الرئيسية | الوطن الثقافي | نادية فتيحه شاعرة وضعت لنفسها سر النجاح وصاحبة مهرجان دولي تشارك فيه دول عربية

نادية فتيحه شاعرة وضعت لنفسها سر النجاح وصاحبة مهرجان دولي تشارك فيه دول عربية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

حاورها عدي العبادي

ان كتابة النص الشعري مغامرة وطرحك نفسك كشاعر مغارة اكبر وبالخصوص ونحن نعيش اليوم على تخوم ظهور كم هائل من الشعراء الذي برزوا مع الافتتاح العالمي وطرحوا أنفسهم كشعراء حداثوين ومع هذا هناك اصوت شعرية اثبت وجودها منهم الشاعرة الدكتورة نادية نادية فتيحه وهي عضو اتحاد كتاب مصر ومؤسس صالون درة اسكندرية الثقافى الأشهر و الأكثر عددا فى الجمهورعقدت العديد من الندوات و الأمسيات الهادفة ناقشت فيها الحداثة فى الشعر و الادب النسوى و فن الإلقاء و مؤسس جمعية النادية للتنمية الثقافية و الاجتماعية المشهرة وعضو بيت العائلة المصرية عملت محررة  فى جريدة حقيقة الاخبار و جريدة الراية الدولية لها 7 دواوين شعر باللهجة العامية الديوان الثامن تحت الطبع كما له في مجال القصة مجموعة قصصية تديرالمهرجان دولي للشعر بالأسكندرية يشارك فيه أدباء من  19 دولة عربية .

 

كان لنا هذا الحوار معها :

س \ ماهي وظيفة الشعر لديك؟

ج \ الشعر  محاولة دائمة للوصول الى حالة الإتزان و الجمال.. فهو وحى غنائى متعانق مع الغيب و الوجود

، الشعر مطهرا كاشفا ، ثائرا مغيرا ، يتطلع الى الإرتقاء بالجوهر ، و الشفافية و الإتزان مع كفة القلق، معبرا عن الحالة النفسية ، هائما بالروح فى فضاءات الخيال و الكمال

س \ تقيم للمشهد الشعري الحالي ونحن امام كم هائل من الشعراء

ج \ الشعراء الحقيقيون نادر ظهورهم على مواقع التواصل الاجتماعى لما لديهم من وقت ضيق من جهة و من جهة اخرى ثقتهم فى عدم إحتياجهم لحصد التعليقات و علامات الإعجاب من الآخر ، خاصة ان المجاملات تسود ، و الشللية تحكم .

و لكن لا نستطيع ان ننكر ان الفضاء الأزرق ساعد على النشر و الانتشار و الشهرة ، و المثقف الخبير فقط هو من يقدر على التمييز و الإنتقاء

 

س \ هل سأنشد اندثار قصيدة التفعيلة بعد ما توجه الكل نحوا قصيدة النثر ؟

ج \ لن تندثر  قصيدة التفعيلة و لم يتوجه الكل نحو قصيدة النثر ، فمازلنا نقرأ و نستمتع بقصيدة الشعر العمودي و مازالت متربعة على قمة الهرم الشعري ، و سيظل يكتبها المثقف  المتمكن و المستعرض لقاموسه اللغوى ، فهى الجامعة للوزن و القافية و الصور والموسيقى و الاحساسأما القصيدة النثرية فهى المتحررة  التى تمردت و فكت قيد القافية و انطلقت

س \ كيف كون دخولك الى عوالم  النص الذي تطرحيه ؟

ج \ تأتى الفكرة ربما تعبيرا عن حالة نفسية أعيشها او بسبب نص قرأته او حكاية سمعتها تأثرت بها و عبرت عنها ، أو حالة تمنيتها فعشتها على الورق كما الحقيقة .

 

س \ حدثيني عن مهرجان الاسكندرية !

أتت فكرة مهرجان إسكندرية الدولى للإبداع الأدبي بعد دعوتى لحضور مهرجانات دولية من قبل وزارة الثقافة فى دول عربية أخرى ،  وجدتها طريقة لتفعيل دور مصر الثقافى الدولى و تشجيع السياحة و الحركة الثقافية فى بلدي ، أعلنت فى حسابى الخاص على الفيس و جدت تجاوب و تواصل معى الراغبين فى الحضور من مختلف الدول و جمعت صور جوازات السفر لشعراء و شواعر من 12 دولة و نجحت الدورة الاولى للمهرجان نجاحا باهرا  بعد ان شملت مزارات سياحية و دعم من وزارة الآثار بجانب الفاعليات الثقافية فى اكثر من محافظة و فى الدورة الثانية كان الاقبال اكثر و شارك بالمهرجان 19 دولة عربية و فى الدورة القادمة ان شاء الله مضاف لهم 6 دول اجنبية .

س \ أي طريقة تتعبين لاختيار ضيوف مهرجانك  ونصوصهم وهل تراجعين النصوص ام تارك لهم حرية الاختيار

 ج \ اختيار ضيوف المهرجان تأتى بترشح بعضهم للآخر و الإطلاع على إنتاجهم الشعري و إختيار الأفضل النصوص تتم مراجعتها من قبل أساتذة متخصصين و يتم طبع ديوان بقصائد الشعراء المشاركين يوزع عليهم مع شنطة مطبوع عليها لوجو المهرجان و البرنامج و بعض الهدايا البسيطة

س \ هل حقق الشعر العربي بهذه المرحلة منجز مهم في المجتمع والمشهد السياسي لم اقتصر على النخبوية من المثقفين

ج \ الشعر قادر على تحقيق المعجزات ورأيت فى الدول ال12 التى شرفت بزيارتها كم للشعراء من تقدير و احترام  مجتمعى و مساندة من السلطة ، لكن بالنسبة لمصر  يقتصر  إعطاء فرصة الإنجاز  للمقربين وإلقاء الضوء على أصحاب العلاقات ، اقول ذلك لأنى عانيت الكثير الكثير فى تنظيم مهرجان إسكندرية الدولي الذي خرج من تحت عباءته المقلدين و الذى إستنفر لوقفه مسئولين فى  ثقافة إسكندرية نفسها بدل تشجيعهم و دعمهم و مساندتهم

س \ رأيك الشخصي بالنقد الادبي هل هو ضرورة ام حالة ممكن الاستغناء عنها 

ج \ الناقد قارئا متفحصا و اعيا مثقفا ،و النقد الأدبي دراسة و نقاش وتقييم و تفسير للأدب ،و علم رائع لا غنى عنه ، يكشف خبايا النص الأدبي أى كان نوعه  و يأتي بأسراره _التي فى أغلب الأوقات _تكون خافية حتى عن الكاتب و النقد الأدبى يكشف جماليات النص و نقاط قوته  و حالة كاتبه و يفيد فى حصر الأخطاء بطريقة الكتابة و لكنه مزعج للمدعين و أشباه الموهوبين

س \ كيف نعرف ان هذا شاعر او ليس بشاعر

اذا كان الشاعر يكتب ما يحمل معنى و يلتزم بالوزن والبحر و اذا كان شعره يحمل من الصور البديعية و به موسيقى داخلية و إحساس و يلمس الشعور فهو شاعر و يكتب شعرا

 

شوهد المقال 92 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بادية شكاط ـ صراع السياسة والأخلاق،في دوائر النظام الدولي

 بادية شكاط                                                                                                                                                                 يقول الشاعر الإنجليزي"بيرسي شيلي" :"إنّ أكبر جرم إرتكِب في تاريخ البشرية،هو فصل السياسة عن الأخلاق" فإلى أيّ مدى
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats