الرئيسية | الوطن الثقافي | صدر حديثا أناشيد الملح - سيرة حراڴ للجزائري العربي رمضاني

صدر حديثا أناشيد الملح - سيرة حراڴ للجزائري العربي رمضاني

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

المتوسط للنشر :

 

صدر حديثاً عن منشورات المتوسط - إيطاليا، الإصدار الأول للكاتب الجزائري العربي رمضاني، بعنوان: "أناشيد الملح - سيرة حراڴ"، وهي من المُفرد إلى الجمع، سيرةٌ لـ «الحراګة»، أو «الحراڤة» كما يكتبُها الجزائريون، أو «الحراقة» كما تكتبها الصحافة العربية، قد نختلف على التَّسمية نعم، ولكنَّنا لن نختلف أبداً على أنَّ العربي رمضاني يكتب هنا نشيداً طويلاً عن المهاجرين الذين يُسمُّونهم (غير الشرعيين). ومع أنه يكتب قصته هو إلَّا أنه يكتبها بعد أن خَبِر أنَّ كلَّ أولئك المهاجرين، من شمال إفريقيا، وجنوب الصحراء الكبرى ومن الشرق الأوسط، صار لهم طعمُ الملحِ ذاته، صاروا أخوة تربط بينهم صلة الملح، ملح البحر الأبيض المتوسط، الذي سنسمع أناشيده هنا.

الكثير من التفاصيل، في كتابه الأول هذا، يسردها العربي رمضاني بصدقٍ جارح، وألمٍ كبير ناقلاً حكايات الناجين من البحر والعائدين إليه، جثثاً كانوا أو مساجين مُرحَّلين. وبين الحلم والكابوس خيطُ ضوءٍ نتبعه لتقودنا الأحداث إلى محاكمةٍ أخلاقية لأنظمة فاسدة، تدفعُ على اختلاف طرقِها، مُواطنيها لركوب الموج والمجازفة في قوارب هي تسمية أخرى لنعوش الموتى.

يُنصح لقراءة هذا الكتاب وضع واقٍ شمسيّ ومطريّ شفاف وجلب الكثير من ماء الشرب، دون ذلك فقد تُصابون بحروق تصل للدَّرجة الثانية، وبجفاف فم، وبالكثير الكثير من الملح.

من الكتاب:

بعد التحرّرّ من الوثيقة التي تربطني بالوطن، أخذتُ نَفَساً عميقاً وتأمّلتُ سطح الجزيرة. تخيّلتُ "ساموس" شقراء هيلينة ناعمة مستلقيةً على جنبها الأيمن، وتتهيّأ للنوم، ونحن نتسلّقُها ونمشي على جغرافيا جسدها حتّى نبلغ لون عينَيْها اللامعَتَيْن، منحدراتٌ جبلية قاسية بأعشابٍ شوكيةٍ وأشجار قصيرة وأرضية بصخور صلبة مغطّاة بفطرياتٍ وحشائش مبتلّة ولزجة. لم نَخَفْ، ولم نشعر بالرَّهْبَة، تقدّمَ مرافقي واستعان بإنارة الهاتف ولم يُنصِت لنصائح حازم المصري الذي رضخ في النهاية وتبعنا، كانت المسالك ضيِّقةً جدّاً والمنحدرات تتضاعف ويزداد طولها، لا مَعْلَم واضح يلوحُ في الأفق، ارتفاع ثمّ انخفاض، البحر يظهر لنا على اليمين، كنّا نمشي وعلى الأرض صادفتْنا بقايا ملابس، سراويل، أقمصة، لعبة أطفال من القماش، حذاء امرأة، قارورات مياه... بعدها وجدْنا مسلكاً به شارات من القماش الأبيض مُثَبّتةٌ على الأغصان، وضعها مَنْ مرّوا قبلنا، لتسهيل عبور مَنْ يأتي بعدهم، جحافلٌ بشريةٌ رهيبةٌ مرّتْ من هنا أزعجتْ سباتَ هذا الجبل الذي تحدّى أعماق بحر إيجة، واختار البقاء شامخاً ومعانِقاً دفء الشمس وتدوين أنين الإنسانية المعذّبة.

الكاتب:

العربي رمضاني، كاتب جزائري من مواليد 1986، بسيدي نعمان في المدية، خريج الصحافة سنة 2008، يكتب مقالات في السياسة والثقافة، وكتابه: «أناشيد الملح - سيرة حراڴ» هو أول إصداراته.

 

شوهد المقال 424 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats