الرئيسية | الوطن الثقافي | دار الجزائر تقرأ ـ جائزة الجزائر تقرأ للإبداع الرّوائي/ دورة 2018 بيان القائمة القصيرة

دار الجزائر تقرأ ـ جائزة الجزائر تقرأ للإبداع الرّوائي/ دورة 2018 بيان القائمة القصيرة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


الوطن الثقافي 

 

 

كانت الجائزة مجرّد فكرةٍ تتخمّر داخل أذهان المؤمنين بها في دار "الجزائر تقرأ". ثمّ بدأت تتحوّل إلى حقيقةٍ بالإعلان عنها مطلع شهر أفريل، وفق شروطٍ توخّينا أن تكون متوازنةً ونائيةً عن التعسّف، مُمْهِلين الرّاغبات والرّاغبين في المشاركة فيها ثلاثة أشهر. فكان أن حرّكت مياهً سرديةً كانت راكدةً، بحيث انخرط البعض في كتابة روايةٍ جديدةٍ، وعمل البعض على إتمام روايةٍ كانت معلّقةً، وسَرَّع البعض من وتيرة رواية كانت تُكتب ببطء، فيما لجأ البعض إلى انتشال روايةٍ من غبار النّسيان. أي أنّ هناك حركةً أثمرها الإعلان عن الجائزة، ونرى ذلك من بين أهمّ أهدافها. 
مع حلول اليوم الأخير من شهر جوان، كان الموقع المخصّص لاستقبال المشاركات يضجّ بذلك، حيث استقبلنا 284 مشاركة، من 44 ولاية ومن جزائريين مقيمين في الفضاء الفرنسي.
خضعت المشاركات، التّي كانت فوق الطّموح لتصفيةٍ أوّليةٍ، كما هو مبيّن في الإعلان الأصلي للجائزة، حيث تمّ استبعاد المشاركات المخلّة بأحد شروط المشاركة، وتولّت اللّجنة التي ترأسها الكاتب والباحث والأكاديمي الجزائري السّعيد بوطاجين وشارك في عضويتها كلّ من الأكاديمية والمسرحية الجزائرية جميلة مصطفى زقّاي والرّوائي العراقي المقيم في ألمانيا برهان شاوي والقاصّ المغربي أنيس الرّافعي والأكاديميّ والنّاقد الجزائري محمد الأمين بحري، على مدار شهرين، مهمّة استخلاص القائمة القصيرة، على أسس جمالية وأدبية بحتة.
حرصنا في دار "الجزائر تقرأ" على أن ننأى بأنفسنا عن أيّ تدخّل في أشغال اللّجنة، التّي ارتأت، بناءً على معطياتٍ نصّيةٍ وجماليةٍ، أن تجعل عدد العناوين المشكّلة للقائمة القصيرة ستّةً عوضًا عن خمسة.

 

 

وبعد مداولاتها، أجمعت اللّجنة على أن تكون الرّوايات التّالية هي المشكّلة للقائمة القصيرة، مع ملاحظة أنّ التّرتيب هنا لا يخضع لمفاضلة معيّنة:
1/ "أوركسترا الموت" لآسيا رحاحلية 
2/ "رعاة أركاديا" لمحمّد فتيلينة 
3/ "حرب القبور" لمحمّد ساري 
4/ "هالوسين" لإسماعيل مهنانة 
5/ "كولاج" لأحمد عبد الكريم 
6/ "وادي الجنّ" لمبروك دريدي 
كما نوّهت اللّجنة بالرّوايات التّالية، وأوصت بنشرها:
1/ "لابوانت" لمحمّد جعفر
2/ "ملعون روما" لعمر بن شريّط 
3/ "عزلة الأشياء" للونيس بن علي 
4/ "النّوافذ الدّاخلية" لفيصل الأحمر 
وستعمل دار "الجزائر تقرأ"، بناءً على توصية اللّجنة المحترمة، على نشر هذه الرّوايات، وفق عقود، إذا وافق أصحابها على ذلك. كما تعلن شروعها في التّحضير لحفل التّتويج، حيث ستعلن اللّجنة عن الفائز بالجائزة الكبرى، خلال شهر أكتوبر الدّاخل.
إذا كانت الجائزة قد أنعشت، بشكل ما، المشهد الرّوائي الجزائريّ، فإنّ الثّقة التي حظيت بها من طرف الكتّاب الجزائريين على اختلاف أجيالهم واتّجاهاتهم وجهاتهم، والجدّية التّي ميّزت أشغال لجنة التّحكيم، والتّفاعل الكثيف لوسائل الإعلام مع المبادرة، قد أنعشتنا في دار "الجزائر تقرأ"، ووضعتنا أمام التزماتنا جميعِها.
هنا، نذكّر بامتيازات الفوز في القائمة القصيرة، وبالجائزة الكبرى:
ـ يحظى الرّوائي الفائز بالجائزة الكبرى بما يلي:
ـ مبلغ قدره 99 مليون سنتيم.
ـ ترجمة الرّواية إلى اللّغتين الفرنسية والإنجليزية.
ـ مسرحة الرّواية.
ـ طبعة جزائرية خاصّة للرّواية، ضمن منشورات «الجزائر تقرأ» وأخرى عربية مع دار "المتوسط".
ـ درع التميّز الرّوائي
ـ يلتزم الرّوائي الفائز بالانخراط في حملة وطنية لنشر ثقافة القراءة في وسائل النّقل.
ـ تحظى الرّوايات الأخرى المدرجة ضمن القائمة القصيرة بطبعات خاصّة وفق عقود امتياز. ويحظى أصحابها بدروع التميّز الرّوائي.

 

نلتزم بالوفاء للثّقة ولشعار الدّار: نصيبكم بعدوى القراءة.

فتح الصورة في صفحة جديدة 

 

شوهد المقال 841 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي
image

أبوطالب شيبوب ـ كلمتين بالدارجة الجزائرية لمن يحاول التحريض على الحراك الجزائري

أبوطالب شيبوب  كلمتين بالدارجة راهم في خاطري وبغيت نقولهم قبل ما نرقد.. بالاك غدوة نموت ومازالوا حاصلين ليا في الڨرجومة: راه كاين واحد الفرق ااواضح -
image

العربي فرحاتي ـ نقد النقد ضروري..أيضا ..المتنمرون على الحراك الجزائري

د. العربي فرحاتي  كنا ننتظر من نخبنا الحراكية بعد هذه الهبة الاستئنافية للحراك أن تقرأ المشهد الاستئنافي بروية وبصيرة وتوجه انتقاداتها إلى السلطة .وتحثها على
image

خديجة الجمعة ـ امرأة ثلاثينية

خديجة الجمعة وقفت امرأة ثلاثينية، تخاطب نفسها!! اهو الزمان قدعصف بي أم أنا عصفت بهذا الزمان؟! وهل هم الأصدقاء مابرحوا ينتظرون الزهور التي أعددتها لهم؟ أم
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats