الرئيسية | الوطن الثقافي | فوزي سعد الله ـ من قلعة الرجال.."القصبة"..نحيّيكم

فوزي سعد الله ـ من قلعة الرجال.."القصبة"..نحيّيكم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

فوزي سعد الله 

 

 

هنا، في هذه البقعة في القلعة، كان يرتوي الباشا حسين بن علي آخر دايات الجزائر. من هنا في القلعة، أو " القصبة" التي اعطت اسمها بعد الاحتلال وإلى اليوم لكامل المدينة التاريخية، حكم الداي علي خوجة البلاد لأول مرة عام 1817م بعد أن كان مقر الحُكم في قصر الجُنينة أسفل "دار عزيزة" في ساحة الشهداء التي نعرف اليوم.
وجاء هذا التحوّل التاريخي بسبب خوف علي خوجة من انقلاب عسكري كان يُدبَّر للإطاحة به آنذاك.

 

طيلة سبع ليالٍ كاملة أعلن الداي علي خلالها، من غروب الشمس حتى طلوع الفجر، حظر التجول في المدينة، تم نقل كل متاع وكنوز الدولة إلى القلعة خلسةً على ظهور الحمير والجبال والجمال. وفي نهار اليوم السابع، استيقظ أهل الجزائر ا"لمحروسة بالله" على وقع أخبار انتقال الداي إلى القلعة حيث صوّب المدافع باتجاه القشلات، او الثكنات، ليُفهِم الانكشارية أن "اللعب انتهى"... وفعلا انتهى اللعب للاستيلاء على السلطة...

غير أن ما فشل فيه العسكر، نجح فيه بعد عام وباء الطاعون، فمات علي خوجة وترك كرسي الحُكم لحسين بن علي الازميرلي من 1818م الى 1830م.

رحل علي خوجة مثلما رحل الداي حسين بن علي وقبلهم دايات وآغوات وباشوات وبيلربايات وكبار رياس البخر وإبطال الجهاد البحري، لكن القلعة بقيت وما زالت مصرة على البقاء رغم الإهمال والإمعان في الإذلال...إذلال تاريخ دام أكثر من 300 عام وطمسُ ذاكرة تجربة من ألْمع ما شهدته البلاد منذ آلاف السنين وإهانة اهله.

القلعة زرناها وتفقدناها مثلما كان يفعل اجدادنا منذ منتصف القرن 16م من أعراب باشا والرّايس مامي إلى محمد عثمان باشا والرّايس حَمِّيدُو بن علي والداي حسين بن علي حينما كان يُدير مقاومة القوات الاستعمارية الفرنسية بعد الإنزال في شاطئ الولي الصالح سيدي فرج القرطبي. زرناها مثلما يزورها غيرنا من الناس البسطاء لعل الزيارة والتفقد يُشفيان العليل ويطيلان عمره...عندما يخفق الطبيب وأصحابه ومعاونوه في القيام بالواجب...

 

شوهد المقال 450 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نوري دريس ـ الغاية غير المعلنة : نريد برلمان ضعيف

د. نوري دريس  لا يمكن الجزم ان هذه هي النتائج التي كانت تريدها السلطة, ولكن المؤكد هو ان السلطة ارادت برلمانا ضعيفا, بواجهة جديدة, او ربما
image

مولود مدي ـ اكذوبة التغيير من الداخل

مولود مدي   لا يوجد ما يسمى ب "التغيير من الداخل" و "استغلال الهوامش المتاحة" التغيير هو مسألة شروط تاريخية ومسألة ميزان قوى بين السلطة والمجتمع، والسلطة
image

أحمد ختاوي ـ مدارات وبورتريهات الباحثة الأكاديمية ، الروائية ٔ الجزائرية المقيمة بكندا : أمال بن شارف : . لَسْلسة التشيؤ بمُمْكن الموئل ٔ

أحمد ختاوي  الباحثة والأكاديمية والروائية ، الشاعرة الدكتورة أمال بن شارف ، باعتبارها باحثة في الشأٔن التربوي (علم النفس المعرفي ) ، النفسي ( علم
image

ناصر جابي ـ الجزائر: بعض دلالات أرقام نسب المشاركة في الانتخابات

د. ناصر جابي  صعوبة نوعية الاقتراع الجديد الذي تبنته السلطة لأول مرة في الجزائر، المعتمد على قائمة النسبة المفتوحة، وكثرة الترشيحات الحزبية والمستقلة، التي
image

عبد الجليل بن سليم ـ انتهت الانتخابات أما بعد مقاطعة الانتخابات

د. عبد الجليل بن سليم  في السياسة و فلسفة التغيير لا يوجد شيء إسمه حل ضرفي لكن الأنظمة المستبدة تؤمن بان الحل الضرفي قد يساعد !!
image

عثمان لحياني ـ ببساطة نفس الكتلة نفس السلوك

عثمان لحياني تبسيط الأمور يساعد على فهم الأمور، نفس الكتلة الناخبة بنفس القناعات والخيارات، وبنفس االسلوك الانتخابي، يعطي بالضرورة نفس النتائج، ويبقي نفس الفواعل السياسية في
image

رضوان بوجمعة ـ جسور للغد 7 سلطة أغلبية/الأقلية تنافي الديمقراطية وتهدد الوحدة الوطنية

د. رضوان بوجمعة  بعد أكثر من 70 ساعة عن غلق مراكز الاقتراع، خرج محمد شرفي مسؤول سلطة الانتخابات التي يقع مقرها بمحمية نادي الصنوبر، ومن قاعة
image

طيبي غماري ـ قراءة سريعة في انتخابات متسرعة

د. طيبي غماري  تكشف طريقة تسيير أو إخراج نهاية العرس الانتخابي على ضبابية الموقف بين مراكز القرار الأساسية، حيث لم تتمكن من حسم معركة السلطة لغاية
image

محمد هناد ـ سحب الاعتماد من فرانس 24

د. محمد هناد  نشرت وكالة الأنباء الجزائرية، نقلا عن وزير الاتصال، أن » الدافع وراء سحب الاعتماد، هو العداء الواضح والمتكرر للدولة الجزائرية ومؤسساتها وعدم احترام
image

العربي فرحاتي ـ كيف أتجاهل مزابل تاريخكم ..؟؟

د. العربي فرحاتي  يحلوا دائما لمن شاركوا وتسببوا في مآسينا ومآسي الشعب في التسعينيات من محترفي الكذب وجامعي الريع من المتمسلمين يعيبون علينا عند انتقادنا لترهاتهم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats