بهجة" سيدي الثعالبي عبد الرحمن، تقول الوثائق والأرقام، بعيدا عن الحكايات والأساطير وإضافات الخيال واللسان، وهكذا أصبحت من أجمل ما بُنيَ على أطراف البحر الأبيض المتوسط خلال تلك الحقبة من الزمان... كل ذلك بجهد وحكمة وكفاءة الرجال والشباب والنسوان...

 

 

 

شوهد المقال 568 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats