الرئيسية | الوطن الثقافي | توفيق محمد ـ سيد قطب : درس للدعاة إلى الله

توفيق محمد ـ سيد قطب : درس للدعاة إلى الله

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د.توفيق محمد 
 
تمر علينا ذكرى استشهاد سيد قطب رحمه الله، رمز الصدع بالحق والثبات على الدين، فتزداد تبعاتنا اتجاه أجيال لم تعرف عن سيد قطب، إلا النزر اليسير أو بعض الأقاويل.وتزداد مسؤولية من طبع سيد مسارهم ببصماته كلما ارتفعت أصوات المرجفين، والذين يؤرقهم بقاء سيد حيا تاريخا وفكرا ومنهاجا لما يقارب الستين. كثير من الباحثين أماطوا اللثام عما استشكل على بعض الناقدين من مقولات لسيد تحتاج إلى شرح وتبيين، فجاؤا عليها بالتمحيص والتوضيح والبيان....يتغافل المتغافلون عن السمات والخصائص والصفات التي تميز بها سيد قطب رحمه الله عمن عاصروه أو عايشوه حتى نال مكنة في حياته وظل رمزا لأجيال في مختلف البقاع والأصقاع. لقد حبىالله سيدا بكثير من الفضل والنعم، واختصه بعديد من المزايا والكرم، جعلته منارة من المنارات على طريق الدعوة للسائرين والسالين، وهذا ما يستوجب على الدعاة الذين وطنوا أنفسهم لخدمة هذا الدين أن يستلهموا دروسا من مكابدات سيد قطب فطريقه لم يحد يوما عن طريق من سبقه من العلماء العاملين والدعاة الصاديقين ومن سبقهم من المرسلين.
إن الحديث عن سيد قطب يستوجب من الواحد منا استجماع عدة معالم صاغت هذه الشخصية، وعدة فواعل كان لها تأثيرها المباشر على سيد. فلا عجب إذا إن زخرت المكتبة الإسلامية برسائل وأطاريح تناولت شخصية السيد قطب وفكره ومساراته بالدراسة والتحليل وبمختلف اللغات...حكاية سيد قطب كما أراها باختصار، نسجت خيوطها مغازل العناية الربانية. كانت بدايتها طفولة في أسرة محافظة، تعاني شظف العيش بعد وفاة معيلها، جعلت سيد يتحمل المسؤولية وهو لا يزال يافعا وتعززت شخصية سيد العلمية والثقافية بالوسط الثقافي والحراك السائد حينها، وهذا مكن سيد من اكتساب قدرة المواجهة و بلغة المحاججة، كما أن للأحداث التي عاصرها سيد دورا في إعاده اكتشاف ذاته ، وهذا ما ظهر في نتاجه الفكري قبيل وبعد سفره إلىأمريكا. فاصبحت قراءاته وتأملاته في الكون والحياة تستمد من القرآن الكريم روحها ومن سير الأولين نماذجها العملية . بداية شيخوخة سيد كانت حوصلة لمسار ونتاج لزرع شعاره صدق النصح والثبات والتضحية في سبيل المبدأ،وعدم المبالاة بمصير الجسد، بعد أن عانقت روحه أشواق الأولين ممن مضوا على طريق المرسلين ومحمد وصحبه من السابقين المقربين .
 

 

اهتم شانؤو سيد قطب بكتابه "معالم في الطريق"، والذي عبر فيه سيد عن صرخة مظلوم من مظلومي أصحاب الأخدود، بأسلوب فني بديع، أساء بعض أنصاف المتعلمين فهمه، وتعمد بعض المناوئين إخراج ما جاء فيه عن سياقاته الطبيعية، وتم تجاهل ابداعات سيد في بقية كتبه والتي بتدارسها تكتمل صورة سيد قطب الأديب والمفكر والداعية. ، فقوة التعبير وحيويته عند سيد قطب ليس في بريق الكلمات وموسيقى العبارات، بل القوة كامنة في ما وراء مدلول العبارات، وعلى السعي في تحويل تلك الكلمات المكتوبة أو المقروؤة إلى طاقة حية تفعل فعلها في المجتمع. كما أن صرخة سيد لم تكن صرخة واهم، فهو عايش مجلس الثورة عن قرب، وكان من ذوي الحظوة فيه، وعاين ما كان يكاد فيه لإخوانه، وكان يرى من واحبه الطلائعي الإصلاح والتقريب بين المتخاصمين، ولكن بمجرد أن أدرك أن الظلم واقع لا محالة، والنية مبيتة، انتصب متصديا للظلم غير آبه، فوقف وقفة لا تردد فيها وتحمل تبعات مواقفه بروح مسؤولة. لم تكن خاتمة سيد مستغربة عند من عرفوه عن قرب، ولم يشكك أحد في جلدة وصبره، و سعيه للحفاظ على الطلائع المؤمنة من أولائك الفتية الذين تخيلهم ذات يوم،وجمعته الأقدار ببعضهم في محنته. سيظل سيدا بمثابة الوقود الذي يشحن خزان الصعفاء والمستضعفين لمواجهةالظلمة والمستبدين،وهي سنة قد مضت في الأولين .

شوهد المقال 1081 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

معتقلي الرأي في الحراك الشعبي الجزائري

ابراهيم دواجي  اخوتي: محمد دعدي، توفيق حلاتي، محمد سمالح، نبيل بوالقمح، رضا عمرود، رابح بلكور، الشيخ ڨاريدي، رشيد، رضا بوعريسة، بوعلام الغاز، الصادق، بشير،
image

زوايمية العربي ـ محمد شرفي وتاريخه الأسود ضد الجزائريين

 زوايمية العربي  محمد شرفي الاسم الذي لم انساه منذ 33 سنة . افلاني ريعي من ولاية قالمة كان صديق
image

البروفيسور الجزائري عبد العزيز برغــوث يحرز على جائزة التميز الدولية لهذا العام "جائزة جواهر العالم الإسلامي" بمساهماته في وضع خطة ماليزيا للتنيمة 2050 منذ سنوات

محمد مصطفى حابس : جنيف /  سويسرا The JEWELS OF MUSLIM WORLDLes joyaux du prix du monde musulman هجرة العقول أو الكفاءات ظاهرة تاريخيّة لم ترتبط بمكان
image

حمزة حداد ـ المختفون قسرا في الجزائر حراك مستمر

حمزة حداد  منذ أسبوع تدخل الأستاذ مصطفى بوشاشي بمقر حزب الافافاس، حول قضية المساجين السياسيين والمفقودين بدزاير في فترة التسعينات، وتحدث عن حجم المعاناة
image

نوري دريس ـ فرصة تاريخية للجزائر يجب أن لا تضيع...

د.نوري دريس   منذ بداية الحراك، وكلما دخلت في نقاش مع الناس العاديين، إلا و قالوا لي: سوف تقوم السلطة باعتقال طابو( بسبب غباء السلطة
image

جباب محمد نورالدين ـ شاهد على إعدام سيد قطب : من عمق القرية في الأوراس الجزائرية

د. جباب محمد نورالدين    كان ذلك في الستينيات و في العطلة الصيفية التي أقضيها في القرية مثل معظم الجزائريين في تلك الفترة كانت والدتي أطال
image

عماد البليك ـ فصول من كتاب جديد: الفكر المطارد في السودان عبر القرون 3

عماد البليك البدايات.. ثورة أركاماني:  بالعودة إلى جذور التاريخ السوداني وإلى أول الممالك القديمة في السودان الشمالي، قبل الميلاد، سوف نجد أن الكهنة
image

نجيب بلحيمر ـ فخ الانتخابات.. حسابات الربح والخسارة

نجيب بلحيمر   بسرعة خارقة سارت عملية الدفع باتجاه تنظيم الانتخابات، وقد كان لخطاب رئيس الأركان الذي ألقاه يوم 02 سبتمبر والعبارة التي تضمنها
image

أمين عام حركة حرية الجزائرية بادية شكاط ـ رسالة إلى قائد الأركان قايد صالح

  بادية شكاط أمين عام حركة حرية    إنّ الجزائر التي بالدماء الزاكيات توضّأت،قد أقسمت أنها لغير قبلة الحق لاتصلي،ولغير جبار السماوات والأرض لاتنحني،وشعبها الذي
image

يسين بوغازي ـ أدوار الضحية ومربعات المؤامرة ؟

يسين بوغازي   تجتهد فئة من الجزائريين  في تأدية أدوارا ببراعة كاملة لشخصية الضحية ! وهي فئة ممن اشتغلوا  بالسياسية منذ زمن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats