الرئيسية | الوطن الثقافي | اليزيد قنيفي ـ ماقلّ ودل...!

اليزيد قنيفي ـ ماقلّ ودل...!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

اليزيد قنيفي

المحسوبية والواسطة داء ومرض عضال انتشر وترعرع في أوطاننا فأصبح مثل الوباء المزمن دون علاج نافع..يقتل الإبداع والمبادرة..من يستعمل الواسطة يأخذ ما لا يستحق بغير وجه حق..المحسوبية تقضي على الاجتهاد والتنافس..آفة تزرع بذور اليأس والإحباط والانكماش ..تُشجع على هجرة الكفاءات ونضوب الخبرة ...وهروب الأدمغة وما إلى ذلك من مصائب وكوارث لا حد ولاحصرلها.


المساءلة أسلوب حضاري..وما وجدت إلا لمحاسبة المسؤول عن تقصيره في عمله ومهامه و تعهداته ..ومن ليس له استعداد للمساءلة والمحاسبة ما عليه سوى الاكتفاء بنفسه وعدم خوض مهام قيادة المهام وتولي المسؤوليات...ولا يخشى المساءلة إلا من كانت بضاعته مسجاة ضعيفة لا تقوى أمام السؤال والحجة والمساءلة...أو أن يكون غير آمين غشاش في إدارة شؤون الناس ..وما نجحت وتطورت الأمم المتقدمة إلا بأسلوب الحساب والعقاب تحت مسطرة القانون..وسيادة القانون أسمى ما تبلغه الأنظمة من نضج ونجاح وحكم رشيد.


في أي مجال من المجالات إن لم تكن تعرف تعلم من غيرك..تعلم كيف تطور بلدك وتنميه..وتجعل منه جنّة..تعلم في السياسة...وتعلم في الثقافة ...وتعلم في إصلاح تعليمك واقتصادك وبيئة عيشك..تعلم كيف تحشد الطاقات والأذكياء للعمل والإنجاز...تعلم كيف تحارب الآفات التي تنخر مجتمعك ووطنك ..تعلم من غيرك ولا تتعالى ...فكل الأمم تعلمت من بعضها وأخذت الأفكار والمبادرات وطورتهاونجحت ..فالضعيف لا يبقى ضعيفا إن حاول وبادر..وإنما الضعف هو التواكل وانتظار المعجزات.."وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤ خذ الدنيا غلابا".

شوهد المقال 1588 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats