الرئيسية | الوطن الثقافي | فوزي سعد الله ـ هكذا إذن كان عيد المولد النبوي الشريف في بداياته...

فوزي سعد الله ـ هكذا إذن كان عيد المولد النبوي الشريف في بداياته...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

فوزي سعد الله 

 

 

السياسة هي التي أنجبت الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، ولم تقترن طقوسه أبدا بظهور الإسلام، لأن، وعلى العكس مما قد نتصوره اليوم، إحياء ذكرى ميلاد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لم يحدث لا في حياته ولا في مماته في عهد الخلفاء الراشدين والصحابة والتابعين، ولا اهتمت به الأجيال الأولى من المسلمين باستثناء أهل يثرب الذين كانوا يؤدون لضريحه زيارة متواضعة وبعض الأقليات المذهبية في أوقات لاحقة وفي شكل محدود.
كان على المسلمين أن ينتظروا قرونا طويلة قبل أن تُثرى طقوسُهم الاجتماعية بهذه الاحتفالات التي ما زالت صامدة إلى اليوم والتي هي في الأًصل طقوس أنجبتْها السياسة وضرورات الظرف التاريخي قبل كل شيء.
فالفاطميون المنحدرون من أهل البيت بدأوا يحتفلون بميلاد جدهم محمد بن عبد الله في قصورهم منذ القرن 10م بعدما رحلوا من شرق الجزائر وتونس إلى القاهرة مثلما كانوا يحتفلون بمولد علي بن أبي طالب وابنيه الحسن والحسين ووالدتهما فاطمة الزهراء بنت محمد بن عبد الله رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم. ثم سرعان ما حوَّلوا هذه الاحتفالات بذكرى المولد النبوي إلى طقوس وطنية رسمية ألقوا بها إلى الشعب واستثمروا فيها الأموال الطائلة التي تغيِّر وتيرة حياة الناس لنحو أسبوع وتُنسيهم همومهم ومتاعبهم اليومية حيث يُطعم فيها الفقير ويسعد خلالها الحزين ولو لأيام معدودات.
في نهاية القرن 12م، شهد الرحالة الأندلسي ابن جبير احتفالات ضخمة بالمولد النبوي في مكة المكرمة يلتحق بها كل الناس المتواجدين بهذه المدينة وضواحيها التي احتضنت ميلاد رسالة الإسلام.
أما أبو العباس العزفي السَّبْتِي فيؤكد في نهاية القرن 12م وبداية القرن 13م في كتابه المعروف "الدّر المُنظَّم في موْلِد النَّبي المُعَظَّم" أن يوم عيد ميلاد محمد بن عبد الله كان في مَكَّة يوم عطلة ينقطع خلاله الناس عن العمل وتفتح فيه الكعبة المشرفة للزوَّار.
أما في المغرب الإسلامي والأندلس، فإن إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف قد وُلد مِن رحم الصراع الثقافي الإسلامي النصراني، وهو أيضا ثمرة جهود اعتمدتها النُّخب الثقافية والسياسية لكبح تغلغل العادات المسيحية في الوسط الإسلامي في وقت كانت عامة الشعب تُقلِّد فيه النصارى بل وتحتفل معهم بأعيادهم كالعنصرة، عيد النبي يحي (Saint Jean)، والسابع من يناير الذي اعتُبِر يوم مولد المسيح عليه السلام...
وهكذا اعتُمِد عيد جديد يحتفي بذكرى ميلاد رسول الإسلام تُقام فيه الأفراح وتوقَد خلاله الأنوار في المدن والحواضر ومحيط المساجد والجوامع والأضرحة... 
 
واستُلْهِم فيه بذكاء، ودون أية عقدة أو إفراط في الاستسلام للهواجس، بعضٌ من طقوس وتقاليد الاحتفال بعيد ميلاد المسيح التي أخذوا منها على الأقل المسيرات الليلية حاملين "المنارات" والشموع في أزقة قرطبة وغرناطة وفاس وتلمسان وبجاية وتونس والقيروان وطرابلس مثلما يفعل النصارى في عيد ميلاد السيد المسيح عليه السلام حاملين التماثيل التي ترمز له ولمريم العذراء يجولون بها الشوارع... ولم يكن ذلك الاستلهام الديني الإسلامي الوحيد من الطقوس الروحية النصرانية بل اكتسح بعضُها حتى حضرات الإنشاد الديني في المساجد في تلك الربوع الإيبيرية...
وحدث أن مَنع السَّاسة الاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف بقرارات رسمية، وأعاده آخرون بقررات مماثلة. وبقي هذا العيد يتأرجح بين مد وجزر حسب أهواء الحُكام، بِمَنْ فيهم المحتلون الفرنسيون في الجزائر، وحسب إمكانيات الناس وظروفهم، إلى أن بَلَغَنَا كما نعرفه اليوم في نُسخة شِبْه مُفرَغة من محتواها الرُّوحي الذي قامتْ من أجله قبل نحو سبعة قرون.
في الجزائر، ما بقي من تقاليد الاحتفال بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم سوى المفرقعات و"النُّوَالات" و"الصواريخ" النَّارية و"الجَاكْسْ" تقريبا وبعض الطبيخ التقليدي الذي يعود دوريا إلى الموائد كالكسكس والتّْشَخْتْشُوخَة والثَّرِيدَة والرَّشْتَة، حسب المناطق والعائلات، في مثل هذا النوع من المناسبات. بل يوجد مَن أقحم فيه الشوكلاطة وما تيَسر من القسطل والفستق واللوز ومختلف الحلويات...
لكن هناك مَن بقي محافظا أيضا على عادة إيقاد الشموع داخل بيوت المنازل والشرفات وعلى إقامة "الحضرات" الصوفية في المساجد والزوايا والأضرحة حيث تُنشَد المدائح والتوسلات كما يحدث إلى اليوم في مسجد ضريح سيدي عبد الرحمن الثعالبي في قصبة مدينة الجزائر مثلما كان يحدث على عهد الشاعر والمفتي سيدي محمد بن الشاهد وتلميذه سيدي أحمد بن عمّار في منتصف القرن 18م خلال العهد العثماني...
هكذا إذن كان عيد المولد النبوي الشريف في بداياته. وهكذا هو اليوم، وتحديدا في هذه الليلة التي عاد فيها إلينا ربَّما حاملا معه خيرا وبركات وآفاقا سعيدة وأعمارا مديدة لكم ولكل مَن تُحبون وتعزون.
فمبروك مولدكم، أعاده الله علينا وعليكم بالطمأنينة والصحة والهناء، وأبعد عنكم كل مكروه وشقاء...

 

https://www.youtube.com/watch?v=rcz7UhPXwn0&feature=youtu.be

https://www.youtube.com/watch?v=Z_nYOLRoBKs

شوهد المقال 217 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية
image

كمال الرياحي ـ #سيب_فارس اطلقوا سراح الدكتور فارس شكري الباحث والمترجم

كمال الرياحي  #سيب_فارس نطالب السلطات الجزائرية الإفراج الفوري على الكاتب والمترجم والناشط المجتمعي الأستاذ فارس شرف الدين شكري والاهتمام بمكافحة الفيروس
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري من ولاية بسكرة ..بيان من مواطني الجزائر يطالب بإطلاق سراح الكاتب

الوطن الجزائري   بيان نطالب بإطلاق سراح الكاتب شرف الدين شكريإنه لشعور قاهر بالخيبة ينتابنا الآن ـ نحن الموقعين على هذا البيان ـ إثر تلقينا لخبر توقيف الكاتب
image

وليد عبد الحي ـ تساؤلات حول الأديان والتعداد السكاني

 أ.د. وليد عبد الحي  لماذا يفوق عدد المسيحيين عدد المسلمين بحوالي ما بين 550 مليون -650 مليون نسمة(حسب أغلب الدراسات المتخصصة في هذا المجال)؟ ولماذا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats