الرئيسية | الوطن الثقافي | فوزي سعد الله ـ لماذا "لم تساند" الدولة العثمانية مسلمي الاندلس مع بداية "حروب الاسترجاع" ولماذا "لم يساندوا" ثورة جبال البشارات...؟

فوزي سعد الله ـ لماذا "لم تساند" الدولة العثمانية مسلمي الاندلس مع بداية "حروب الاسترجاع" ولماذا "لم يساندوا" ثورة جبال البشارات...؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

فوزي سعد الله

 

سؤالٌ يعود مجدَّدًا في خضم الأوضاع الجيوسياسية الراهنة في العالم العربي، الذي يُعدُّ مهما قيل ويُقال قلبَ البلاد الإسلامية. يعود هذا السؤال بسبب التردِّي الخطير والمصيري للأوضاع الراهنة المتشابهة كثيرا مع نظيراتها لدى مسلمي غرب المتوسط في نهاية القرن 15م التي تفاقمت بسقوط آخر ممالك المسلمين في الأندلس: مملكة غرناطة النصرية. كان الناس حينها يتساءلون ويتألمون، مثلما يتكرر اليوم، لِما كانت تؤول إليه حال الأندلس والأنظمة السياسية الإسلامية صامتة وجيوشها قابعة في ثكانتها وكأنها لا تسمع ولا ترى...

 

حسب ما أعرف عن الموضوع، العثمانيون لم يخذلوا الأندلسيين، بل فعلوا ما كان بمتناولهم. 
ما يُسمَّى بـ: "حروب الاسترداد"، وبرأيي هذا مفهوم إسباني غير مُعبِّر عن واقع الأندلس التي عاش فيها الكل بنفس الفرص والحقوق والواجبات والإسبان لم يتركوا بلدهم بل بقوا فيه وأسلم الكثير الكثير منهم، هذه الحروب انطلقتْ قبل الوجود العثماني بكثير. أوَّل ما فقده المسلمون هو طليطلة سنة 1081م إن لم تخني الذاكرة. العثمانيون كانت لديهم أولوياتهم ولا يمكن أن تخاطر ببيتك من أجل إنقاذ بيوت أبناء العمّ مثلما اليوم لا نُخاطر في الجزائر وفي غيرها، بما في ذلك تركيا، بخوض الحروب من أجل تحرير فلسطين ونخاطر باستقرار بلدنا. عمل كهذا يقتضي أن تكون جاهزا له بشكل شبه مضمون النتائج، لأن الهزيمة ستكون كارثة ربما وُجودية.... 
 
العثمانيون بدأوا بمساعدة الأندلسييين حتى قبل سقوط غرناطة، وكانت لديهم مشاريع لإرسال قوة كبيرة لتحريرها لتعود مثلما كانت قبل قرون، لكن الظروف الجيوسياسية الطارئة كانت تُؤخِّر المشروع، دون أن يعني ذلك عدم التدخل البتّة، لأن كِمَالِي رايس وبِيرِي رايس وغيرهما نفَّذا عمليات عسكرية بحرية جريئة في فائدة أهل الأندلس، لكن ما كانت كافية لإحداث تحوُّل جوهري إستراتيجي على الأرض، وهو يُشبه ما يَحدث اليوم لكل المساعدات التي تُقدَّم للفسطينيين في فلسطين. 
كذلك، بعد تَحوُّل الجزائر إلى قوة بحرية إقليمية في غرب البحر المتوسط كولاية عثمانية، كَلَّفتْ إسطنبول الجزائرَ بمساعدة الأندلسيين بواسطة قوات محلية، تشكَّلتْ من مختلف مكوِّنات المجتمع الجزائري آنذاك، وعثمانية ومتطوعين من دوَّل الجوار لتحرير الاندلس أو تخفيف الخناق عليها بالمال والسلاح والمقاتلين المجاهدين المتطوعين. واحتفظ لنا التاريخ بأخبار العديد من العمليات الجزائرية العثمانية في الأندلس والتي بلغ بعضها من الجُرأة حدَّ إنزال القوات على الأرض الإسبانية والمشاركة في المقاومة إلى جانب أهل البلاد المسلمين الذين كانت السلطات الإسبانية النصرانية والكنيسة وأتباعها يصفونهم بـ: الموريسكيين. 
 
آخر محاولة عثمانية/جزائرية قوية لتحرير الأندلس تَمَّ خوضُها خلال ثورة البشارات الكبرى (1568م - 1571م) حيث وَصَلَ أسطولٌ بحري ضخم إلى سواحل شرق الأندلس يحمل رجالا شديدي البأس مدجَّجين بالسلاح، لكن ظروفا جوية صعبة أفسدتْ الهجوم وأفشلت عملية الإنزال وأدت إلى معرفة الإسبان بها، وبالتالي أصبح خطرًا كبيرًا الاستمرارُ فيها، فيما الإستراتيجية بِرُمَّتها كانت قائمة على عنصر المباغتة والمفاجأة. 
مع ذلك لم تنقطع الاموال والسلاح ولم يتوقف المتطوعون الجزائريون والعثمانيون والضباط النظاميون عن الالتحاق بالمقاتلين الموريسكيين في البشارات... 
 
وحتى عندما بدأت المقاومة تختنق وتفشل لنقص الدَّعم من البلاد الإسلامية، بما فيها الدولة العثمانية، وظهرتْ الرغبة في التفاوض عند بعض القادة، اختلف الجزائريون والعثمانيون مع هذا التوجه وكانوا بشكل عام ضده ومع مواصلة القتال ووَقَعَتْ بسبب ذلك فِتَن واغتيالات...إلخ...

 

شوهد المقال 504 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats