الرئيسية | الوطن الثقافي | علاء الأديب ـ مهرجان شعر الحرية العربي بنسخته السابعة في سيدي بوزيد بتونس إضافة واضحة إلى المشهد الثقافي التونسي والعربي

علاء الأديب ـ مهرجان شعر الحرية العربي بنسخته السابعة في سيدي بوزيد بتونس إضافة واضحة إلى المشهد الثقافي التونسي والعربي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
علاء الأديب

تلبيّة لدعوة كريمة وجهها إلينا الشاعر التونسي الأخ نجم الدين حمدوني مدير مهرجان شعر الحريّة العربي الذي يقام سنويا في ولاية سيدي بوزيد مدينة الثورة بتونس لتمثيل العراق في الدورة السابعة لهذا المهرجان العريق.حملنا العراق في الوجدان والقلب والتحقنا الى هناك بكلّ السرور الذي لم يفارقنا طيلة فترة المهرجان ..أولا لأنّني كنت أشعر بأنّ العراق كان بذمتي وأنا أسعى لتمثيله هناك وكنت على ثقة بأني لن أخذله أبدا ...وثانيا لأنني كنت على يقين من أنّني سأكون بين أناس يحملون العراق بين أضلعهم قلوبا ونبضا ومشاعر .
وما أن وصلنا أنا ورفيقي الأخ الشاعر التونسي صلاح داود حتى حفّنا الجميع هناك باهتمام بالغ وبترحيب عميق وضيافة كريمة .
وقد كانت أيام المهرجان الثلاثة ابتداء من يوم الجمعة 19-10لغاية 21-10-2018 من أجمل الأيام التي قضيناها هذا العام في رحاب الأدب الرفيع.
حيث سنحت لنا الفرصة بلقاء العديد من الشعراء والشواعر من القطر التونسي الشقيق ومن القطر الجزائري الشقيق الذي كان ضيف الشرف هذا العام.
ولكم كان فرحي غامرا وأنا أرى علم العراق مرفرفا في سماء ولاية سيدي بوزيد بتونس بين أعلام البلدان التي شاركت في هذا المهرجان طيلة دوراته السبع.
وما أن كان الدور للعراق حتى كان العراق حاضرا على منبر المهرجان بقصيدة قالت لأخوة يوسف بأن العراق العريق لم ولن يموت وإن اثخنته الجراح . وسيبقى دائما رغم أنوف من أرادوا به سوءا من العرب ملاذ كلّ من لاملاذ له من العرب.وسيبقى منارة شامخة لايطال منها كيد كائد.
فصفقت للعراق قلوب الحاضرين قبل كفوفهم.
ومن الجدير بالذكر بأن هذا المهرجان قد أقيم في ظروف صعبة للغاية لانريد الخوض فيها لأنها مؤلمة جدا ومؤثرة جدا ومع ذلك فإن الجهود المبذولة من قبل الأخ مدير المهرجان ومعاونيه كانت جهودا مضنية ومسؤولة تستحق من كل الحضور الشكر والتقدير والثناء.
ولايسعنا أخيرا إلا أن نشهد لهذا المهرجان بالنجاح في دورته هذا متمنين له الديمومة على العطاء وأن يكون دائما إضافة واضحة ملموسة لمشهد ثقافي حقيقي تونسي وعربي ومن الله التوفيق.


شوهد المقال 438 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حميد بوحبيب ـ المسار الانتخابي ...2 !

د.حميد بوحبيب  للمرة الثانية في تاريخ الدولة الوطنية الفتية، تلوح في الأفق بوادر توقيف المسار الانتخابي .في المرة الأولى، فعلها الجيش بمعية القوى التي تحالفت ضمن
image

رائد جبار كاظم ـ التظاهرات في العراق تعدد السيناريوهات وصراع الارادات

د. رائد جبار كاظم  واقع الحال أن ما يجري في العراق من تظاهرات وأحتجاجات شعبية منذ مطلع تشرين الأول 2019، وأستمرارها الى يومنا هذا
image

سعيد لوصيف ـ في مشروعية مطلب الثورة في تمدين الدولة ،،، هلاّ تحدّثنا بهدوء؟

د.سعيد لوصيف   يعتبر تناول موضوع الفصل بين السلطة العسكرية و السلطة المدنية، موضوعا يحوي على الكثير من الحساسيات لدى الكثير من النخب السياسية
image

رضوان بوجمعة ـ من المحاكم الخاصة إلى قضاة القوة العمومية!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 132  ستبني الجزائر الجديدة سلطة قضائية مستقلة عن باقي السلطات، عندما تنجح في بناء المؤسسات ودولة الحق والقانون من قبل مجتمع
image

عثمان لحياني ـ كتاب واحد ..قاموس الأزمة

 عثمان لحياني   تقرأ السلطة من كتاب واحد ربطت عقلها اليها، وأعقلت خيلها وخيالها الى قاموس التسعينات ، تغرف من ديباجته حرفا بحرف وتدبير بتدبير، ولم
image

يسين بوغازي ـ إستراتيجية الأقلية السياسية من لا يملك الى من لا يستطيع ؟

يسين بوغازي   إن أخوف ما تخافه الأقلية السياسية رئيسا مدنيا ، وإذا اقول رئيسا فالمعنى نهاية المناورات السياسية والإعلامية التي تبثها  الأقلية
image

يوسف بوشريم ـ من الإعتقالات والسجون السياسية إلى غلق صفحات الفايسبوك ..مؤشرات نظام يحتضر

 يوسف بوشريم   من الاعتقالات والسجون السياسية إلى الإعتقالات والسجون الفايسبوكية مؤشرات نظام يحتضر  بعد فشله الذريع في كل أشكال الثورات المضادة التي تهدف إلى إجهاض و إحتواء
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats