الرئيسية | الوطن الثقافي | محمد شوقي الزين ـ الجزائر، أرض التفكيكات الكبرى

محمد شوقي الزين ـ الجزائر، أرض التفكيكات الكبرى

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 د.محمد شوقي الزين 
 
 
تعريفات: أغسطين، الكوجيتو الناقص دريدا، تفكيك التمركز
الأمير عبد القادر، الأنا المتسترة

تأويلات: 
[1] أرض التفكيكات الكبرى، بطبعها لا تتمركز. بل تتركَّز. ترتكز على سندٍ لا يمكنه أن يكون هنا دون أن يكون هناك. قيل لِمَ لمْ يختر الحراك الشعبي ممثليه؟ الممثّل مركز وتأبى أرض التفكيكات الكبرى أن تتمركز. 
[2] حتى عندما تظهر ملامح الخيار الشعبي لشخصية وطنية مثل الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي في جمعة اليوم (الجمعة الحادي عشرة)، فهي تنعتُ هامشاً متواضعاً، ابنُ علاَّمةٍ وعِلمٍ؛ تحيد عن مركز المال والأعمال، نحو هامش المعرفة والقيمة؛ أو هكذا تبدو المعرفة اليوم، في الهامش بالمقارنة مع مركز المال والأعمال (ماكرون الفرنسي، ترمب الأميركي). 
[3] أبدت أرض التفكيكات الكبرى توزيعاً إقليمياً يحيد عن مركز القرار (العاصمة)، ليتركَّز في مدينة الهضاب (برج بوعريريج)، الهامش إذن، بقوَّتها على التعبئة وبعث رسائل مشفَّرة للقراءة الملغزة.
[4] في أرض التفكيكات الكبرى، يُطرح السؤال الجمعة، ويأتي الجواب الثلاثاء، ثم التصحيح أو التعديل الأربعاء؛ رسالة من هامش (الشعب) إلى هامش آخر (الدفاع)، كما تريده التوزيعات الدستورية للقوى والمؤسسات، دون المرور عبر مركز القرار (النظام).
[5] يحضُر هامش آخر ليتركّز في هذا الحراك، وهو العلم الفلسطيني، ومن ورائه هذه القضية المهمَّشة في المحافل الدولية. ما هُمِّش هناك، يتركَّز هنا.
[6] هزَّ الحراك في كل واحدٍ منَّا شيئاً في ذاته، بأن أزاحها عن تمركزها، وجعلها في حضرة الآخرين ناقصةً تكتمل بهم. ينبري منه انهيار التراتب الطبقي في هذه المساحة التي تندمج فيها الأنا الفردانية بالأنا الجمعانية؛ في جُمعةٍ تجتمع فيها شرائح وألوان وأعمار، بلا ميزة أو تمييز. 
[7] كل لافتة من اللافتات هي سيمياء خاصة، تُفكِّك المنطق المفروض، بأن تقلبه إلى منطوق مرفوض. 
[8] تخصُّ التفكيكات الكبرى الكتابة إذن، وكم رأينا في اللافتات اللعب بالكلمات، وقلب الحروف، والتهكُّم من اللسان الرسمي المتمركز. إنها لغة الهوامش، تُفجّر اللغة بمسحوق الكناية. 
 

في الصورة، مع الصديق مراد قواسمي، رفيق التفلسف، اليوم في وهران. 
الجمعة 11 حراك، الموافق للثالث مايو 2019
 

شوهد المقال 134 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ الجزائر ماذا بعد تأجيل الانتخابات الرئاسية؟

د.ناصر جابي  لعنة الانتخابات تلاحق مرة أخرى الجزائر، أو بالأحرى النظام السياسي الجزائري المغرم لحد الهوس بتنظيم انتخابات لا دور لها إلا إعادة إنتاج
image

نجيب بلحيمر ـ نهاية الخيار "الدستوري"

نجيب بلحيمر  لن تكون هناك انتخابات في الرابع جويلية القادم، كان هذا قرار الشعب الجزائري السيد، ومهما تكن المبررات التي ستساق لعدم إجراء الانتخابات
image

حمدي بالا ـ مُرغمة سلطتك

حمدي بالا الآن نجحت المسيرات الشعبية في إسقاط رئاسيات 4 جويلية التي أراد النظام فرضها لتجديد نفسه، ووجب الوقوف عند الشهر و نصف
image

حميد بوحبيب ـ كيفية العبث بالرأي العام ، وصناعة المخيال السياسي

 د. حميد بوحبيب علم النفس الاجتماعي أو ما يسمى پسيكولوجيا الجماهير أعطت لكل الأنظمة الشمولية منذ الثلاثينيات وصفات فعالة لقولبة الوعي وتنميطه ، تحضيرا للعبث
image

فضيل بوماله ـ ارفعوا ايديكم عن عبد الله بن نعوم.. صرخة

  فضيل بوماله  لا حول ولا قوة الا بالله.. اللهم فرج كرب المظلومين والمساجين ظلما والمقهورين والمعوزين والأرامل واليتامى وكل المعذبين في الارض. هاهو المؤذن يؤذن للإفطار..صيامكم
image

جلال شقرور ـ شبكات الجيل الخامس و التحديات الامنية ..مشكلة هواوي وترامب

د.جلال شقرور  مشكلة هواوي مع ترامب تتركز في نوعين من التقنية: شبكات الجيل الخامس اللاسلكية 5G والهواتف الذكية التى تعمل على نظام الأندرويد. وبالرغم
image

نجيب بلحيمر ـ عبقرية الثورة تنتصر

نجيب بلحيمر  أجهزة الأمن ألقت بكامل ثقلها من أجل إجهاض الجمعة 14 من الثورة السلمية, وكان جزء من الخطة يتعلق بمنع نقل صور المظاهرات عبر
image

عبد القادر خليفة ـ الحراك والدولة المنشودة

 أ.د خليفة عبد القادر * يبدو أن حراك الشعب الجزائري الباهر في أسبوعه الرابع عشر قد وصل أخيرا إلى السؤال الأهم والنقطة الفاصلة بل
image

سهام بن لمدق ـ صفوة القلب

 سهام بن لمدق         تطلعت الشموس مكان قلب مرافقة سطوعا على دروب كأن طلوعها متوازن في سماء صفوها منته حجوب ترببعت ا لقلوب على سفوح دجاها
image

وليد بوعديلة ـ المسلسل الدرامي "مشاعر"..عمل متميز بتفاعل مغاربي وتركي ؟؟

د. وليد بوعديلة  مسلسل "مشاعر"..تجربة متميزة بتفاعل للخبرات الفنية-استفادت السياحة التونسية..وللجزائريين متعة "التفرج"؟؟- يبث مسلسل مشاعر في قناة النهار الجزائرية وقرطاج+التونسية وغيرهما ، وهو انتاج تونسي ،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats