الرئيسية | الوطن الثقافي | باسم سليمان ـ حراسُ الحقيقة وحراس الشّك

باسم سليمان ـ حراسُ الحقيقة وحراس الشّك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

باسم سليمان

 

إنّ مفهوم المثقّف الطوباوبي وفق " بنادا " أو العضوي وفق "غرامشي" قد اسقطتهم حركة 1968 حتى أنّ سارتر صاحب الوجودية أعلن الاستقالة من دور المثقّف الطليعي أو حارس الحقيقة، وتابع دريدا وفوكو، تفكيك هذه المنظومة؛ فانهارت الحداثة بالضربة القاضية، وأنتج هذا السقوط ثقافات المابعدحداثية التي تعتني بالتفاصيل والهامش والأنساق ذات الطبيعة المتحوّلة.
لم يعد أحد قادراً على أن يمارس سلطة الخطابة والكتابة كمقابل لسلطة السياسة أو رأس المال، لقد أصبح المثقف عاملًا في الحقل الوجودي للإنسان، بقدر ما يشتغل على فهم الوجود، يشتغل على نقد ذاته. المثقف الغربي يعي تمامًا أنّه في إطار مهنة اجتماعية/ ذاتية .. لم تعد الرؤيوية أو النبوة من مقتضيات الثقافة ..ورامبو معبود الحداثيين يُقرأ كتراث له ظرفه ونشأته حتى تنويرية فولتير وفكر لوك السياسي نالها النصيب ذاته من التراثية .. استطاع فوكو أن يخلّص الجنون مما علق به من تهويمات العقلانية الماورائية ومع ذلك يبدو أن ما حدث بأوروبا بقي خاصّا بها كما في كل دول العالم الذي يعتبر متقدمًا.. أمّا نحن مازلنا نعيد اِنتاج ما أثبت فشله، فالمثقف لدينا هو وريث السياسي المؤدلج، يعتقد المثقف لدينا أنّه حارس الحقيقة والأخلاق وعالم الغيب والشهادة والمادي وما وراء المادي، يبث ذلك في كل شيء وكأنّه عاد من طور سنين يحمل ألواح الوصايا.
كُتاب تخلّوا عن القراءة، وتركوا مساءلة الفكر والفكرة لديهم، كُتاب أهم ما يقرؤونه صادر عن مؤسسات الدولة أو منظمة لنشر الثقافة تأخذ دعمها من سلطات تقليدية وهؤلاء الكتّاب ينتجون للقارئ الذي أصبح فعل التلقي القرائي لديه موافقًا لفعل التلقي الصادر عن الميديا!؟ ومن ثم يبدأ هؤلاء الكتّاب بالنواح على حال الثقافة .. للواقع لا يحق للذي هو خارج مفهوم الثقافة كحالة تطورية لا تهدأ أن يبكي عليها .. نطالب باستقالة السياسي عندما يُخطئ بالشأن العام وما حال المثقف المشغول بالشأن العام عندما يخطئ!؟؛ لماذا لا يستقيل!؟ لماذا لا يخرج القرّاء بمظاهرة تطالب بإسقاط هذا الكاتب!؟ الكاتب الذي يهاجم السلطة السياسية ليستبدلها بسلطته! ماذا لو خرجت مظاهرة من القراء تحرق كتبه وصوره ألا يفتح نار قلمه عليهم، طبعا لن يفتح نار بندقية لأنّه لا يملكها، لكن يملك ما هو أقسى؛ القدرة على تأصيل الجهل. السلطة السياسية تقتل الجسد فيما الكاتب/ المثقف يقتل الروح. 
المثقف الحقيقي هو حارس الشك والشك الأهم في أفكاره.

 

شوهد المقال 1720 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية ضمانة الوحدة الوطنية

نجيب بلحيمر  كان لابد لكريم يونس أن يزور مدينته بجاية في هذه الجمعة السابعة والعشرين من الثورة السلمية, فهناك رفع المتظاهرون في وجهه البطاقة
image

العربي فرحاتي ـ من لجنة إنقاذ الجمهورية ..إلى لجنة إنقاذ النظام الفاسد

 د.العربي فرحاتي  تمكن الشعب الجزائري من افتكاك بعض حرياته بفضل ثورة شباب ٥ أكتوبر ١٩٨٨ وانجاز دستور "قانون" خالي من الايديولوجية.. يؤهل الشعب - ولو
image

محمد عبيد ـ جهة القلب

محمد عبيد           في الحرب المفترضة فقدت دماغي .. في الموت وجدتني و لم أجد الغائبين .. ذابت التماعات الصيف و لم يذب السكر.. ليس في الفنجان
image

محمد محمد علي جنيدي ـ ابتسامة من نور

محمد محمد علي جنيدي - مصر  كنتُ كلما استبد بي الشوق والحنين لرؤيتها أغمضتُ عيناي في غربتي لتلتقي أرواحنا في عالمها الجميل، هنا وفي هذا المكان
image

أدباء منسيون من بلادي..رائد الرواية العربية في العراق محمود أحمد السيد

د.علاء الأديب من المؤسف حقا أن يسبق النسيان الذاكرة إلى علم من أعلام الحركة الأدبية في العراق .تلك الشخصيّة التي وضعت اللبنة الأولى للرواية والقصة العراقية
image

ناصر جابي ـ في الجزائر نظام سياسي عصي على التغيير

د. ناصر جابي  تابعت شخصيا منذ سنوات قضية التغيير داخل النظام السياسي الجزائري وكتبت حولها الكثير، لأصل إلى قناعة أن التغيير السياسي صعب، بل
image

نصر الدين قاسم ـ الجزائر: بعد ستة أشهر من "الصراع" مع القيادة العسكرية

نصر الدين قاسم  قائد الأركان نجح في تنصيب نفسه الخصم الأول والأساسي للثورة الشعبية فأصبح في عين الإعصار الثوري، وفي جوهر الشعارات المنددة والهتافات المستنكرة ظل
image

حميد زناز ـ ماذا حققت الثورة في الجزائر

د.حميد زناز  تعيش الجزائر صحوة متعددة الأبعاد، ففي كل جمعة يعرض الجزائريون في الشوارع وفي الساحات على العالم كله مخزونهم النضالي والثقافي، وإصرارهم على العيش
image

ناصر جابي ـ عدت الى السودان لأنه بلدي

 د.ناصر جابي  كان ذلك في بيروت منذ سنوات، بمناسبة لقاء أكاديمي. الحضور من أبناء كل دول المنطقة العربية وبعض الغربيين. وككل لقاء اجتماعي حصلت الدردشة
image

نجيب بلحيمر ـ حوار شكلي لتسويق مسرحية الانتخابات

نجيب بلحيمر   يقول بعض الذين لبوا دعوة الحوار التي وصلتهم من هيئة كريم يونس إنهم فعلوا ذلك انطلاقا من قناعتهم بمبدأ الحوار الذي يمثل أفضل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats