الرئيسية | الوطن الثقافي | فريد بوشن ـ أكتبوا اللغة الأمازيغية بالتيفيناغ

فريد بوشن ـ أكتبوا اللغة الأمازيغية بالتيفيناغ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
فريد بوشن 
 
 
يحتفل الجزائريون في العديد من ولايات الوطن برأس السنة الأمازيغية, وهي المناسبة التي يريد من خلالها الأمازيغ ككل مرة, التعبير عن مطلب من مطالبهم المتمثلة في الاعتراف بهويتهم والدفاع عن الثقافة, وبعد دسترة اللغة الأمازيغية "لغة الأم" في الدستور الذي أفرجت عنه المنظومة الحاكمة في الجزائر, تتبلور لأذهان الجزائريين عامة عن الأهمية القصوى التي يمكن أن يعرفها هذا الاحتفال التاريخي في صفوف مناضلي وأنصار ترسيم الأمازيغية بعد نضال دام لعدة عقود, واستهلك وديانا من الدماء؟ 
إن في مثل هكذا مناسبات التاريخية الموروثة عن الأجداد الأصليين, يمكن أن ندرك حقيقة انتمائنا اللساني والجغرافي, فمن خلالها نعي أن لكل شعب أو قبيلة ما انتماء حقيقي وهوية ثابتة لا تحرفها الظروف ولا الحسابات السياسية, كما تكون الفرصة كذلك لتدارك التأخر الممنهج من طرف أنصار القومية الاقصائية غير القابلة لعملية التناسق اللغوي والانسجام الإنساني, بمراجعة كيفية بناء اللغة الأمازيغية سواء من الناحية الأكاديمية أو اللسانية أو الأدبية وحتى التواصلية, إذن لقد سنحت للجزائريين اليوم فرصة كتابة صفحة جديدة في تاريخهم, بعد مقاومة شرسة ضد النظام السياسي المتربع على فقه الشمولية والعنصرية أحيانا أخرى, وذلك بالتفكير الجدي والصارم في طريقة ترقية هذه اللغة وحمايتها من التوظيف السياسوي من قبل السلطة خاصة والأحزاب السياسية, والعمل الدؤوب على جلب أكبر قدر ممكن من أهلها المختصين كالأساتذة والباحثين والأكاديميين, وكما ليس من العيب التاريخي استيراد بعض من الخبرة المغربية في هذا المجال, بحكم الأسبقية في تطوير الأمازيغية في معاهدهم, فبهذا النحو فقط يمكن لهذه اللغة بتحسين ظروف تواجدها في مختلف مؤسسات الجمهورية, وقطع الطريق أمام الجماعة الماقتة لها والحاقدة أصلا لوجودها.
أكتبوا اللغة الأمازيغية بحرف التيفيناغ..
 فيما يخص كيفية كتابتها, بعدما احتدم الجدال بين المطالبين بكتابتها بالحرف العربي أو الحرف اللاتيني أو بالتيفيناغ, أرى من الضروري الاتفاق جميعا على الاعتراف بها كعنصر هام من عناصر المكملة للوحدة الوطنية, وثم التفكير في طريقة بناء أحرفها, رغم أن جلّ من يطالبون بتدوينها بالحرف العربي تفوح منهم رائحة الانتقام بعد قبولهم لها كلغة بطريقة اضطرارية فقط والاستثمار السياسي والانتخابي, وليس من باب القناعة والإيمان بالتعدد اللساني الجزائري, ونفس الحال بالنسبة كذلك للمطالبين بكتابتها بالحرف اللاتيني, فمن باب خدمة الجزائر لسانيا من أجل تحرير الضمائر الشعبية من الأحقاد والمؤامرة والتصفيات التاريخية, ينبغي اختيار كتابة اللغة الأمازيغية بالحرف التيفيناغ, أولا  لأنه الحرف الملائم من حيث جمالية اللغة, وثانيا لوقف سماسرة السياسة من زرع التشتت والتفرقة بين الجزائريين, وثالثا لإعادة منح ذلك البعد اللساني المتداول بين الأمازيغ الأولين.
فلو نأخذ التجربة المغربية الشقيقة, ورغم التشابه المطلق بيننا في الثقافة والتقاليد والعادات والدين, وفي التعدد اللهجات وتداول كذلك لغتين رسميتين "الأمازيغية والعربية", إلا أن الشعب المغربي لم يعرف كل هذا اللغط والغلط بين صفوف الأفراد, فلماذا فقط في الجزائر يحدث هذا؟ أهل الخلل في نخبنا؟ وهل أمازيغيتنا أسمى من أمازيغيتهم؟.
لابد من إعادة إنتاج مفاهيم دقيقة وصحيحة وبناءة لمقارعة تحديات الغد, ويجب أن تكون البداية بتصفية عقولنا من بعض الخربشات الجهوية وعدم تزكية التطرف والابتعاد قد الإمكان عن السياسة حين نسعى لبناء توجه فكري وثقافي معين .
 

شوهد المقال 166 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحمد رضا ملياني ـ أصابعي ظمأى

أحمد رضا ملياني          ماعاد المطر ينزل بأرضنا ولا الحب يسقي دربنا الخريف تهب رياحه باردة في كل فصل لتسقط أوراقنا الرصيف يجري خلفنا ليقتل أحلامنا......
image

جمال الدين طالب ـ طاب جناني"...!:

جمال الدين طالب             تعزي اللغة الوقت تبكي ساعاته..تندب سنواته يعزي الوقت اللغة يبكي كلماتها لا... لا يخطب الرئيس ... لا يخطب.. لا
image

اعلان انطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط

 يعلن الأستاذ محمد خليف الثنيان عن إنطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط . مركز طروس هو مركز بحثي متخصص في دراسات الشرق الأوسط حول القضايا التأريخية
image

شكري الهزَّيل ـ رِمَّم الأمم : نشيد وطني على وتر التغريب والتضليل الوطني!!

د.شكري الهزَّيل عندي عندك يا وطن وحنا النشاما والنشميات يوم تنادينا وتذَّكرنا بذكرى وجودك يوم ودوم ننساك وحنا " نحن" اللي تغنينا بحبك ونشدنا
image

سهام بعيطيش ـ هبْ انّ.....

 سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"          هبْ أنّ نجْمَ اللّيلِ دقّ البابَ في عزّ النّهارْ هبْ أنّ شمسًا اختفتْ وقتَ الضُّحى في لحظةٍ خلفَ
image

وليد بوعديلة ـ حضور الأساطير اليونانية في الشعر الفلسطيني- شعر عز الدين المناصرة أنموذجا-

د. وليد بوعديلة  استدعى الشعر الفلسطيني الأساطير الشرقية و اليونانية،بحثا عن كثير من الدلالات والرموز، وهو شان الشاعر عز الدين المناصرة، فقد وظف بعض
image

يسرا محمد سلامة ـ أرملة من فلسطين

 د. يسرا محمد سلامة  منذ أيامٍ قليلة مرت علينا ذكرى وفاة الأديب الكبير عبدالحميد جودة السحّار في 22 يناير 1974م، الذي لم يكن واحدًا من أمهر
image

وليد عبد الحي ـ الجزائر: جبهة التحرير الوطني ومماحكة التاريخ

 أ.د. وليد عبد الحي  تشكل إعادة جبهة التحرير الوطني الجزائرية لترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مماحكة لتاريخ وثقافة المجتمع الجزائري ، فهذا المجتمع كنت قد
image

حميد بوحبيب ـ حميد فرحي ...منسق ال الحركة الديمقراطية الإجتماعية MDS ...يفارق الحياة....

د. حميد بوحبيب  يولد الرفاق سهوا وعلى خجل ...يكابدون قبل الوقوف على أقدامهم من فرط الجوع والغبينة يتقدمون خطوتين، يتعثرون مرتين ...ثم يفتحون قمصانهم على الصدور ،
image

خليفة عبد القادر ـ الجنوب والشمال في الجغرافية الجزائرية

أ.د خليفة عبد القادر*  مفارقة معقدة على المستوى الوطني وأيضا هي معضلة العالم منذ أن توارت -إلى حين- معادلة الشرق والغرب. ما يهمني الآن هو

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats