الرئيسية | الوطن الثقافي | خميس قلم ـ هكذا يسلبون وقتنا الذي لا نملكه

خميس قلم ـ هكذا يسلبون وقتنا الذي لا نملكه

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
خميس قلم


المتابع للواتس أب يلاحظ أن به مشتركين نشيطين دائمي الاتصال و المشاركة؛ لا يكاد أحد يبدي رأيه في شأن أو يساهم بمادة - حتى إن كانت لا تثير الجدل-  إلا و وعلقوا عليها بالكتابة أو الصوت أو بأيقونات الصور المعبرة.. وهم رغم ذلك يحشدون في فضاء الواتس أب سواء الفردي أو الجمعي يحشدون مواد مختلفة من مقاطع فيديو و روابط و صور و تعليقات عمادها القص و اللصق..

لا أذم القص و اللصق إن كان به فائدة أو ترويح غير أن الملاحظ أيضا إغراق هؤلاء الواتسأبيين في نشر و زحم الفضاء الافتراضي بتفاهات ما أنزلت بها المعرفة من سلطان؛ نجد أكاذيب و أباطيل و إشاعات و خزعبلات و سخريات و سوقيات و عنصريات و خذ وهات .. حتى ليمسي المتلقي لهذه الرسائل في بحثه عما يفيده كحاطب ليل.. 
قد طغى الغث على السمين إذن في هواتفنا و تطبيقات التواصل لدينا؛ و من هنا نبع السؤال :
هل إغراقنا بهذه التفاهات مسير أو مخير؟

لا تعنينا النوايا؛ و لا نحتاج سوى لمتراس يقينا السهام التي تتقصد - أو من دون قصد - تصيب عقولنا و وقتنا .. أولئك الذين لا يخفون علينا و نعرفهم بإسهالهم الواتسأبي علينا أن نقيم موادهم المبثوثة، و نرجحها في ميزان المعرفة؛ فما وجدناه ذا قيمة أثبتناه و إلا نفينا النفايات..

و لنتذكر أن لأغراق أسلوب من أساليب تمييع القضايا و إشغال الناس و سلب الوقت..  الوقت أثمن ما يملك الإنسان. و إن كان لا يملكه حقا..



شوهد المقال 2813 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats