الرئيسية | الوطن الثقافي | باسم سليمان ـ حراسُ الحقيقة وحراس الشّك

باسم سليمان ـ حراسُ الحقيقة وحراس الشّك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

باسم سليمان

 

إنّ مفهوم المثقّف الطوباوبي وفق " بنادا " أو العضوي وفق "غرامشي" قد اسقطتهم حركة 1968 حتى أنّ سارتر صاحب الوجودية أعلن الاستقالة من دور المثقّف الطليعي أو حارس الحقيقة، وتابع دريدا وفوكو، تفكيك هذه المنظومة؛ فانهارت الحداثة بالضربة القاضية، وأنتج هذا السقوط ثقافات المابعدحداثية التي تعتني بالتفاصيل والهامش والأنساق ذات الطبيعة المتحوّلة.
لم يعد أحد قادراً على أن يمارس سلطة الخطابة والكتابة كمقابل لسلطة السياسة أو رأس المال، لقد أصبح المثقف عاملًا في الحقل الوجودي للإنسان، بقدر ما يشتغل على فهم الوجود، يشتغل على نقد ذاته. المثقف الغربي يعي تمامًا أنّه في إطار مهنة اجتماعية/ ذاتية .. لم تعد الرؤيوية أو النبوة من مقتضيات الثقافة ..ورامبو معبود الحداثيين يُقرأ كتراث له ظرفه ونشأته حتى تنويرية فولتير وفكر لوك السياسي نالها النصيب ذاته من التراثية .. استطاع فوكو أن يخلّص الجنون مما علق به من تهويمات العقلانية الماورائية ومع ذلك يبدو أن ما حدث بأوروبا بقي خاصّا بها كما في كل دول العالم الذي يعتبر متقدمًا.. أمّا نحن مازلنا نعيد اِنتاج ما أثبت فشله، فالمثقف لدينا هو وريث السياسي المؤدلج، يعتقد المثقف لدينا أنّه حارس الحقيقة والأخلاق وعالم الغيب والشهادة والمادي وما وراء المادي، يبث ذلك في كل شيء وكأنّه عاد من طور سنين يحمل ألواح الوصايا.
كُتاب تخلّوا عن القراءة، وتركوا مساءلة الفكر والفكرة لديهم، كُتاب أهم ما يقرؤونه صادر عن مؤسسات الدولة أو منظمة لنشر الثقافة تأخذ دعمها من سلطات تقليدية وهؤلاء الكتّاب ينتجون للقارئ الذي أصبح فعل التلقي القرائي لديه موافقًا لفعل التلقي الصادر عن الميديا!؟ ومن ثم يبدأ هؤلاء الكتّاب بالنواح على حال الثقافة .. للواقع لا يحق للذي هو خارج مفهوم الثقافة كحالة تطورية لا تهدأ أن يبكي عليها .. نطالب باستقالة السياسي عندما يُخطئ بالشأن العام وما حال المثقف المشغول بالشأن العام عندما يخطئ!؟؛ لماذا لا يستقيل!؟ لماذا لا يخرج القرّاء بمظاهرة تطالب بإسقاط هذا الكاتب!؟ الكاتب الذي يهاجم السلطة السياسية ليستبدلها بسلطته! ماذا لو خرجت مظاهرة من القراء تحرق كتبه وصوره ألا يفتح نار قلمه عليهم، طبعا لن يفتح نار بندقية لأنّه لا يملكها، لكن يملك ما هو أقسى؛ القدرة على تأصيل الجهل. السلطة السياسية تقتل الجسد فيما الكاتب/ المثقف يقتل الروح. 
المثقف الحقيقي هو حارس الشك والشك الأهم في أفكاره.

 

شوهد المقال 1484 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي ـ أول نوفمبر 2018 " النوفمبريين المجاهدين والشهداء " المخيال المجروح !

  يسين بوغازي   منذ  طفولتي ، وعلى  ما ترعرعت عليه هواجسي  الثقافية  الوطنية  الأولى ، أيام الكشافة والشبيبة الجزائرية إلى تلك الأخرى ،
image

الأديان في زمن المقدّس المستنفَر مع عالم الأديان عزالدين عناية حاوره عبد النور شرقي 2\2

حاوره عبدالنور شرقي     11- حول دور الأنتلجانسيا ومسؤوليتها في المجتمع يدور الجدل بشكل واسع، وقد قمت بتصنيف هذه الفئة إلى ثلاثة مستويات:
image

عدي العبادي ـ الواقعية والابداع في المجموعة القصصية اثر بعيد للقاص عدنان القريشي

عدي العبادي                              تحلينا قراءة أي نص على معرفة انطلاقيه الكاتب في كتابته او
image

سيمون عيلوطي ـ مجمع اللغة العربيَّة يطلق مشروع "مهارات الكتابة العلميَّة"

من سيمون عيلوطي، المنسق الإعلاميّ في المجمع: في إطار "عام اللغة العربيَّة" الذي دعا إليه مجمع اللغة العربيّة في الناصرة، بالتّعاون مع المؤسَّسات والجمعيّات
image

علاء الأديب ـ لاتنكروا بغداد فهي ملاذكم

علاء الأديب رداً على (أخوة يوسف) الّذين اعترضوا على أن تكون بغداد عاصمة للثقافة العربيّة:         بغداد تهزجُ.. للربيعِ تصفّقُ.. حيث الربيع على
image

خميس قلم ـ الموغل في الجمال .. إلى كل من يعرف حمادي الهاشمي

خميس قلم  ليس غريبا أن يخطر حمادي الهاشمي في ضمائر أصدقائه في عمان و الإمارات وفي هذا الوقت؛ فهذا موسم هجرته لدفئه الذي هو بردنا..) ما
image

حسين منصور الحرز ـ قلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِ

حسين منصور الحرز                  أبيتُ ليلاً بأحلامٍ تُؤرقُنيفلم أر نبضَ إشراقٍ إلى فلقِو أسهرُ الليل في حزنٍ يقلبُنييحوي التجاعيدَ في إطلالةِ القلقِقلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِيتيهُ في
image

عبد الزهرة زكي ـ قامعون ومقموعون

عبد الزهرة زكيليس ثمة ما هو أسوأ من محاكمة ومعاقبة إنسان على رأي أو فكرة يقول بها أو قصيدة يكتبها.الحياة وتقدّم البشرية كانا دائماً مجالاً
image

فضيل بوماله ـ في الميزان ! بين محمد تامالت وجمال الخاشقجي رحمة الله عليهما

 فضيل بوماله  لقي الصحفي السجين محمد تامالت حتفه داخل وطنه،الجزائر، وسرعان ما طوي الملف دونما إعلان عن نتائج أي تحقيق. وتمت تصفية الصحفي السعودي بتركيا
image

يسين بوغازي ـ الرئيس الجديد وجراح الشرعية البرلمانية الجزائري

يسين بوغازي   مثلما كان منتظرا، تقدمت عقارب ساعات النواب الموقعين على عجل، للتذكير على وثيقة سحب الثقة المثيرة للجدل ! والتي وصفت من الجميع

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats