الرئيسية | الوطن الثقافي | فوزي سعد الله ـ ضريح سيدي علي الزواوي الذي نسيناه

فوزي سعد الله ـ ضريح سيدي علي الزواوي الذي نسيناه

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

فوزي سعد الله 

 

 

هنا في هذه البقعة، لم تكن توجد هذه البنايات ولا الشوارع الثلاثة التي تتقاسم مفترق الطرق وهي شوارع علي بومنجل والعربي بن مهيدي وباتريس لومومبا.
هنا، كان ضريح الولي الصالح سيدي علي الزواوي منذ حوالي نهاية القرن 15م قبيل التحالف الجزائري العثماني الذي اتى بالشقيقين عروج وخير الدين بربروس الى البلاد.
كانت هذه البقعة تحتضن الضريح وحديقة جميلة صغيرة تظللها الأشجار مثلما تستظل بها بضعة قبور لشخصيات وأعيان مدينة سيدي عبد الرحمن الثعالبي.

 

في الحقيقة، كانت كل هذه الناحية، الواقعة حينذاك خارج مدينة الجزائر على مرمى حجر من سور باب عزُّون، أرضًا روحية، أرض أموات، تنام تحت ثراها جثامين موتى الحاضرة منذ سنين طويلة. كانت في جُلها مقابر وبضع مصلّيات، بقي لنا منها إلى اليوم مسجد أو مُصلّى بني ميزاب الموجود في شارع طنجة (Rue Tanger) والذي كان في قديم الزمان محاذيا لمقبرة خاصة بهم كإباضيين والذين يُعدًون من أقدم سكان الجزائر "المحروسة بالله" منذ ما قبل الحقبة العثمانية. مثلما بَقيتْ عن ماضيها بعضُ الذكريات عند كبار السّن..عن زيارات النسوة الى غاية بداية سبعينيات القرن 20م للتبرك حول إحدى أشجار هذه البقعة ووضع الحنّاء وبعض العُقد على بعض أغصانها وجذعها..وهن يجهلن أصلاً جذور هذه الطقوس المرتبِطة بضريح سيدي الزّْواوِي.

 مع الصديق يوسف مقراني..وفي الخلف المحل الذي يحتضن عين سيدي علي الزواوي

لكن ليس المُصلَّى الميزابي الحالي، بشارع طنجة، فقط الذي ما زال يشهد على جزائر رياس البحر والمجاهدين وجزائر سالم التومي والعالم الجليل عبد الرحمن الثعالبي بل هناك أثرُ أكثر حضورا وشعبية ولو أن الناس، بشكل عام، لا يعرفون عمقه التاريخي.

إنه عين كانت ضِمن ضريح سيدي علي الزواوي. وعندما بنى الاستعمار هذه البقعة وشق فيها الطرقات، أزال الضريح والمقبرة والأشجار، فيما اختار الاحتفاظ بالعين الطبيعية التي أدمجها في بناية وفي محل تجاري للمواد الكهرومنزلية، على يسار الصورة. كان الناس وعابرو السبيل يشربون ماءها الزُّلال إلى غاية السنوات القليلة الماضية عبر أنبوب أخرجه صاحب المحل عند باب محله ناقلاً للعابرين الماء من العين الموجودة في عمق الدكان...

هذا المحل وجدتُه قبل أيام موصَد الأبواب...إن صادفتموه مفتوحا، وهو على بعد أقل من 50 مترا من محطة مِترو مدخل شارع العربي بن مهيدي،اشربوا بالصحة والهناء...

 

 


17 أغسطس 2019م

 

شوهد المقال 492 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ ألْغازُ الغازِ : رؤية مختلفة

 أ.د. وليد عبد الحي  في الوقت الذي انصرفت أغلب التحليلات لخيط العلاقة الجديد بين مصر والأردن وإسرائيل في قطاع الطاقة وتحديدا الغاز، فإني لا أعتقد
image

زهور شنوف ـ جزائريات..

زهور شنوف  لا أحب الكتابة عن الإنسان بوصفه "جنسا".. مرارا عُرضت علي كتابة مقالات عن "المرأة الجزائرية" وشعرت ان الأمر ثقيل.. "كتابة على أساس الجنس"! الامر
image

العربي فرحاتي ـ ندوة العائلات المعذبة للسجناء السياسيين في الجزائر ..28 سنة بركات

 د. العربي فرحاتي  في هذه اللحظات من يوم (١٨ جانفي ٢٠٢٠ ) تجري في مقر جبهة القوى الاشتراكية (الافافاس) بالعاصمة فعاليات ندوة "بعنوان " ٢٨
image

محمد الصادق مقراني ـ الشيخ سليمان بشنون عالم زاهد ألف أكثر من 20 كتابا كرس 7 عقود من العطاء في مجال العلم و الإصلاح

محمد الصادق مقراني سليمان بشنون مجاهد و كاتب  من مواليد 6 ماي 1923 براس فرجيوة خرج من رحم الحياة الريفية عائلته تنتمي الى قبيلة بني عمران
image

سعيد لوصيف ـ الثورة و التوافق المجتمعي الذي يستشف من المسيرات...

د. سعيد لوصيف   مرّة أخرى تثبت الثورة في أسبوعها 48 ، أنّها ثورة تتجاوز كل الاختلافات، و أن القوى المجتمعية الفاعلة فيها، بالرغم
image

صلاح باديس ـ كُلّنا ضِدَّ الجلّاد... ولا أحدَ مع الضحية ..سجناء التسعينات ..

 صلاح باديس   بالصُدفة... وصلني رابط فيديو تتحدّث فيه امرأة شابّة عن والدها السّجين منذ تسعينات القرن الماضي. "سُجناء التسعينات" هذا الموضوع الذي اكتشفه الكثيرون
image

وفاة الدكتور عشراتي الشيخ

 البقاء لله.توفي اليوم والدي د. عشراتي الشيخ عن عمر يناهز 71 سنة بعد مرض عضال ألزمه الفراش.عاش عصاميا متشبعا بعروبته متشبذا بأصله بدأ حياته في
image

فوزي سعد الله ـ أول مستشفى في مدينة الجزائر خلال الحقبة العثمانية أُنجِز قرب باب عزون...

فوزي سعد الله   عكْس ما رددته المؤلفات الغربية والفرنسية على وجه الخصوص طيلة قرون زاعمة عدم وجود مستشفيات في مدينة الجزائر العثمانية وفي هذا البلد
image

وليد عبد الحي ـ تركيا والتمدد الزائد

 أ.د. وليد عبد الحي  هل يمكن تطبيق نظرية المفكر الامريكي بول كينيدي حول " التمدد الزائد" على القوى الاقليمية في الشرق الأوسط (غرب آسيا)
image

سعيد لوصيف ـ تصويب "ساذج" لتفادي زنقة لهبال...

د. سعيد لوصيف  اعذروا سذاجتي... واعذروا ما قد يبدو أنه تطرفا في الموقف... لكن الامر الذي انا اليوم متيقن منه، هو أنني لست

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats