الرئيسية | الوطن الثقافي | محمد شوقي الزين ـ الجزائر، أرض التفكيكات الكبرى

محمد شوقي الزين ـ الجزائر، أرض التفكيكات الكبرى

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 د.محمد شوقي الزين 
 
 
تعريفات: أغسطين، الكوجيتو الناقص دريدا، تفكيك التمركز
الأمير عبد القادر، الأنا المتسترة

تأويلات: 
[1] أرض التفكيكات الكبرى، بطبعها لا تتمركز. بل تتركَّز. ترتكز على سندٍ لا يمكنه أن يكون هنا دون أن يكون هناك. قيل لِمَ لمْ يختر الحراك الشعبي ممثليه؟ الممثّل مركز وتأبى أرض التفكيكات الكبرى أن تتمركز. 
[2] حتى عندما تظهر ملامح الخيار الشعبي لشخصية وطنية مثل الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي في جمعة اليوم (الجمعة الحادي عشرة)، فهي تنعتُ هامشاً متواضعاً، ابنُ علاَّمةٍ وعِلمٍ؛ تحيد عن مركز المال والأعمال، نحو هامش المعرفة والقيمة؛ أو هكذا تبدو المعرفة اليوم، في الهامش بالمقارنة مع مركز المال والأعمال (ماكرون الفرنسي، ترمب الأميركي). 
[3] أبدت أرض التفكيكات الكبرى توزيعاً إقليمياً يحيد عن مركز القرار (العاصمة)، ليتركَّز في مدينة الهضاب (برج بوعريريج)، الهامش إذن، بقوَّتها على التعبئة وبعث رسائل مشفَّرة للقراءة الملغزة.
[4] في أرض التفكيكات الكبرى، يُطرح السؤال الجمعة، ويأتي الجواب الثلاثاء، ثم التصحيح أو التعديل الأربعاء؛ رسالة من هامش (الشعب) إلى هامش آخر (الدفاع)، كما تريده التوزيعات الدستورية للقوى والمؤسسات، دون المرور عبر مركز القرار (النظام).
[5] يحضُر هامش آخر ليتركّز في هذا الحراك، وهو العلم الفلسطيني، ومن ورائه هذه القضية المهمَّشة في المحافل الدولية. ما هُمِّش هناك، يتركَّز هنا.
[6] هزَّ الحراك في كل واحدٍ منَّا شيئاً في ذاته، بأن أزاحها عن تمركزها، وجعلها في حضرة الآخرين ناقصةً تكتمل بهم. ينبري منه انهيار التراتب الطبقي في هذه المساحة التي تندمج فيها الأنا الفردانية بالأنا الجمعانية؛ في جُمعةٍ تجتمع فيها شرائح وألوان وأعمار، بلا ميزة أو تمييز. 
[7] كل لافتة من اللافتات هي سيمياء خاصة، تُفكِّك المنطق المفروض، بأن تقلبه إلى منطوق مرفوض. 
[8] تخصُّ التفكيكات الكبرى الكتابة إذن، وكم رأينا في اللافتات اللعب بالكلمات، وقلب الحروف، والتهكُّم من اللسان الرسمي المتمركز. إنها لغة الهوامش، تُفجّر اللغة بمسحوق الكناية. 
 

في الصورة، مع الصديق مراد قواسمي، رفيق التفلسف، اليوم في وهران. 
الجمعة 11 حراك، الموافق للثالث مايو 2019
 

شوهد المقال 520 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ سحابة صيف راعدة

نجيب بلحيمر   كما كان متوقعا اكتفت الخارجية الفرنسية بالتذكير بحرية الصحافة للرد على قرار الجزائر استدعاء سفيرها لدى باريس احتجاجا على بث وثائقيين سهرة
image

نجيب بلحيمر ـ النقاش الحرام

نجيب بلحيمر   هل نقد بعض القرارات في ميدان السياسة الخارجية للجزائر والاختلاف حولها يمثل جريمة ؟ في الجزائر يجيب كثير من الناس بنعم، وقد
image

عثمان لحياني ـ فلتان وتلف

 عثمان لحياني  مثلما كانت هناك عملية مأسسة وتبني لخطاب الكراهية المبني على تمزيق الجغرافيا ووضع الحجر في الشقوق ، مثلما يبدو واضحا أنه تم
image

العربي فرحاتي ـ إذا عرف ..من رخص ؟ ..بطل العجب !

د. العربي فرحاتي  لشعورهم بالنقص في شرعية من انتخبوهم..الباديسيون الجدد يكملون ما نقص من شرعية السلطة التي انتخبوها من هجومات الاعلام الفرنسي لسلطتهم ..حيث
image

وليد عبد الحي ـ قرارات ترامب بين النرجسية والمؤسسية

 أ.د.وليد عبد الحي  أزعم ان عملية صنع القرار السياسي في الولايات المتحدة لم تشهد في تاريخها تنازعا حادا بين " شخصية الرئيس" من
image

العياشي عنصر ـ خبايا "تحقيق فرانس5"

 د. العياشي عنصر  بعد مرور لحظات الصدمة والغصب لابد من التفكير بتأني وبمنهجية حول هذا التحقيق وتحليله وتفكيكه ثم إعادة بنائه حتى يتسنى لنا فهم
image

محمود بلحيمر ـ لولا الحراك لواصل الكثير من الناس التبوّل في سراويلهم كلّما سمعوا اسم السعيد

محمود بلحيمر   بالنسبة لي لا مقال يُنشر في "الواشنطن تايمز" ولا وثائقي يُبث في قناة فرنسية ولا أي عمل إعلامي أو دعائي يُغير من موقفي
image

زهور شنوف ـ معڤال وبوحميدي.. عار "قُبلة الشيخوخة" في الشارع! #الجمعة_67 #الحرية_للمعتقلين

زهور شنوف   في الاسبوع نفسه رأينا اهتماما غريبا بالحراك، على مستويات مختلفة، والحقيقة ان الاهتمام بالحراك لا يغيب ابدا لدى من ينام الجمر في بطونهم،
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ، سيكولوجية العالم الافتراضي،تقسيم المجتمع ، L'abcès

 د. عبد الجليل بن سليم عندما بدأ الحراك لم تكن دوائر السلطة مهتمتا بامر الشعب لكن اهتمامها كان كيف تجد مخرجا للمشكلة و أهم شيء
image

خديجة زتيلي ـ لا بديل عن الدولة المدنيّة لقيامة إنسان جزائري جديد ..مقال منع نشره في مجلة ثقافية جزائرية

د. خديجة زتيلي  في الأسبوع الأخير من شهر أفريل المنصرم اتّصل بي الدكتور اسماعيل مهنانة يستكتبني في مجلة ''انزياحات'' الصادرة عن وزارة الثقافة الجزائريّة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats