الرئيسية | الوطن الثقافي | مقابلة وحوار مع الأديبة : إسراء عبوشي ـ حاورتها : صبا محمد أبو فرحة

مقابلة وحوار مع الأديبة : إسراء عبوشي ـ حاورتها : صبا محمد أبو فرحة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

حاورتها : صبا محمد أبو فرحة 
 
 
خلال مقابلة صحفية :
الكاتبة إسراء عبوشي : أستطيع أن أحول المنفى الى جنة بكتاب وورقة وقلم.


أبدعت في الادب العربي الواقعي ,محبة للحرية , تسلط الضوء على قضايا المرأه ودورها في الحياة في ظل الانتفاضات والظروف الحياتية , إسراء عبوشي الفائزة بمسابقة القصة القصيرة التي نظمتها دار ضاد للنشر والتوزيع في مصر، على مدار عاميين متتاليين ,عن قصة ( كسر إرادة السجّان ) .

يذكر أن إسراء مصطفى عبوشي كاتبة فلسطينية من مواليد مدينة جنين عام 1970وتعمل حاليا معلمة بمدرسة ثانوية جنين الشرعية للغة العربية ، بالإضافة أنها كاتبة ، ولها حضور ومشاركات ثقافية مختلفة فهي عضو فاعل في منتدى أدبيات فلسطينيات (مدى ) و الصالون الثقافي( يمام) و صالون جنين الأدبي .
ولها اصدارات مثل الكتاب الالكتروني " أسطورة الحب " وروايه " رادا " و مجموعة قصصية بعنوان ( ياسمين ) صدرت عام 2017م .
ولمنح الجمهور الفرصة للتعرف أكثر في مسيرة إسراء كان لنا هذا الحوار بادئين بالسؤال الاتي :-
س1 : متى كانت بداياتك في الكتابة؟
كنت بعمر 12 عام بعد وفاة أمي, وحينها احتجت لمن اشكوا له الآم الفقد كنت الجأ لكتابة مشاعري واخبأها تحت وسادتي، اتكلت على نفسي لاخرج كلماتي للنور لتولد وتلمس قلوب من يستحقها، دعمت نفسي بالقراءة ، حيث لجأت الى مكتبة والدي منذ الصغر وقرأت امهات الكتب , فالمطالعة رفيقي الصادق الداعم لي، استطيع ان أحول المنفى الى جنة بكتاب وورقة وقلم
س2 : من أين تستوحين بنصك ولغتك ؟
من الواقع , من خلال توجيه كلماتي لقلب أحدهم لتعبر عن ذاته، وتكون بلسماَ لجراحه . فلغتي من الحياة اليومية التي نعيشعها في فلسطين ، وبسبب ذلك الوحش الذي يتوغل في نهاراتنا وفي قوت يومنا ويقتحم سكون ليلنا، ويختبئ خلف الحجر ويغتال الشجر، أقص ذلك لأني شاهدة عليه، فبقلمي أقدم شعبي للعالم. 
س3 : من أين ينطلق قلمك ؟ 
من الأزقة والشوارع , يدوّن الحياة برؤياي ويعبر عن مشاعر الآخرين ويحكي عنهم، ليجد كل فلسطيني نفسه في نصوصي.
س٤ ما وظيفه الاديب في مجتمعه ؟
الأديب شاهد على عصره، ومدون صادق للتاريخ، فهو ابن بيئته، يطرق سمعة مستجدات تُفهم بلغة الشارع وبفكر المتلقي، فيصيغها على حقيقهتا , لا يكتب الاديب مواعظ مباشرة لان المجتمع ينفر منها ,بل باسلوبه يستثير العقل,ليدرك ما يطلبه النص من توجيهات غير مباشرة ، يستطيع الأديب أن يجمع للقارىء خطين متوازيين هما العقل والقلب، فلا يقع القارىء في هوة المقارنة بينهما .

س5: كونك معلمه , ما هي طبيعه علاقه الطلاب بالمكتبه المدرسيه ؟
المحبة أفضل معلم، كوني كاتبة ومحبوبة بين طلابي هذا يدفعهم للقراءة ، هناك دافعية لديهم لقراءة الكتب الادبية، وتذوق النصوص بالكتاب المدرسي , لكن بشكل عام هناك عزوف عن القراءة .

س6 : القراءة غذاء للعقل وارتقاء بالفكر , فما دور الكاتب في تشجيع العوده للقراءه في ظل تراجعها؟
على الكاتب ان يعبر بصيغة قريبة تلامس قلوب القراء ، عندها سيبحثون عن كلماته التي تتماثل مع أرواحهم، ويجدوا أنفسهم فيها، يكتب ما يتراكم في صدورهم من آلام وآمال، ويخرج منها قيمة تواسيهم وترسم لهم الاحلام ,فيجدوا بالكتاب ايجابية , ويقوم بانشطة توصل الكتاب الى ايديهم بلا مشقة او تكلفة، وما دام هذا العصر هو عصر الصورة، فلتكن هناك فيديوهات تقدم الكتب مسموعة ومرئية ، لعلها خطوة أولى ليدرك الشاب قيمة القراءة ، ويعود للكتاب الورقي.

س7 : ما سبب اختيارك عنوان (ياسمين) لمجموعتك القصصيه؟
ياسمين نموذج للمرأة الفلسطينية ، آثارها تدل على وجودها ، فوالدها عميل أسقطه الإحتلال بأساليبه الدنيئة، وقُتل بالإنتفاضة الأولى , فتزوجت ابنته مقاوم مطارد بلا عرس , وبعد أن يعتقل تسانده وتربي ابنه وتعتني بأهله ،واستخدمت الرمزية لأن الفلسطيني لا يمكن أن يخون الوطن إلا مرغماً، ويبقى منبته طيب و ياسمين هي الزوجة والأم الصابرة التي تتحمل ما لا يحتمل، وتسند الرجل رغم قساوة الظروف.
فهي تقدم المرأة وارتباطها بالوطن، ومواجهتها لظلمان ظلم المجتمع بتقاليده العنجهية وظلم الإحتلال . فهنا رسالتان بمضمون واحد.

س 8 : في روايتك "رادا " سعيت الى تغير المفهوم الاجتماعي حول بعض القضايا ما رايك بمقولة المرأة ناقصة عقل ودين؟
في روايتي رادا هاجمت تلك العقلية التي تضع المرأة بقالب متواتر، أبا عن جد ، هي إنسانة تطلب ان تتحرر من قيود العائلة، وتخوض تجربتها الخاصة ، تطلب الثقة فيها لتنطلق وهي تدرك ما تريد. 
وزوجة الأسير التي تنجب من النطف المهربة ابن, و تتحمل مسؤولية تربيته كاملة، لا يمكن أن تكون ناقصة عقل ودين.

س9: ماذا قدمت لك المؤسسات الحكوميه والخاصه من دعم وتمويل ؟
الدعم عبارة عن أنشطة تنظمها المؤسسات الحكومية المتمثلة في مكتب وزارة الثقافة في جنين حيث يدعوني للمشاركة فيها ، أو استضافة لبعض الندوات التي أنظمها ضمن الصالونات والمنتديات الأدبية ، فهو دائما يفتح أبوابه لأنشطتنا ويدعمها .
اما الدعوات الخاصة للمشاركة بأمسيات هي لقاءات تجمع ادباء الوطن، لايصال الكلمة على نطاق اوسع .

س 10 : مساحه حره ماذا تقولين فيها؟
عليك أن تحول العقبات الى سمات تبنيك، عندما تسمع ارتطام مشاعرك بالأرض، ضع يدك على قلبك وتحسس صلابته، خلقت لتحيا ، ابحث عن سبل الحياة بكل درب وتذكر أنك أمل وطنك .


شوهد المقال 349 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ ويوم يعض الناخب على يديه .. ويقول يا ليتني لو اتخذت مع الشعب سبيلا ..

 د. العربي فرحاتي  انتخبوا أو لا تنتخبوا ..قبلتم بهؤلاء الخمس أم لم تقبلوا ..هم من العصابة أم من غير العصابة لا يهم ..هم من أحزاب
image

مخلوف عامر ـ عز الدين ميهوبي تَحْيا السلطة، يموت الشعر

د. مخلوف عامر  غَرضُ المدح شائع في الأدب العربي ما جعل كثيراً من الدارسين يعدُّونه صفحة سوداء في تاريخ هذا الأدب.لكن الشعراء يتفاوتون في
image

حميد بوحبيب ـ ضرورة التفكير فيما بعد 12 دوجمبر

د. حميد بوحبيب  التركيز المطلق على ضرورة إفشال الانتخابات وكأنه المطلب الجوهري الوحيد للحراك ، قد يؤدي بنا إلى خيبة كبيرة بعد 12 دوجمبر .علينا جميعا
image

ناصر جابي ـ لماذا لن أشارك في الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

 د. ناصر جابي   لن أكون الوحيد الذي لن يشارك في هذه الانتخابات ـ اللغم التي دعت إليها السلطة في الجزائر. الكثير جدا من الجزائريين
image

رضوان بوجمعة ـ سلطة ضد الدولة وأمة تقاوم تفكيك الدولة!

 د. رضوان بوجمعة الجزائر الجديدة 140 تعيش الجزائر في هذه الأيام حربا نفسية منظمة تستخدم كل الوسائل والأدوات لفرض اقتراع مرفوض شعبيا ويراد فرضه أمنيا
image

يسين بوغازي ـ من الطغم الكلاسيكية الى طغم ما بعد الحراك؟

يسين بوغازي  ليس سهلا  هذا التناول على الاطلاق ، لكني سأخوض فيه مستعينا بتحولات جديدة للكثير من المفاهيم  التي غدت تنطبق على كيانات لم
image

محمد هناد ـ بعد 12/12، لن تقوم الساعة ! سلمية... سلمية ! حذار من اعتراض سبيل من أراد التصويت !

 د. محمد هناد    إن جرت الانتخابات كما هو مقرَّر لها، ستكون نسبة المشاركة فيها مخزية، لكن أبواق السلطة قد بدأت تستعد للرد على
image

ستار سامي بغدادي ـ ايران مستمرة في اذية العراق

ستار سامي بغدادي   ليس في ثقافتي شيءّ من الكراهية صديقتي ، لم تُعلمني إياها أمي ، ولم يكن أبي يسمح بذكرها فنسيتها تماماً ..الحب وحده
image

نجيب بلحيمر ـ وحدها السلمية ستقبر نظام العنف

نجيب بلحيمر  كثير من الدروس تتهاطل علينا هذه الأيام، يدور معظمها حول حرية الرأي، والديمقراطية، ونبذ العنف، أما المناسبة فهي تصاعد أشكال الرفض
image

نهاد مرنيز ـ الصحافة الجزائرية هي صحافة "قُروب الساعة"

 نهاد مرنيز   الصحافة الجزائرية هي صحافة "قُروب الساعة" بامتياز كما سماها زميلي محمد دلومي ...لا تُفرق بين قراءة أسئلة جاهزة من ورقة يُكرر ترديدها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats