الرئيسية | الوطن الثقافي | محمد شوقي الزين ـ الجزائر، أرض التفكيكات الكبرى

محمد شوقي الزين ـ الجزائر، أرض التفكيكات الكبرى

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 د.محمد شوقي الزين 
 
 
تعريفات: أغسطين، الكوجيتو الناقص دريدا، تفكيك التمركز
الأمير عبد القادر، الأنا المتسترة

تأويلات: 
[1] أرض التفكيكات الكبرى، بطبعها لا تتمركز. بل تتركَّز. ترتكز على سندٍ لا يمكنه أن يكون هنا دون أن يكون هناك. قيل لِمَ لمْ يختر الحراك الشعبي ممثليه؟ الممثّل مركز وتأبى أرض التفكيكات الكبرى أن تتمركز. 
[2] حتى عندما تظهر ملامح الخيار الشعبي لشخصية وطنية مثل الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي في جمعة اليوم (الجمعة الحادي عشرة)، فهي تنعتُ هامشاً متواضعاً، ابنُ علاَّمةٍ وعِلمٍ؛ تحيد عن مركز المال والأعمال، نحو هامش المعرفة والقيمة؛ أو هكذا تبدو المعرفة اليوم، في الهامش بالمقارنة مع مركز المال والأعمال (ماكرون الفرنسي، ترمب الأميركي). 
[3] أبدت أرض التفكيكات الكبرى توزيعاً إقليمياً يحيد عن مركز القرار (العاصمة)، ليتركَّز في مدينة الهضاب (برج بوعريريج)، الهامش إذن، بقوَّتها على التعبئة وبعث رسائل مشفَّرة للقراءة الملغزة.
[4] في أرض التفكيكات الكبرى، يُطرح السؤال الجمعة، ويأتي الجواب الثلاثاء، ثم التصحيح أو التعديل الأربعاء؛ رسالة من هامش (الشعب) إلى هامش آخر (الدفاع)، كما تريده التوزيعات الدستورية للقوى والمؤسسات، دون المرور عبر مركز القرار (النظام).
[5] يحضُر هامش آخر ليتركّز في هذا الحراك، وهو العلم الفلسطيني، ومن ورائه هذه القضية المهمَّشة في المحافل الدولية. ما هُمِّش هناك، يتركَّز هنا.
[6] هزَّ الحراك في كل واحدٍ منَّا شيئاً في ذاته، بأن أزاحها عن تمركزها، وجعلها في حضرة الآخرين ناقصةً تكتمل بهم. ينبري منه انهيار التراتب الطبقي في هذه المساحة التي تندمج فيها الأنا الفردانية بالأنا الجمعانية؛ في جُمعةٍ تجتمع فيها شرائح وألوان وأعمار، بلا ميزة أو تمييز. 
[7] كل لافتة من اللافتات هي سيمياء خاصة، تُفكِّك المنطق المفروض، بأن تقلبه إلى منطوق مرفوض. 
[8] تخصُّ التفكيكات الكبرى الكتابة إذن، وكم رأينا في اللافتات اللعب بالكلمات، وقلب الحروف، والتهكُّم من اللسان الرسمي المتمركز. إنها لغة الهوامش، تُفجّر اللغة بمسحوق الكناية. 
 

في الصورة، مع الصديق مراد قواسمي، رفيق التفلسف، اليوم في وهران. 
الجمعة 11 حراك، الموافق للثالث مايو 2019
 

شوهد المقال 237 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

سامي خليل ـ ماذا لو تصمت فرنسا .. و تفهم اننا لا نحتاجها.

د.سامي خليل  خطاب السفير الفرنسي كزافيي دريانكور أول أمس حظي بكل تاكيد بعناية خاصة لأن بناء النص ممتاز لغويا و من الصعب حتى
image

محلب فايزة ـ سوف أقتني الشجاعة

محلب فايزة * تُقَسّم الصفات والأذواق تمام مثلما تُقسَّم الأرزاق والأعمار، فنجد الغني والفقير، ونجد من يغادرنا وليدا، ومن يُعمّر فيرى أحفاد أحفاده... كذلك نجد غني
image

محمد الصادق بن يحي ـ أيها الصحفي كن نحلة ولا تكن دبورا !

محمد الصادق بن يحي " على الرغم من أن النحلة و الدبور ينتميان لنفس العائلة و التي تدعى الأجنحة الغشائية و على الرغم أيضا من
image

نعمان عبد الغني ـ حب المنتخب يسري في دم كل الجزائريين

نعمان عبد الغني *  يسعدني الانتماء للوسط الرياضي كلما قامت الرياضة بدورها الريادي لخدمة الوطن، وأتذكر مرات كثيرة شعرت فيها بالفخر حين أثبتت الرياضة أنها من
image

اليزيد قنيفي ـ سؤال اللغة الإنجليزية...؟

اليزيد قنيفي   أكبر عدد من البشر يستخدمون الانجليزية ليس في أمريكا ولا في أوروبا ..وإنما في الصين الشعبية .400 مليون يستخدمون الانجليزية في الصين ..في الاقتصاد
image

علاء الأديب ـ بين عسر ويسر

د.علاء الأديب            أأبيع نفسي كي أعيش منعّما؟هيهات لو بلغ الجفاف دمائي اني اشتريت بكلّ عمري عزّتيولبست تاج كرامتي وآبائي وسعيت بين الناس ابسط خافقيقبل الكفوف
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية فوق الإنكار

نجيب بلحيمر   تقعدك نزلة برد شديدة وحمى في يوم قائظ في البيت، وتجبرك على متابعة الإعلام الجزائري وكيف يغطي الثورة السلمية، لا أثر للمظاهرات على
image

العربي فرحاتي ـ بين الحكم المدني والحكم العسكري برزخ لا يبغيان

د. العربي فرحاتي  السلطة الفعلية تطور من الشيطنة.. فمن شيطنة شعار " يتنحاو قاع " واتهامه بالشعار "التعجيزي" إلى شيطنة شعار "دولة مدنية ماشي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats