الرئيسية | الوطن الثقافي | خميس قلم ـ ملحة العيون

خميس قلم ـ ملحة العيون

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
خميس قلم
 
 
 
 
 
 
للعين و للعينان و للعيون حضور شاخص في تاريخ الشعر العربي  من قبل ما ينسب لعنترة:

 عيون العذارى من خلال البراقع أحد من البيض الرقاق القواطع

( سمعت هذا البيت أول مرة من عابر تجمل و اصطحبني مع جاري في سيارته مسافرين إلى مسقط، وروى البيت إثر علمه باهتماتنا الشعرية، حفظته وكنا حينها في الثانوية )

وحتى ما بعد بدر شاكر و أمل دنقل ونزار وخميس قلم و العينان شاخصتان في الشعر:

" عيناك غابتا نخيل"  بدر
" عيناك لحظتا شروق"  دنقل
" عيناك وتبغي و كحولي " نزار
" عيناك غافتان " خميس قلم

بقي الشخوص العيني إذن في تاريخ الشعر العربي حاضرا على اختلاف الرؤى بين القديم والحديث..

سأسرد مما أحفظ الأبيات الشعرية المتصلة بالعين بوصفها لغة للتواصل و أداة للتأثير النفسي ( و عزائي لكل ضرير ) مستأنسا بها ومعلقا عليها. فإن كان قال الظاهري في طوق الحمامة إن العين نافذة الروح فهي أيضا سهام تصيب القلب كما يزعم أبو الطيب:

راميات بأسهم ريشها الهدب تشك القلوب قبل الجلود

إن وصف النظرات بالاختراق والتأثير الداخلي مما ألفته العرب في شعرهم قبل المتنبي وبعده، ألم يقل الشاعر:

ويلاه إن نظرت و إن هي أعرضت 
 وقع السهام ونزعهن أليم'

ومشهور أكثر بيت جرير:

إن العيون التي في طرفها حور قتلننا ثم لم يحيين قتلانا

وإذ يكثر تصوير عيون النساء بأدوات الحرب كالسيوف و الرماح و السهام، بما تسببه من أثر على النفوس والأجسام حتى تبيتها في سهاد وسقام فهي مع ذلك لغة للتواصل بين المحبين

وتعطلت لغة الكلام وخاطبت عيني في لغة الهوى عيناك

وغير شوقي كثيرون أتقنوا وصف لغة العيون؛ فقد غنى ناظم الغزالي لحنا من مجزوء الدوبيت وهو بحر غيرعربي:

لا يمكنه الكلام لكن
  قد حمل طرفه رسائل

رسائل تقولها العين و على المرسولة له أن يفطن إليها حتى لا يوقع ذات العيون الفصيحة في حرج:

إذا جئت فامنح طرف عينيك غيرنا
لكي يحسبوا أن الهوى حيث تنظر

هذه المراوغة البصرية تجسد قدرة العين على الكناية والبلاغة في اللغة المرئية.

لتكن هذه الملحة فاصلة تعلمنا الصمت، ندرب أعيننا على الكلام الخفي، نقول للحياة الصاخبة رسائل حبنا لها أو نطعن بها هذا العالم المحبوب..
 
 

شوهد المقال 259 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحمد رضا ملياني ـ أصابعي ظمأى

أحمد رضا ملياني          ماعاد المطر ينزل بأرضنا ولا الحب يسقي دربنا الخريف تهب رياحه باردة في كل فصل لتسقط أوراقنا الرصيف يجري خلفنا ليقتل أحلامنا......
image

جمال الدين طالب ـ طاب جناني"...!:

جمال الدين طالب             تعزي اللغة الوقت تبكي ساعاته..تندب سنواته يعزي الوقت اللغة يبكي كلماتها لا... لا يخطب الرئيس ... لا يخطب.. لا
image

اعلان انطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط

 يعلن الأستاذ محمد خليف الثنيان عن إنطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط . مركز طروس هو مركز بحثي متخصص في دراسات الشرق الأوسط حول القضايا التأريخية
image

شكري الهزَّيل ـ رِمَّم الأمم : نشيد وطني على وتر التغريب والتضليل الوطني!!

د.شكري الهزَّيل عندي عندك يا وطن وحنا النشاما والنشميات يوم تنادينا وتذَّكرنا بذكرى وجودك يوم ودوم ننساك وحنا " نحن" اللي تغنينا بحبك ونشدنا
image

سهام بعيطيش ـ هبْ انّ.....

 سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"          هبْ أنّ نجْمَ اللّيلِ دقّ البابَ في عزّ النّهارْ هبْ أنّ شمسًا اختفتْ وقتَ الضُّحى في لحظةٍ خلفَ
image

وليد بوعديلة ـ حضور الأساطير اليونانية في الشعر الفلسطيني- شعر عز الدين المناصرة أنموذجا-

د. وليد بوعديلة  استدعى الشعر الفلسطيني الأساطير الشرقية و اليونانية،بحثا عن كثير من الدلالات والرموز، وهو شان الشاعر عز الدين المناصرة، فقد وظف بعض
image

يسرا محمد سلامة ـ أرملة من فلسطين

 د. يسرا محمد سلامة  منذ أيامٍ قليلة مرت علينا ذكرى وفاة الأديب الكبير عبدالحميد جودة السحّار في 22 يناير 1974م، الذي لم يكن واحدًا من أمهر
image

وليد عبد الحي ـ الجزائر: جبهة التحرير الوطني ومماحكة التاريخ

 أ.د. وليد عبد الحي  تشكل إعادة جبهة التحرير الوطني الجزائرية لترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مماحكة لتاريخ وثقافة المجتمع الجزائري ، فهذا المجتمع كنت قد
image

حميد بوحبيب ـ حميد فرحي ...منسق ال الحركة الديمقراطية الإجتماعية MDS ...يفارق الحياة....

د. حميد بوحبيب  يولد الرفاق سهوا وعلى خجل ...يكابدون قبل الوقوف على أقدامهم من فرط الجوع والغبينة يتقدمون خطوتين، يتعثرون مرتين ...ثم يفتحون قمصانهم على الصدور ،
image

خليفة عبد القادر ـ الجنوب والشمال في الجغرافية الجزائرية

أ.د خليفة عبد القادر*  مفارقة معقدة على المستوى الوطني وأيضا هي معضلة العالم منذ أن توارت -إلى حين- معادلة الشرق والغرب. ما يهمني الآن هو

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats