الرئيسية | الوطن الثقافي | الشيخ اليزيد ـ ابوليوس المدواري ' افولاي" بالأمازيغية المعروف بالحمار الذهبي

الشيخ اليزيد ـ ابوليوس المدواري ' افولاي" بالأمازيغية المعروف بالحمار الذهبي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
الشيخ اليزيد
 
Lecius Apuleius Thesus ( afoulay ) 
فهو فيلسوف وطبيب و محام و خطيب 
وعالم تشريح وناقدا فنيا و مؤرخا و نحويا و شاعرا ورياضيا و منطقيا و عالم فلك ويمكن و عالم نفس • و كان يفضل أن يصنف فيلسوفا •و كان يسمى نفسه في مخطوطته أحيانا" أبوليوس المدوري الأفلاطوني " 
م • 125 حوالي (Madaura)ازداد بمدينة مدوارا 
وتسمى المدينة حاليا مدواروش متواجدة بولاية سوق اهراس الجزائر وكان يعتز بوطنه و الانتماء الامازيغي" كان يقول عن نفسه " أنا نصف نوميدي ونصف جايتولي ♠ و يقول كذلك " أنا لا اخجل من وطني " وزاول درسته الابتدائية بنفس المدينة وكان في ذلك الوقت بمدوارا مدارس ذو أهمية كبيرة وسمعة وعاشروها علماء و مفكرين أفارقة ذو شهرة عالمية أمثال الخطيب المشهور ماكسيموس و المؤرخ الامازيغي مارتينوس كابيلا و كانت دراسة الأولى للقديس اوغسطينوس بتلك المدينة •
وكانت بداية افولاي لا يتقن أي لغة إلا لغة الأم التي هي الامازيغية و كانت بدايته مع اللاتينية و اليونانية بالمدرسة وبعد الدباسة الابتدائية انتقل ابوليوس إلى اكبر جامعة في ذاك الوقت و هي جامعة قرطاج أين درس اللغة اليونانية و اللاتينية و الفلسفة وبعد ذلك اخذ اتجاه أخر مدينة أثينا لإكمال دراسته الجامعية وتلك المدينة وحاذى حذو علماء شمال إفريقيا آنذاك لاستكمال دراسته بهذه المدينة ودرس عدة علوم ( الفلسفة • الديانات اليونانية و الشرقية العلوم الطبيعية و الجدل " المنطق" و تعلم الشعر و الموسيقى •الريطوريقا) 
وبعد ذلك اخذ وجهة أخرى و هي روما لاستكمال دراسته و التعمق أكثر في اللغة اللاتينية و الفلسفة و القانون و الديانات القديمة ورجع إلى مدينته مداورا فلم يهدأ له البال بروما لشعوره بأنه غريب و أجنبي وأخيرا اتجه إلى قرطاج أين تبدأ شهرته " فقد بناه بناءا 

 شاعر .اديب و باحث في الشان الامازيغي و التراث

شوهد المقال 336 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.50
Free counter and web stats