الرئيسية | الوطن الثقافي | وليد بوعديلة ـ أطروحة دكتوراه بجامعة عنابة حوكمة الشركات وكفاءة أسواق المال

وليد بوعديلة ـ أطروحة دكتوراه بجامعة عنابة حوكمة الشركات وكفاءة أسواق المال

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عرض/د. وليد بوعديلة
 
ناقش الباحث الجامعي عمر بلعادي اطروحة دكتوراه موسومة ب"دور حوكمة الشركات في تحقيق كفاءة أسواق المال في الاقتصاديات الناشئة"، على مستوى قسم العلوم المالية بكلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير بجامعة باجي مختار –عنابة، يوم26 جوان 2018.
وقد تشكلت لجنة المناقشة من الدكاترة منصور بن عمارة(رئيسا)،عبد اللطيف بلغرسة(مشرفا)،هشام بوريش،محمد خميس برجم،نور الدين بهلول، ناصر بوعزيز.
فصول هامة في الحوكمة و حركية المال:
قسم الباحث الأطروحة إلى أربعة فصول، تناول الفصل الأول الإطار العام لحوكة الشركات، وفيه بحث جذور حوكمة الشركات وحدد مفهومه، ودرس الفصل الثاني نظرية كفاءة الأسواق المالية، بالبحث في جذور نظرية كفاءة السوق المالية و تحديد مفهومها والانتقادات الموجهة لهذه النظرية.
أما الفصل الثالث فحاول فيه الباحث دراسة العلاقة بين حوكمة الشركات وكفاءة السوق الماليةن وهنا درس عمار بلعايدي إشكالية تباين المعلومات للشركات المدرجة في البورصة، و تطرق لشفافية المعلمات حول ممارسة حوكمة الشركات، وعاد في الفصل الرابع لقياس لثر حوكة الشركات على كفاءة الأسواق المالية الناشئة، وهنا امتدت دراسة الدكتور عمار بلعايدي للبحث في منهجية،أدوات ونموذج الدراسة القياسية،و اختبار كفاءة الأسواق المالية الناشئة عند المستوى الضعيف، وختم بالبحث في دراسة أثر حوكمة الشركات على كفاءة الأسواق المالية الناشئة، وقد توصل الباحث لنتائج هامة بع التحليل والدراسة لأسواق دول آسيوية مثل الهند والصين و تايلاندا وماليزيا...
نقاش علمي عن المسائل الاقتصادية:
ولقد امتدت المناقشة لأكثر من ساعتين بحضور لبعض أساتذة الكلية وضيوف من عائلة الباحث المترشح من آل حومر بقالمة و بلعايدي بعنابة الذين قدموا لدعمه معنويا، وسنحاول أن نختصر للقارئ أهم ما جاء من نقاش علمي عميق بين الباحث ولجنة المناقشة.
فقد حاور الأستاذ الدكتور محمد خميسي برجم (جامعة سوق اهراس) المترشح حول جلة من القضايا، مثل مضمون عنوان الأطروحة، إشكالية المقصود بالاقتصاديات الناشئة، بدايات توظيف مصطلح الحوكمة وكيفية مساهمة حوكمة الشركات في الرفع من كفاءة أسواق المال، كما ناقش الباحث في المنهج، ودعاه للاعتماد على الدراسات السابقة بصورة فعلية وعدم الاكتفاء بذكرها فقط، واعترف لع بالتوظيف الجيد للمعارف النظرية، وسأله بعض الأسئلة مثل:ألا توجد اختلافات بين أسواق الدول الناشئة مثل سوقي الصين والهند مثلا؟ ما هي الخطوات الأساسية التي تقوم عليها الكفاءة في السوق المالية؟
و فتح الدكتور نو الدين بهلول(جامعة سوق اهراس) الكثير من المسائل المنهجية و المعرفية الهامة في مجال أطروحة الباحث بلعايدي،منطلقا بالتأكيد على السلامة اللغوية للأطروحة عكس ما نجده في أبحاث أخرى( هذه مسالة هامة لم تنتبه لها الجامعة الجزائرية، فكثير من الرسائل الجامعية في ميادين العلوم الانسانية و الاجتماعية تتميز بكثرة أخطائها اللغوية) وتحدث الدكتور بهلول عن قيام الباحث بقياس تأثير الحوكمة على تحقيق الكفاءة وتمنى لو يكون عنوان الأطروحة عن أثر الحوكة بدل دورها،كما ناقش مفهوم أسواق المال وهي الأسواق التي تتداول فيها العملات والنقود(الأسواق المصرفية وأسواق العملات)، وذكر بأن المترشح قد وفق في اختبار الموضوع ومتغيرات الدراسة، وقال بأننا نطبق الآليات للوصول للكفاءة، وطالب بضرورة تعريف أسواق الأوراق المالية قبل دراسة الكفاءة. طرح مجموعة أسئلة : هل تعتبر الحوكمة عنصرا أساسيا في أسواق المال؟ لماذا التركيز على المستوى الضعيف في اختبار الدراسة؟ هل يمكن اعتبار توفر الحوكمة في الشركات كشرط أساسي للقيد في البورصة؟
أما الأستاذ الدكتور هشام بوريش(جامعة عنابة) فتحدث عن أهمية المعلومة في الاقتصاد وبخاصة اقتصاد المعرفة، ودور مخبر الذكاء الاقتصاديةو التنمية المستدامة بجامعة عنابة و أثره على الاقتصاد الجزائري،كما تناول تاريخ التعاملات المالية وعملية تقييم الأسواق، وبحث مع المرشح بلعايدي في مسائل منهجية و علمية هامة وتساء ل:هل يمكن انجاز أدلة مادية لتفسير السلوك اللاواعي وغير العقلاني لنموج/مجموعة بشرية؟ هل يوجد دليل إحصائي عن الخطأ في التسعير(تسعير قيمة الشركات)؟
وعندما جاء دور الأستاذ الدكتور منصور بن عمارة فتح النقاش حول الكثير من الموضوعات المنهجية و العلمية التي تحتاج لنقاشات مطولة في ميدان البحث العلمي حول المال والحركية الاقتصادية الوطنية و الدولية،وناقش المرشح حول مسائل عميقة مثل المنظمات الدولية و علاقتها بالحوكمة،الفروق بين السوق المالية والبورصة...
في الختام
بعد جلسة علمية تعمق فيها المناقشون في فصول ومباحث الأطروحة، وبعد دفاع المشرف الدكتور عبد اللطيف بلغرسة عن طالبه، وبعد أن أجاب الباحث عمار بلعايدي-بطريقة مهذبة فيها احترام لأهل العلم وفضلهم على الباحثين والوطن- على بعض الأسئلة والمسائل المنهجية و المعرفية منحت اللجنة الطالب درجة الدكتوراه بتقدير مشرف جدا.



شوهد المقال 144 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر بن غيث ـ الضمير الإنساني المشترك

 د. ناصر بن غيث كتب بتاريخ 2012-09-18   حالات التطاول الغربية المتوالية على الرموز الدينية للمسلمين لا يمكن قراءتها كما تدعي الحكومات الغربية على أنها
image

سامي خليل ـ الحرف اللاتيني لكتابة الأمازيغية تفكيك قادم لجغرافية الجزائر

سامي خليل   من يسكت على فرض محافظة عصاد الحرف اللاتيني لكتابة الامازيغية فهو يشارك في اخطر جريمة ضد الجبهة الداخلية و الامن القومي. نحن
image

أسامة بقار ـ تعليقات حول مسألة تبني الأبجدية اللاتينية كأبجدية كتابة اللهجات البربرية

 أسامة بقار  أثار تصريح رئيس المحافظة السامية للأمازيغية حول تبني هذه المؤسسة للأبجدية اللاتينية كخط لكتابة اللهجات البربرية بين رافض لها ومرافع لتبني
image

السجين السياسي والناشط الحقوقي. عبدالله بن نعوم، سيدخل في إضراب عن الطعام ابتدءا من 18 سبتمبر 2018

#رسالة_الى_الراي_العام السجين السياسي والناشط الحقوقي. عبدالله بن نعوم،سيدخل في إضراب عن الطعام ابتدءا من 18 سبتمبر 2018في رسالة الى رأي العام عموما، و إلى السلطات
image

رياض حاوي ـ التفكير كخبير اقتصادي: دليل القرار العقلاني (6)

 د. رياض حاوي  المبدأ الرابع: تغيير جزء في النظام الاقتصادي سيكون له انعكاسات كبيرة في اجزاء اخرىa change in any one part of an economic system
image

يسين بوغازي ـ خريف الجنرال الرئاسي

  يسين بوغازي   كان صمتا مريبا ذاك الذي استمسكه الجنرال الاطول مكوثا فى كرسي مديرية الامن والاستعلام الآفلة ؟
image

مادونا عسكر ـ عذوبة وصلاة وقناديل

  مادونا عسكرـ لبنان             (1) ارمِ نفسك داخل القنديل واخترق لظى النّور واحترق غِب وأنت حاضر واحضر وأنت
image

مصطفى يوسف اللداوي ـ رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

 د. مصطفى يوسف اللداوي هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس
image

اليزيد قنيفي ـ تأملات..!!

  اليزيد قنيفي ما من مشكلة أو أزمة أو مرض أو ألم يمرّ بنا إلا ونتعلم منها الصبر والتحمل والتعايش ..يزودنا العليم الحكيم  بطاقة هائلة من الأمل
image

رائد جبار كاظم ـ ديني لنفسي ودين الناس للناسِ

د.رائد جبار كاظمكثيرة هي المواقف التي تواجه الانسان في حياته اليومية باختلاف الالوان والاشكال والطبيعة البشرية، والحكيم والعاقل من يواجه تلك المشكلات والمواقف بوعي تام

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats