الرئيسية | الوطن الثقافي | جيهان أبواليزيد - أحمد خالد توفيق .. تركتك تغزو عقلى فكيف تكون قصاصاتك قابلة للحرق ؟

جيهان أبواليزيد - أحمد خالد توفيق .. تركتك تغزو عقلى فكيف تكون قصاصاتك قابلة للحرق ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د.جيهان أبواليزيد

 

هل فهمت الآن الحكمة من كون عمر الإنسان لا يتجاوز الثمانين على الأغلب؟. لو عاش الإنسان مائتي عام لجن من فرط الحنين إلى أشياء لم يعد لها مكان.

هذه كلماته فهل كان يهيأ نفسه للقاء ربه وهو شاب خمسينى ولا زال في قمة المجد والعطاء، برغم قلبه العليل كان عقله منيرا يرسم الطريق لأجيال تربت على قلمه وأجيال تستعيد نفسها معه لأنه يكتب عنها قبل أن يكتب لها، غير أجيالا باهتة إلى فاعلة فالتف حوله ممن ولدوا فى العثرة وترعرعوا فى المحنة وفقدوا القدوة ، غير مفهوم من ابتعد عن الله يعاقبه الله بالناس، فإن كان الناس عقاب له فأنا أول عقابه وهو أول ذنوبى لاحتلاله فكرى وقلبى.

2 ابريل يوم حزين عاشه الأدباء والقراء ولبست فيه مصر لباس الحداد لموت الكاتب والأديب والشاعر والطبيب أحمد خالد توفيق، تلقيت خبر وفاتك فى الرابعة فجرا فظننتها كذبة ابريل لكسررتابة نوعية الأخبار بمصر فأهل اليوتوبيا منقسمين بين فرحين بما انتهى إليه المشهد السياسى ومترقبين لما سيؤول إليه ، ولكن خرجت اليوتوبيا على بكرة أبيها لوداعك سواء بالحضور أو بالقلب، لأول مرة يجمتع فى جنازة كاتب كل هذه الأيدلوجيات والطوائف الدينية ( واللا دينية) والعمرية المختلفة ، ذهب الشباب لوداعك لأنهم كانوا فى حاجة لصانع النور والوعى وليس لصانع قرار.

أحمد خالد توفيق ... كنت تقول أن من تخطى الثلاثين لا يعرفوك اطمئن أيها الشاب الخمسينى فهناك أربعينية كانت ولا زالت وستظل تقرأ لك وعبثت بأفكارها وهى راضية، بل كن أكثر اطمئنانا فمن قرأ لك النذر اليسير كلما ارتوى عطش، ومن قرأ الكثير سيزيد عطشا فلن يرويه من بعدك نبع ابداع أخر، ومن لم يقرأ سيغلبه شغفه ويقع فى بحر القراءة المالحة ويبدأ رحلة إدمان كتابتك ولن ينجو أحد من أصحاب القراءت الثلاث . تقول أنك لا تقارن بأجاثا كريستى فهل أعطت كريستى قيمة لأدب الخيال العلمى والرعب المصرى والعربى كما فعلت ، هل تعرف كريستى أبو رجل مسلوخة وأمنا الغولة والنداهة ولعنة الفراعنة كما فعلت أنت وأضفت لهذه النوعية من الأدب نكهة جديدة بتوظيف الموروث الشعبى. تقول أنك تأثرت بمكسيم جوركى فهل كنت مطمئن لأنك إن لم تأخذ شهرته أو شهرة طه حسين ونجيب محفوظ وأنت حى ترزق ولكن بعد وفاتك سيعرفك الملايين فأنت ممن عاشوا فى هدوء ولكن موتك سيملأ الدنيا ضجيجا وصخبا.

ما يحيرنى ماذا كانت دعوة والدتك لك حتى تحقق كل هذا النجاح وتلقى كل هذا القبول وأنت منآثر العيش فى مدينة طنطا بوسط الدلتا مبتعدا عن وهج القاهرة وصخبها ؟ كيف تجمع بين نجاحك العلمى وأنت طبيب وأستاذ بكلية الطب ونجاحك الأدبى، كيف تعلمت تغزو عقولنا وفى نفس الوقت ترمم نفوسنا هل علموك أساتذتك ذلك فى دروس التشريح بالسنوات الأولى فى كلية الطب، علموك كيف تقطع الجسد بمشرط حاد ثم تربت عليه بيد حانية، كثرا ما سألت نفسى بماذا كنت تفكر وكيف اهتديت لكتابة ما وراء الطبيعة ويوتوبيا وممر الفئران وقصاصات قابلة للحرق، كيف وجدت وقت لكل ما كتبت وأبدعت من سلاسل وروايات ومقالات وترجمات وغيرها هل كنت تتغيب عن أداء عملك هل حجم مخك كحجم مخ شخص عادى هل تم قياس مستوى ذكائك.

لم التق بك وجها لوجه ولكنك كنت فى أحلامى تطمئنها فيستمر أملى، وتغزو عقلى كحبيب يستميل حبيبته وهى من أعلنت الحب عليه ... لم يستجب الله لدعواتى بلقائك فهل تحمل ملائكة الرحمة سلامى لك، فيا ملائكة الرحمة اقرأوه سلامى وقولوا له لك ما تمنيت وأكثر أردت أن يكتب على قبرك جعل الشباب يقرأ وكان له أكثر مما تمنى وأخبروه أنه لا يزال حيا بيننا فله أعمار أخرى ..أعمار من قرءوا له وتأثروا به وأحبوه فحينما يموت الكاتب تبقى أعماله فيعيش حياة ثانية.

أحمد خالد توفيق كل الكلمات لا تليق بك ولكن ما بين مولدك  1962  ووفاتك 2018 تاريخ طويل لا يكفيه مجلدات ولكن أودعك بكلماتك كما استهللت بها

وداعًا أيها الغريب.
كانت إقامتك قصيرة لكنها كانت رائعة.
عسى أن تجد جنتك التى فتشت عنها كثيرًا.
وداعًا أيها الغريب.
كانت زيارتك رقصة من رقصات الظل.
قطرة من قطرات الندى قبل شروق الشمس .
لحنًا سمعناه لثوانٍ هناك من الدغل
ثم هززنا الرؤوس وقلنا أننا توهمناه.
وداعًا أيها الغريب.

شوهد المقال 2030 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

سعيد خطيبي ـ رشيد طه… المُسافر خارج الأزمنة

 سعيد خطيبي   غالباً ما نبتلع تلك العبارة المكرّرة، التي تقول: «الرّاي وصل للعالمية»، دونما تفكيك لها، أو فهم صريح لما تُخفيه. يظهر على البعض
image

ناصر بن غيث ـ الاسلام الليبرالي .. قراءة برؤية جميلة

 الاسلام الليبرالي .. قراءة برؤية جميلة د. ناصر بن غيث المريكتب بتاريخ  2012-09-13   لماذا تخلفنا؟ سؤال قديم جديد سهل ممتنع ولعله أحد أصعب الأسئلة التي يمكن
image

المغرب والكعكة الفقودة

 فريد بوكاس  منذ اندلاع حراك الريف شمال المغرب، والدولة تتخبط في سياستها الداخلية والخارجية، باحثة عن مخرج بأقل الخسائر، لكن وللأسف لازال
image

مفدي زكريا..عندما تخونه الجزائر؟؟

د. وليد بوعديلة عندما يتجدد الاحتفال بلحظات هامة من الذاكرة الجزائرية على الجزائريين أن يتأملوا واقعهم وأحوالهم في جميع الميادين، لأجل قراءة واعية للمتغيرات التاريخية و
image

اسلام سلال ـ أمهات ساحة مايو والاختفاء القسري

اسلام سلال   في عام 1971 قام جنرال عسكري في الارجنتين يدعى خورخيه فيديلا بانقلاب عسكري وفي خلال ثلاثة اشهر اختفى الالاف من المواطنين
image

سعيد عبد القادر عبيكشي ـ الأفلام الوثائقية.. متعة التحيز المرغوب

د.سعيد عبد القادر عبيكشي يشاهد الكثير منا الأشرطة الوثائقية على اعتبار أنها جزء من منظومة تثقيفية ومعرفية، فهي تزيد من معارف الشخص وتطلعه على مجموعة
image

وفاة رمز الآهاليل الجزائري مولاي الصديق سليمان { مولاي تيمي }

  د. ميلود ولد الصديق  الواحة الحمراء تفقد ذاكرتها الحية وموسوعتها في الاهليل والتراث الشعبي. انتقل الى جوار خالقه أمس الثلاثاء السيد مولاي
image

وليد عبد الحي ـ من كتابي:إيران 2020(2)

 أ.د. وليد عبد الحي  الثقافة السياسية في المجتمع الإيراني:نقصد بالثقافة السياسية مجموع الاتجاهات والمعتقدات والمشاعر التي تشكل نظاما وتعطي معنى للعملية السياسية،وتقدم قواعد حاكمة لسلوك
image

عادل السرحان ـ رُفِعَ الغِطاءُ وانْكَشَفْ

  عادل السرحان             رُفِعَ الغِطاءُ وانْكَشَفْ وامْتازَ تَمْرٌ عَنْ حَشَفْ وَتَوَقَّدَتْ قِيَمُ العِراق ولاحَ يَوْمُ المُنعَطَفْ وازْدانَ صُبْحٌ بالْهِتافِ على الخِداعِ المؤتَلِفْ نحنُ العراقُ اذا
image

عبد العزيز بوباكير ـ تداعيات الأمير والإمام

  د. عبد العزيز بوباكير في كتاب للمؤلفة الانجليزية ليسلي بلانش "سيوف الجنة"The sabres of paradise صورة نادرة حفظها لنا التاريخ، لحسن الحظ، التقطت سنة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.00
Free counter and web stats