الرئيسية | الوطن الثقافي | خميس قلم ـ الموغل في الجمال .. إلى كل من يعرف حمادي الهاشمي

خميس قلم ـ الموغل في الجمال .. إلى كل من يعرف حمادي الهاشمي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
خميس قلم 
 

ليس غريبا أن يخطر حمادي الهاشمي في ضمائر أصدقائه في عمان و الإمارات وفي هذا الوقت؛ فهذا موسم هجرته لدفئه الذي هو بردنا..) ما زلت أفضل وصفه بسمكة مهاجرة بدل طائر.. الحركة في الماء لا تتطلب الجهد و العضلات الفضائية.. ههو انسيابي إذن؛ سمكة فصيحة تناقش في البر و البحر و الجو .. سمكة من تلك الأسماك الطيارة.. تناقش الأعماق و الآفاق)..

حمادي الهاشمي فنان تشكيلي اعتاد أن يذيب صقيع بروكسل بزيارة للخليج تمتد لأشهر يقيم خلالها معرضا فنيا؛ ويقيم مع أصدقائه الذين أودع لهم و معهم مخطوطاته الشعرية؛ مخطوطات توثق لعلاقته الجمالية بالمكان و الإنسان؛ الحجر و البشر و الشجر؛ يا للسجع!

حمادي كتلة من الأحاسيس؛ تنشط حواسه في الطبيعة؛ كم قد رأيته يتشحط بهجة أمام منظر جبال محضة؛ ويصف شجيراتها بعين منتبهة، يصيخ بوقار قديس للعشوية طائر الليل الزاعق محاولا أن يدرك ما وراء الصريخ.. و يرى العسبق شجيرة مضيئة. 

حين ترى هيئة حمادي تبخسه قدره؛ فهو يبدو - بالسمرة النافرة على رأسه أعني كشته - يبدو أنه شخص لا أبالي؛ غير مكترث بشيء؛ غير أن المظهر غير المخبر؛ فحمادي إنسان منظم؛ يعرف كيف يدير وقته؛ ويستثمر محيطه للإنتاج الفني و الأدبي؛ لا يمر يوم عليه دون أن يتمرن على تخطيطات فنية أو يكتب مشاعره نثرا و شعرا فضلا عن متابعاته للساحة السياسية و أحوال العالم.. المفارقة وهي لست كذلك أن عمال الحدود أوقفونا مرة وبالغوا في تمرير أياديهم علينا و على أشياءنا.. وأعذرهم لأن هيئة حمادي تشجع على الشك فيه..ههه. وقد كتبت نص " المفتش " تخليدا لذلك الموقف.

قبل قليل كنت أقلب موسوعة عصر النهضة/ الباروك لثروت عكاشة؛ تفاجأت بهوامش كتبت بقلم رصاص؛ إنها تعليقات حمادي العظيم؛ وقد كان أخبرني بملاحظاته على بعض معلومات الموسوعة مثلا لوحة سقوط إيكاروس في متحف بروكسل وليس فيينا كما أورد الكاتب و كتصويباته التاريخة يعلق مثلا " البدائيون الفلامانيون قبل عصر الباروك بقرنين..هناك خطأ في الترتيب الزمني"  فضلا عن اقتراحاته في ترجمة الأسماء مثلا يقترح بوركتديا بدلا عن برجنديا... لست في مزاج عرض ملاحظاته و لا أدري هل هو محق فيها أو لا.. ما يعنيني أن هذا الراحل الماثل أمامي الآن يلقنني درسا في اسثمار الوقت و الإيغال في الجمال..

شوهد المقال 1184 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ في المنع والرايات

 عثمان لحياني  تصريح قائد الجيش بشأن منع الرايات غير مناسب زمانا من حيث أن العقل الجمعي يوجه في الوقت الحالي كل المجهود بحثا عن حل
image

لعربي فرحاتي ـ الحراك ..وفزاعة الرايات ..

د.لعربي فرحاتي  مشروع الحراك الشعبي السلمي هو مشروع للحرية والديمقراطية والتنوع وإثراء الهوية الوطنية ..وما رفع فيه من شعارات ترجم إلى حد بعيد هذا
image

فضيل بوماله ـ إنا لله و إنا إليه راجعون وفاة د. محمد مرسي جريمة سياسية وأخلاقية

  فضيل بوماله  منذ شهور طويلة وعائلة الرئيس المصري الراحل د.محمد مرسي تشتكي من وضعه العام بالسجن عامة ومن حالته الصحية المتردية خاصة. ومذ سجن ظلما
image

وليد عبد الحي ـ بموته أطالوا عمره

 أ.د. وليد عبد الحي  أيا كانت الرواية الأصدق لوفاة الرئيس المصري محمد مرسي ماديا عام 2019 ، فإن وفاته المعنوية عام 2013
image

نجيب بلحيمر ـ هل من قارئ لكتاب الثورة ؟

نجيب بلحيمر   بسرعة تبخر الأثر السياسي المرجو من الإسراف في حبس كبار المسؤولين وجاء الرد حاسما عبر مظاهرات الجمعة السابعة عشرة من الثورة السلمية
image

فيصل بوسايدة ـ أي سيناريو يخبئه لنا الجيش الجزائري ؟

 د.فيصل بوسايدة    من الواضح جدا أن الحراك أو الشعب لا يدري تماما الخطوات التي يمكن أن يتخذها الجيش/المنجل، كما أنه لا يدرك الهدف من كل
image

أحمد حمادة ـ موسكو وسياسة الخداع والتضليل..

العقيد أحمد حمادة * لقد اتسمت السياسة الروسية بعد إنهيار الإتحاد السوفييتي بنفس السياسة السابقة التي تدعم الأنظمة الشمولية، ورسخ هذه السياسة وصول بوتين الذي
image

نوري دريس ـ خدام الدولة و خدام النظام، وخدام نفسو...اويحيى

د.نوري دريس   سجن أويحي هو درس لهؤلاء ااسياسيين الذين يتلونون مع ايديولوجية المرحلة، و يوالون سيد اللحظة، و يقدمون ذلك كشكل من أشكال خدمة
image

يسين بوغازي ـ شجون التاريخ الحراشي!

  يسين بوغازي   عجيبا غريبا تاريخ  - مقاطعة الحراش القديم - ذاك النائم على وسدائد الشرق من العاصمة ،عجيبا  في
image

رضوان بوجمعة ـ أحمد اويحيى... من إعلان فشل الحوار إلى سجن الحراش

د.رضوان بوجمعة  أحمد أويحيى هذا الرجل الذي كتب في حقه الكثير من الصحفيين و الصحفيات ومدراء المؤسسات الإعلامية الآلاف من المقالات التي تصفه بأنه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats