الرئيسية | الوطن الثقافي | باسم سليمان ـ حراسُ الحقيقة وحراس الشّك

باسم سليمان ـ حراسُ الحقيقة وحراس الشّك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

باسم سليمان

 

إنّ مفهوم المثقّف الطوباوبي وفق " بنادا " أو العضوي وفق "غرامشي" قد اسقطتهم حركة 1968 حتى أنّ سارتر صاحب الوجودية أعلن الاستقالة من دور المثقّف الطليعي أو حارس الحقيقة، وتابع دريدا وفوكو، تفكيك هذه المنظومة؛ فانهارت الحداثة بالضربة القاضية، وأنتج هذا السقوط ثقافات المابعدحداثية التي تعتني بالتفاصيل والهامش والأنساق ذات الطبيعة المتحوّلة.
لم يعد أحد قادراً على أن يمارس سلطة الخطابة والكتابة كمقابل لسلطة السياسة أو رأس المال، لقد أصبح المثقف عاملًا في الحقل الوجودي للإنسان، بقدر ما يشتغل على فهم الوجود، يشتغل على نقد ذاته. المثقف الغربي يعي تمامًا أنّه في إطار مهنة اجتماعية/ ذاتية .. لم تعد الرؤيوية أو النبوة من مقتضيات الثقافة ..ورامبو معبود الحداثيين يُقرأ كتراث له ظرفه ونشأته حتى تنويرية فولتير وفكر لوك السياسي نالها النصيب ذاته من التراثية .. استطاع فوكو أن يخلّص الجنون مما علق به من تهويمات العقلانية الماورائية ومع ذلك يبدو أن ما حدث بأوروبا بقي خاصّا بها كما في كل دول العالم الذي يعتبر متقدمًا.. أمّا نحن مازلنا نعيد اِنتاج ما أثبت فشله، فالمثقف لدينا هو وريث السياسي المؤدلج، يعتقد المثقف لدينا أنّه حارس الحقيقة والأخلاق وعالم الغيب والشهادة والمادي وما وراء المادي، يبث ذلك في كل شيء وكأنّه عاد من طور سنين يحمل ألواح الوصايا.
كُتاب تخلّوا عن القراءة، وتركوا مساءلة الفكر والفكرة لديهم، كُتاب أهم ما يقرؤونه صادر عن مؤسسات الدولة أو منظمة لنشر الثقافة تأخذ دعمها من سلطات تقليدية وهؤلاء الكتّاب ينتجون للقارئ الذي أصبح فعل التلقي القرائي لديه موافقًا لفعل التلقي الصادر عن الميديا!؟ ومن ثم يبدأ هؤلاء الكتّاب بالنواح على حال الثقافة .. للواقع لا يحق للذي هو خارج مفهوم الثقافة كحالة تطورية لا تهدأ أن يبكي عليها .. نطالب باستقالة السياسي عندما يُخطئ بالشأن العام وما حال المثقف المشغول بالشأن العام عندما يخطئ!؟؛ لماذا لا يستقيل!؟ لماذا لا يخرج القرّاء بمظاهرة تطالب بإسقاط هذا الكاتب!؟ الكاتب الذي يهاجم السلطة السياسية ليستبدلها بسلطته! ماذا لو خرجت مظاهرة من القراء تحرق كتبه وصوره ألا يفتح نار قلمه عليهم، طبعا لن يفتح نار بندقية لأنّه لا يملكها، لكن يملك ما هو أقسى؛ القدرة على تأصيل الجهل. السلطة السياسية تقتل الجسد فيما الكاتب/ المثقف يقتل الروح. 
المثقف الحقيقي هو حارس الشك والشك الأهم في أفكاره.

 

شوهد المقال 1689 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ بين عسر ويسر

د.علاء الأديب            أأبيع نفسي كي أعيش منعّما؟هيهات لو بلغ الجفاف دمائي اني اشتريت بكلّ عمري عزّتيولبست تاج كرامتي وآبائي وسعيت بين الناس ابسط خافقيقبل الكفوف
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية فوق الإنكار

نجيب بلحيمر   تقعدك نزلة برد شديدة وحمى في يوم قائظ في البيت، وتجبرك على متابعة الإعلام الجزائري وكيف يغطي الثورة السلمية، لا أثر للمظاهرات على
image

العربي فرحاتي ـ بين الحكم المدني والحكم العسكري برزخ لا يبغيان

د. العربي فرحاتي  السلطة الفعلية تطور من الشيطنة.. فمن شيطنة شعار " يتنحاو قاع " واتهامه بالشعار "التعجيزي" إلى شيطنة شعار "دولة مدنية ماشي
image

نوري دريس ـ دولة مدنية مقابل دولة قانون

د. نوري دريس  الانزعاج الكبير الذي ظهر على لسان قائد الجيش من شعار "دولة مدنية وليست دولة عسكرية" لا اعتقد أنه يعكس رغبة الجيش في
image

نوري دريس ـ منطق الحراك ومنطق المعارضة

د.نوري دريس   بعد أن انسحبت السلطة بشكل رسمي من الحوار، باعتبار نفسها غير معنية به، ولن تشارك فيه، لأنها ( هي الدولة) وأقصى ما يمكن
image

ثامر ناشف ـ تعويذة الحفاظ على الحِراك من اجل الدولة والمجتمع!

د.ثامر ناشف  ان حركية المجتمعات ضمن اطار "عصر الجماهير III" والقدرة على بناء التوجه العام لن يتوقف ولن يستتب الا بمدى انتاج وإحداث
image

يسين بوغازي ـ خوارج الحراك

يسين بوغازي الخوارج عصابة  خرجت على فكرة فسميت بدلالة الخروج اللغوي  خوارجا ،وكانت فئة متدينة  ، أخلص العصب المناصرة  لعلى بن أبي طالب!
image

رضوان بوجمعة ـ أحزاب الغلق و المجتمع المفتوح

د. رضوان بوجمعة   ستولد الجزائر الجديدة بوعي سياسي جديد، وبوعي وطني ذكي يعترف بالاختلاف والتنوع، ويقطع نهائيا مع منطق العصبة والعصبية والشبكة والزمرة.هذا الوعي
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر 20 ..عرس وطني ..الجزائر كلها اهازيج

د.العربي فرحاتي  حسب ما تتناقله وسائل التواصل الاجتماعي تحولت الجزائر اليوم في ٥ جويليا إلى عرس وطني بهيج .. بأهازيج وأغاني الثورة التحريرية التي
image

نجيب بلحيمر ـ إن الذكرى تنفع الثائرين

نجيب بلحيمر   نحن بحاجة إلى ذاكرة قوية لننتبه إلى أهم أساليب النظام في احتواء المطالب, وإفراغها من معانيها, وإدخالها إلى رصيد هذا النظام.نتذكر جيدا عندما كانت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats