الرئيسية | الوطن الثقافي | خميس قلم ـ الموغل في الجمال .. إلى كل من يعرف حمادي الهاشمي

خميس قلم ـ الموغل في الجمال .. إلى كل من يعرف حمادي الهاشمي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
خميس قلم 
 

ليس غريبا أن يخطر حمادي الهاشمي في ضمائر أصدقائه في عمان و الإمارات وفي هذا الوقت؛ فهذا موسم هجرته لدفئه الذي هو بردنا..) ما زلت أفضل وصفه بسمكة مهاجرة بدل طائر.. الحركة في الماء لا تتطلب الجهد و العضلات الفضائية.. ههو انسيابي إذن؛ سمكة فصيحة تناقش في البر و البحر و الجو .. سمكة من تلك الأسماك الطيارة.. تناقش الأعماق و الآفاق)..

حمادي الهاشمي فنان تشكيلي اعتاد أن يذيب صقيع بروكسل بزيارة للخليج تمتد لأشهر يقيم خلالها معرضا فنيا؛ ويقيم مع أصدقائه الذين أودع لهم و معهم مخطوطاته الشعرية؛ مخطوطات توثق لعلاقته الجمالية بالمكان و الإنسان؛ الحجر و البشر و الشجر؛ يا للسجع!

حمادي كتلة من الأحاسيس؛ تنشط حواسه في الطبيعة؛ كم قد رأيته يتشحط بهجة أمام منظر جبال محضة؛ ويصف شجيراتها بعين منتبهة، يصيخ بوقار قديس للعشوية طائر الليل الزاعق محاولا أن يدرك ما وراء الصريخ.. و يرى العسبق شجيرة مضيئة. 

حين ترى هيئة حمادي تبخسه قدره؛ فهو يبدو - بالسمرة النافرة على رأسه أعني كشته - يبدو أنه شخص لا أبالي؛ غير مكترث بشيء؛ غير أن المظهر غير المخبر؛ فحمادي إنسان منظم؛ يعرف كيف يدير وقته؛ ويستثمر محيطه للإنتاج الفني و الأدبي؛ لا يمر يوم عليه دون أن يتمرن على تخطيطات فنية أو يكتب مشاعره نثرا و شعرا فضلا عن متابعاته للساحة السياسية و أحوال العالم.. المفارقة وهي لست كذلك أن عمال الحدود أوقفونا مرة وبالغوا في تمرير أياديهم علينا و على أشياءنا.. وأعذرهم لأن هيئة حمادي تشجع على الشك فيه..ههه. وقد كتبت نص " المفتش " تخليدا لذلك الموقف.

قبل قليل كنت أقلب موسوعة عصر النهضة/ الباروك لثروت عكاشة؛ تفاجأت بهوامش كتبت بقلم رصاص؛ إنها تعليقات حمادي العظيم؛ وقد كان أخبرني بملاحظاته على بعض معلومات الموسوعة مثلا لوحة سقوط إيكاروس في متحف بروكسل وليس فيينا كما أورد الكاتب و كتصويباته التاريخة يعلق مثلا " البدائيون الفلامانيون قبل عصر الباروك بقرنين..هناك خطأ في الترتيب الزمني"  فضلا عن اقتراحاته في ترجمة الأسماء مثلا يقترح بوركتديا بدلا عن برجنديا... لست في مزاج عرض ملاحظاته و لا أدري هل هو محق فيها أو لا.. ما يعنيني أن هذا الراحل الماثل أمامي الآن يلقنني درسا في اسثمار الوقت و الإيغال في الجمال..

شوهد المقال 829 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اليزيد قنيفي ـ ماقلّ ودل...!

اليزيد قنيفي           (1) ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بالكرامة .. ينتفض الانسان ويثور عندما يحس بالغبن والاضطهاد والظلم ..الشعوب تصبر وتصابر وتكابد
image

خليفة عبد القادر ـ الدراسة هي حراك، والإضراب تغييب

 أ.د خليفة عبد القادر* في صالح طلبتنا الاعزاء وفي صالح مستقبلهم ومستقبل وطنهم وجامعتهم ، أقترح أن يحددوا يوما واحدا للمساهمة في حراكهم وباقي الأسبوع
image

وليد عبد الحي ـ الرؤية الاسرائيلية للأزمة الجزائرية المعاصرة

 أ.د وليد عبد الحي   يمثل (INSS) او معهد دراسات الامن القومي الاسرائيلي احد ابرز المؤسسات البحثية المؤثرة في اسرائيل، وهو مركز تابع لجامعة تل أبيب،
image

عاطف الدرابسة ـ القرابين

د.عاطف الدرابسة       قلتُ لي : لا أحبُّ أن أراكَ عارياً سأشتري لكَ ثوباً جديداً ونشربُ معاً نخبَ المعاركِ الخالدةِ والنصرِ المجيد
image

ايسر الصندوق ـ ادب الرحلات .. الرحلة والكتابة

ايسر الصندوق ضمن نشاطات رابطة بغداد / العراق الثقافية نظمت الرابطة محاضرة بعنوان " ادب الرحلات .. الرحلة والكتابة " للكاتب الروائي حسن البحار
image

العياشي عنصر ـ وهم التغيير من الداخل!!

د.العياشي عنصر  الأمل المعلق على المؤسسة العسكرية عامة، وعلى قيادة الأركان خاصة وبالذات على رئيس الأركان القايد صالح لقيادة التغيير في النظام من الداخل
image

وليد عبد الحي ـ التراجع الامريكي من منظور العلماء الامريكيين

 أ.د.وليد عبد الحي  يدل ارشيف الوثائق في الكونجرس الامريكي ان الولايات المتحدة تدخلت عسكريا في اراضي الدول الاخرى 133 مرة خلال الفترة من 1890 الى
image

نوري دريس ـ رئاسيات تلوح بكل المخاطر

د.نوري دريس كل ما أخشاه هو أن النظام لن يتراجع عن العرض الذي قدمه حاليا، و يذهب في سبيل اجراء انتخابات رئاسية وفقا
image

حميد بوحبيب ـ الربيع الشعبي الجزائري :

د.حميد بوحبيب  قاطرة الحراك تصل إلى محطة تاريخية رمزية هي محطة العشرين أفريل، التي شكلت في المخيال الوطني قطيعة حادة مع التصور المونوليثي للهوية
image

نصر الدين قاسم ـ من داخل الجزائر: إصرار الحراك ..تلاعب

نصرالدين قاسم  يواصل قائد الأركان، سياسة التناقض وازدواجية الخطاب، يمني الحراك بوعود الاستجابة لمطالبهم التي يصفها بالمشروعة، ومن جهة أخرى يصر على فرض رجال

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats