الرئيسية | الوطن الثقافي | جيهان أبواليزيد - أحمد خالد توفيق .. تركتك تغزو عقلى فكيف تكون قصاصاتك قابلة للحرق ؟

جيهان أبواليزيد - أحمد خالد توفيق .. تركتك تغزو عقلى فكيف تكون قصاصاتك قابلة للحرق ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د.جيهان أبواليزيد

 

هل فهمت الآن الحكمة من كون عمر الإنسان لا يتجاوز الثمانين على الأغلب؟. لو عاش الإنسان مائتي عام لجن من فرط الحنين إلى أشياء لم يعد لها مكان.

هذه كلماته فهل كان يهيأ نفسه للقاء ربه وهو شاب خمسينى ولا زال في قمة المجد والعطاء، برغم قلبه العليل كان عقله منيرا يرسم الطريق لأجيال تربت على قلمه وأجيال تستعيد نفسها معه لأنه يكتب عنها قبل أن يكتب لها، غير أجيالا باهتة إلى فاعلة فالتف حوله ممن ولدوا فى العثرة وترعرعوا فى المحنة وفقدوا القدوة ، غير مفهوم من ابتعد عن الله يعاقبه الله بالناس، فإن كان الناس عقاب له فأنا أول عقابه وهو أول ذنوبى لاحتلاله فكرى وقلبى.

2 ابريل يوم حزين عاشه الأدباء والقراء ولبست فيه مصر لباس الحداد لموت الكاتب والأديب والشاعر والطبيب أحمد خالد توفيق، تلقيت خبر وفاتك فى الرابعة فجرا فظننتها كذبة ابريل لكسررتابة نوعية الأخبار بمصر فأهل اليوتوبيا منقسمين بين فرحين بما انتهى إليه المشهد السياسى ومترقبين لما سيؤول إليه ، ولكن خرجت اليوتوبيا على بكرة أبيها لوداعك سواء بالحضور أو بالقلب، لأول مرة يجمتع فى جنازة كاتب كل هذه الأيدلوجيات والطوائف الدينية ( واللا دينية) والعمرية المختلفة ، ذهب الشباب لوداعك لأنهم كانوا فى حاجة لصانع النور والوعى وليس لصانع قرار.

أحمد خالد توفيق ... كنت تقول أن من تخطى الثلاثين لا يعرفوك اطمئن أيها الشاب الخمسينى فهناك أربعينية كانت ولا زالت وستظل تقرأ لك وعبثت بأفكارها وهى راضية، بل كن أكثر اطمئنانا فمن قرأ لك النذر اليسير كلما ارتوى عطش، ومن قرأ الكثير سيزيد عطشا فلن يرويه من بعدك نبع ابداع أخر، ومن لم يقرأ سيغلبه شغفه ويقع فى بحر القراءة المالحة ويبدأ رحلة إدمان كتابتك ولن ينجو أحد من أصحاب القراءت الثلاث . تقول أنك لا تقارن بأجاثا كريستى فهل أعطت كريستى قيمة لأدب الخيال العلمى والرعب المصرى والعربى كما فعلت ، هل تعرف كريستى أبو رجل مسلوخة وأمنا الغولة والنداهة ولعنة الفراعنة كما فعلت أنت وأضفت لهذه النوعية من الأدب نكهة جديدة بتوظيف الموروث الشعبى. تقول أنك تأثرت بمكسيم جوركى فهل كنت مطمئن لأنك إن لم تأخذ شهرته أو شهرة طه حسين ونجيب محفوظ وأنت حى ترزق ولكن بعد وفاتك سيعرفك الملايين فأنت ممن عاشوا فى هدوء ولكن موتك سيملأ الدنيا ضجيجا وصخبا.

ما يحيرنى ماذا كانت دعوة والدتك لك حتى تحقق كل هذا النجاح وتلقى كل هذا القبول وأنت منآثر العيش فى مدينة طنطا بوسط الدلتا مبتعدا عن وهج القاهرة وصخبها ؟ كيف تجمع بين نجاحك العلمى وأنت طبيب وأستاذ بكلية الطب ونجاحك الأدبى، كيف تعلمت تغزو عقولنا وفى نفس الوقت ترمم نفوسنا هل علموك أساتذتك ذلك فى دروس التشريح بالسنوات الأولى فى كلية الطب، علموك كيف تقطع الجسد بمشرط حاد ثم تربت عليه بيد حانية، كثرا ما سألت نفسى بماذا كنت تفكر وكيف اهتديت لكتابة ما وراء الطبيعة ويوتوبيا وممر الفئران وقصاصات قابلة للحرق، كيف وجدت وقت لكل ما كتبت وأبدعت من سلاسل وروايات ومقالات وترجمات وغيرها هل كنت تتغيب عن أداء عملك هل حجم مخك كحجم مخ شخص عادى هل تم قياس مستوى ذكائك.

لم التق بك وجها لوجه ولكنك كنت فى أحلامى تطمئنها فيستمر أملى، وتغزو عقلى كحبيب يستميل حبيبته وهى من أعلنت الحب عليه ... لم يستجب الله لدعواتى بلقائك فهل تحمل ملائكة الرحمة سلامى لك، فيا ملائكة الرحمة اقرأوه سلامى وقولوا له لك ما تمنيت وأكثر أردت أن يكتب على قبرك جعل الشباب يقرأ وكان له أكثر مما تمنى وأخبروه أنه لا يزال حيا بيننا فله أعمار أخرى ..أعمار من قرءوا له وتأثروا به وأحبوه فحينما يموت الكاتب تبقى أعماله فيعيش حياة ثانية.

أحمد خالد توفيق كل الكلمات لا تليق بك ولكن ما بين مولدك  1962  ووفاتك 2018 تاريخ طويل لا يكفيه مجلدات ولكن أودعك بكلماتك كما استهللت بها

وداعًا أيها الغريب.
كانت إقامتك قصيرة لكنها كانت رائعة.
عسى أن تجد جنتك التى فتشت عنها كثيرًا.
وداعًا أيها الغريب.
كانت زيارتك رقصة من رقصات الظل.
قطرة من قطرات الندى قبل شروق الشمس .
لحنًا سمعناه لثوانٍ هناك من الدغل
ثم هززنا الرؤوس وقلنا أننا توهمناه.
وداعًا أيها الغريب.

شوهد المقال 2057 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد بوعديلة ـ عن الدكتور يوسف وغليسي ووفاء الرجال..للمعلم الأنيق عبد الملك مرتاض

د.وليد بوعديلة عن الدكتور يوسف وغليسي...أو وفاء الرجال...للمعلم الانيق عبد الملك مرتاضجمع الأعمال السردية الكاملة لعبد الملك مرتاض بجامعة قسنطينة عندما تلتقي
image

ايمان بدري ـ مقتطع من الوقت

  ايمان بدري سلاما على نفس اندثرت بين غبار الماضي و اعماق الضلام, حيث لا يوجد غير تلك الذكريات المنكسرة..... ذكريات امست اشلاء منتشلة من اللحضات
image

فريد بوشن ـ ما وراء منع المقاهي الأدبية بعاصمة الحماديين "بجاية"؟؟

 فريد بوشنتتعرض الجمعيات الثقافية الناشطة بولاية بجاية, منذ سنوات, وبوجه الخصوص تلك الجمعيات المنضوية تحت لواء الدفاع عن الكلمة المكتوبة " دواوين شعرية, روايات, ونصوص
image

أحمد حمادة ـ الإجتماع الرباعي في تركيا هل هو استئناف لعملية السلام من خلال جنيف ؟

 العقيد أحمد حمادة * أعلنت الرئاسة التركية عن قمة رباعية تعقد في 27 تشرين الحالي بعدصدور بيان مشترك من 8 من دول الاتحاد الأوروبي حول
image

حمزة حداد ـ اويحي وولد عباس هل تحدثا باسم الرئاسة أم سطا على صلاحيتها

 حمزة حداد    اليوم تحدث ولد عباس الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني في ندوة صحفية عن أنه لا حل للمجلس الشعبي الوطني قائلا :" حل
image

محمد محمد علي جنيدي ـ بلاد الروح

محمد محمد علي جنيدي – مصر         في بلاد الروح ادور واجري فيها أمشي بين الناس وروحي مش لاقيها كل لحظه تعدي طيفها يمر بيه مر
image

للتاريخ! مع تحيات المادة 102 من الدستورالجزائري المغتصب

 للتاريخ!مع تحيات المادة 102 من الدستور المغتصب.  المادة 102:" إذا استحال على رئيس الجمهوريّة أن يمارس مهامه بسبب مرض خطير ومزمن، يجتمع المجلس الدّستوريّ وجوبا،
image

جمال الدين طالب ـ الإسرائيلي يوفال هرري.. يفقد عقلانيته عند سؤاله عن فلسطين .. ملحد لكنه يؤمن أن الله وعد اليهود بفلسطين

جمال الدين طالب يُقدّم الكاتب والمؤرخ الإسرائيلي يوفال نوا هراري على أنه "أهم مفكر في العالم حاليا"، كما وصفته مجلة "لوبوان" الفرنسية. كتبه تحقق مبيعات
image

يسين بوغازي ـ بوحجة ــــ اويحيـي ـــــ ولد عباس حواش من صراع في البرلمان ؟

يسين بوغازي     بدأ مند ما يقل عن شهرا ، صراع سياسي  في البرلمان الجزائري ، ففتحت  بوابات هذه الأزمة في
image

عزالدّين عناية ـ نهضة الزيتونة.. أو كيف نخرج الحيّ من الميّت

  د. عزالدّين عناية*   بموجب الفترة المطوَّلة التي قضّيتها في جامعة الزيتونة طالبا وباحثا، على مدى السنوات المتراوحة بين منتصف الثمانينيات

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.00
Free counter and web stats